أخبارالقمة الافتراضية لعمداء مجموعة تواصل المجتمع الحضري (U20) دول العشرين توصي بالاستثمار في تعاف…

أخبار

03 أكتوبر

القمة الافتراضية لعمداء مجموعة تواصل المجتمع الحضري (U20) دول العشرين توصي بالاستثمار في تعاف اقتصادي “عادل صديق للبيئة”

القاهرة – أوصت القمة الافتراضية لعمداء مجموعة تواصل المجتمع الحضري (U20)، دول العشرين بالاستثمار في تعاف اقتصادي “عادل صديق للبيئة” من فيروس كورونا المستجد في المدن، والاستجابة الفورية لحالة الطوارئ المناخية العالمية.

ودعا البيان الختامي للقمة الذي حظي بتأييد 39 مدينة، وتضمن 27 توصية لرفعها إلى قادة مجموعة دول العشرين في اجتماعهم الذي سينعقد افتراضيا يومي 21 و22 نوفمبر ، برئاسة السعودية ،إلى التعاون مع الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص ومراكز البحوث والفكر والأوساط الأكاديمية على جميع المستويات، وتضافر الجهود تحت مظلة 4 محاور رئيسية، هي ،”عقد شراكات عبر الاستثمار في تعاف عادل صديق للبيئة من (كوفيد-19)، وحماية كوكبنا عن طريق التعاون الوطني والدولي، وتشكيل آفاق جديدة للتنمية عبر تسريع الانتقال إلى اقتصاد الكربون الدائري، وتمكين السكان من ضمان مستقبل أكثر مساواة وشمولية”.

وطالب البيان الحكومات الوطنية بإيلاء أهمية قصوى للاستثمار بشكل مباشر في المدن، بصفتها محركات التعافي، عبر اعتماد سياسات عالمية تستجيب للأزمة، وتضمن الاستثمار في البنية التحتية المادية والاجتماعية، من خلال تصميم حزمات تمويلية تحفيزية صديقة للبيئة، ودعم الشركات، وتخصيص موارد مالية أخرى للتعافي، بما يدعم تطوير بناء مجتمعات محايدة الكربون، تشمل أكبر شرائح سكانية ممكنة، وتتمتع بالمرونة في مواجهة التغير المناخي، وتنشيط الاقتصادات المحلية والعالمية، ومساعدة المدن على تعزيز جدارتها الائتمانية، والاستثمار في البنية التحتية الاجتماعية للمدن، لا سيما الرعاية الصحية والتعليم وأنظمة النقل العام، والالتزام بالتعاون لضمان حصول الجميع على لقاحات مرض “كوفيد-19″، بصفته منفعة عامة عالمية، وإتاحة الوصول إليه بشكل عادل، دون تمييز.

وأشار البيان إلى أن جائحة “كوفيد-19” توفر فرصة لتحقيق تحول حاسم نحو اقتصاد الكربون الدائري في جميع أنحاء العالم، مما يبشر بعصر جديد من كفاءة استخدام الموارد، داعيا مجموعة العشرين للعمل مع مجموعة تواصل المجتمع الحضري من أجل تعزيز تنظيم اقتصاد الكربون الدائري التي تهدف إلى تسريع “تقليل الاستخدام وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير والاستعادة عبر تطوير أُطر قانونية مناسبة، ومواءمة المعايير، وتطوير أدوات وحوافز مشاركة المخاطر والمساعدات المالية” و”تعزيز قدرة الحكومات المحلية على تمويل واعتماد مبادرات اقتصاد الكربون الدائري في قطاع البناء”.

اقرأ أيضا