أخبارالقمة العالمية لارباب العمل..القطاع الخاص يجدد في إعلان فيجي التزامه بتنفيذ اتفاق باريس

أخبار

14 Nov

القمة العالمية لارباب العمل..القطاع الخاص يجدد في إعلان فيجي التزامه بتنفيذ اتفاق باريس

بون – توجت القمة العالمية الثالثة لارباب العمل التي انعقدت اليوم الثلاثاء ببون بمبادرة من الاتحاد العام لمقاولات المغرب في إطار مؤتمر كوب 23، باعلان فيجي الذي جدد فيه القطاع الخاص التزامه بتنفيذ اتفاق باريس.

وأكد القطاع الخاص في هذا الاعلان على الضرورة الملحة للاستجابة بشكل فاعل لتحدي التغيرات المناخية، مجددا عزمه انجاح الانتقال الاقتصادي والمجتمعي الذي تفرضه عملية التحول الى اقتصاد يتسم بنسبة منخفضة من الكاربون وبمقاومة انعكاسات التغيرات المناخية.

وأبرز أن هذا الانتقال الذي دعا اليه اتفاق باريس، لا يمكن أن يتحقق دون مبادرات أكثر طموحا من قبل المجتمع المدني، مضيفا انه سيعمل على انجاح هذا الانتقال في قطاعات رئيسية مثل الطاقة والسكن والنقل والصناعة والفلاحة والغابات، مما سيمكن من حماية البيئة وتحفيز النمو النظيف والتنمية المستدامة وخلق مناصب شغل وتحسين صحة الانسان.

وأعرب القطاع الخاص عن أمله في الحصول على المزيد من الدعم الحكومي من أجل انجاح هذه المحطة الحاسمة لاسيما عبر إرساء شراكة مهيكلة بين القطاعين العام والخاص.

وبخصوص تنفيذ اتفاق باريس، أكد القطاع الخاص على التزامه بالاسهام في استكمال برنامج عمل باريس لسنة 2018 واستعداده للمشاركة الفاعلة في الحوار التسهيلي لسنة 2018.

وثمن الاعلان الجهود والانجارات في إطار “العمل المناخي العالمي ” الذي أطلق في مراكش بهدف مد الجسور بين مختلف الفاعلين الحكوميين وغير الحكوميين.

كما شدد على أهمية تقديم الدعم في مجال التمويل والتكنولوجيا وتقوية القدرات من أجل تمكين الفاعلين الاقتصاديين لاسيما في الدول النامية من الاسهام في هذا المجهود العالمي لمواجهة التغيرات المناخية.

وتعد قمة أرباب المقاولات ، التي نظمت بدعم من أرباب العمل بجزر فيجي،  حدثا وازنا يتوخى تأكيد التزام القطاع الخاص بمحاربة التغيرات المناخية عبر تنفيذ اتفاق باريس.

اقرأ أيضا