أخبارالكوالا معرضة للانقراض في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية قبل عام 2050

أخبار

كوالا
01 يوليو

الكوالا معرضة للانقراض في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية قبل عام 2050

كانبيرا – خلص استقصاء برلماني إلى أن دببة الكوالا معرضة للانقراض في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية قبل عام 2050 ما لم يحدث “تدخل حكومي عاجل”.

وتم نشر التقرير الخاص بحيوان الكوالا الذي يحظى بشعبية كبيرة، الثلاثاء، بعد دراسة استمرت لمدة عام أجرتها لجنة بالمجلس الأعلى في برلمان ولاية نيو ساوث ويلز.

وقال خبراء لجنة التحقيق إن حرائق الغابات التي وقعت في الآونة الأخيرة وأتت على أكثر من 5.5 ملايين هكتار من الأراضي في نيو ساوث ويلز أسفرت عن نفوق 5 آلاف من دببة الكوالا، على الأقل، كما دمرت نحو 25 في المئة من موائل الكوالا في المساحات العامة.

وفي ولاية نيو ساوث ويلز، حيث تصنف دببة الكوالا ضمن الأنواع المهددة، كانت تعاني تجمعات هذا الحيوان بالفعل من مشكلات أخرى قبل حدوث حرائق الغابات، مثل فقدان الموائل والتعرض لحوادث قاتلة على الطرق، بالإضافة لهجمات الكلاب والتغير المناخي والأمراض.

وقالت رئيسة اللجنة، كيت فاهرمان، في التقرير إن “التدمير المستمر لموائل الكوالا بسبب تطهير الأراضي من أجل الزراعة والتنمية والتعدين، والحراجة، قد أثر بشدة على معظم تجمعات الكوالا في الولاية على مدى عقود”.

وخلصت اللجنة أيضا إلى أن تغير المناخ يؤثر بشدة على الكوالا وتغذيتها وموائلها، حيث إنه يزيد من التهديد الذي تمثله الكوارث الطبيعية الأخرى مثل الجفاف وحرائق الغابات.

وأشار التقرير إلى أن تقديرات حكومة الولاية الحالية التي تقول إن هناك 36 ألف حيوان من الكوالا في البرية، “ليست محل ثقة”.

اقرأ أيضا