أخبارالكويت تستهدف تأمين 15 في المائة من حاجياتها الكهربائية عبر مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030

أخبار

Belgique
29 نوفمبر

الكويت تستهدف تأمين 15 في المائة من حاجياتها الكهربائية عبر مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030

الكويت – أكد المدير العام للهيئة العامة للبيئة بالكويت، الشيخ عبد الله أحمد الحمود الصباح، أن رؤية الكويت تستهدف تأمين ما نسبته 15 في المائة من الطلب المحلي على الكهرباء بحلول 2030 عبر مصادر الطاقة المتجددة والتي يتوقع أن توفر 2.463 مليار دولار أمريكي سنويا.

وقال الشيخ عبد الله الصباح، في تصريح صحفي مؤخرا، إن رؤية الكويت التنموية تستهدف الاعتماد على الطاقة المتجددة والمستدامة والتي تعد أقل كلفة وأكثر حفاظا على صحة الإنسان والبيئة، مشيرا إلى أن هذه الرؤية قطعت شوطا كبيرا في مجال التحول نحو الطاقة المتجددة.

وأبرز وجود العديد من المشاريع الكويتية في هذا المجال منها مشروع “الشقايا للطاقة المتجددة” والذي يسهم في توفير نحو 12 مليون برميل نفط مكافئ سنويا عند اكتماله، إضافة إلى مشروعي “سدرة 500″ و”الدبدبة للطاقة الشمسية” وغيرهما.

وأفاد المدير العام للهيئة العامة للبيئة بأن الطاقة النظيفة هي رهان المستقبل، لا سيما أنها لا تنفد وتكلفة إنتاجها منخفضة وغير ملوثة للبيئة، كما أن الاعتماد عليها يخلق العديد من فرص الشغل أمام الشباب الكويتيين.

*************************************

أبوظبي – أطلقت حكومة الإمارات أربع مبادرات جديدة لتطوير آليات عمل قطاعَي البيئة والبلديات في مختلف مناطق البلاد، بهدف تعزيز الخطة الوطنية للصحة الحيوانية وزيادة الإنتاج الزراعي والحيواني المحلي، وتعميم مفهوم التغير المناخي والإجراءات المتعلقة به على جميع الجهات في الدولة.

جاء ذلك، خلال اجتماع فرق عمل البيئة والبلديات، ضمن أعمال “الاجتماعات السنوية” للحكومة ” التي عقدت في أبوظبي أول أمس، بهدف توحيد جهود الجهات الاتحادية والمحلية للحد من آثار التغير المناخي والتنبؤ بها وتنفيذ متطلبات الاستعداد لها من خلال اعتماد إجراءات وقوانين لحماية البيئة وتسهم في تنمية الإنتاج الزراعي والحيواني وتقليل المخاطر البيولوجية والأمراض المنقولة إلى الإنسان.

وتضمنت المبادرات إعداد قانون اتحادي للتغير المناخي، وتطوير نظام إلكتروني ذكي للإنذار المبكر للأمن البيولوجي، وإعداد خطة وطنية لتعزيز الإنتاج الزراعي والحيواني، إلى جانب إيجاد آلية موحدة للسيطرة على الحيوانات السائبة والمفترسة.

وأبرز ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة الاماراتي  في هذا الصدد جهود بلاده في مجال الحد من آثار التغير المناخي وتحقيق نمو اقتصادي مستدام، وذلك في إطار رؤية الإمارات 2021 والخطة الوطنية للتغير المناخي 2050 والتي وضعت إطارا لتوحيد الجهود والتعاون بين الجهات الحكومية والخاصة بما يخدم  مصالح الدولة على المستويين المحلي والدولي.

*************************************

الرياض/ شرعت السعودية أمس الأربعاء، في تركيب الألواح الشمسية في مشروع حقل الطاقة الشمسية المستقلة في محافظة الأفلاج جنوب العاصمة الرياض، لإنتاج 50 ميغاواط.

وأنشئ مشروع حقل الطاقة الشمسية المستقلة في محافظة الأفلاج بمبادرة مشتركة ل”مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية” والشركة السعودية للكهرباء”، بموجب اتفاقية بين الجانبين عام 2015.

ويتوقع الخبراء أن يسهم المشروع في تقليل كلفة الإنفاق من النفط في تشغيل الكهرباء، والاغتناء عن أكثر من 4 ملايين برميل ديزل بقيمة تزيد على 900 مليون ريال تقريبا (الدولار يعادل 3,75 ريال سعودي).

كما يطمح المشروع إلى إيجاد مستقبل مستدام من الطاقة المتجددة، والمحافظة على نقاء الهواء المعرض للمواد التي تضر بعملية التنفس جراء الغاز المضر خلال عملية توليد الكهرباء بالنفط.

وكانت السعودية أعطت الجمعة الماضية انطلاقة مشروع محافظة سكاكا للطاقة الشمسية ، ومشروع محافظة دومة الجندل (شمال)، لإنتاج 700 ميغاواط ، وتشغيل 115 ألف منزل بالطاقة الشمسية.

*************************************

القاهرة/ نظمت وزارة البيئة أمس الأربعاء بالقاهرة ، مائدة مستديرة خصصت لبحث سبل التعاون بين مصر والبنك الدولي في مجال تدبير النفايات الصلبة والحد من تلوث الهواء، والحلول المقترحة للوصول إلى أفضل الممارسات.

وأكدت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد خلال هذه الندوة ، التي نظمت بشراكة مع وزارتي التنمية المحلية ، والنقل، أن الهدف من هذا اللقاء هو التوصل إلى إجراءات مناسبة للحد من مشكل تلوث الهواء وذلك بناء على رؤية تشاركيه بين الجهات المعنية قصد اتخاذ الإجراءات المناسبة بهذا الخصوص .

وأشارت إلى أن التصدي لهذا المشكل يتعين أن يتم عن طريق تحديد تكلفة تلوث الهواء ونسب تأثير زيادة تركز الملوثات في الهواء وكذا نسب مساهمة مختلف القطاعات المعنية كالنقل والطاقة والنفايات، مضيفة أن تقليل الانبعاثات الصادرة عن قطاع النقل سيؤثر بشكل مباشر في خفض نسب تلوث الهواء وتحسين جودته مما يحقق نتائج سريعة بحلول 2020.

من جانبها، استعرضت كارين كمبر رئيسة بعثة البنك الدولي، جهود البنك في مساعدة عدد من البلدان لحل المشاكل المرتبطة بالبيئية خاصة  النفايات وتلوث الهواء، مذكرة بتجربة البنك في هذا المجال مع كل من المغرب والصين وأندونيسيا ، وكذا بدور القطاع الخاص في القضاء بشكل كبير على مشكل النفايات .

*************************************

الدوحة/ أعلنت غرفة قطر عن توقيعها شراكة استراتيجية مع مؤسسة “ذي أويل اند غاز يير”، المختصة في إنجاز تقارير أسواق الطاقة، لإطلاق منصة إلكترونية تهتم بالشأن الطاقي وإنجازات التحول صوب الطاقات المتجددة الصديقة للبيئة.

وأضافت الغرفة، في بيان لها، أن اتفاقية الشراكة تتضمن أيضا التعاون في إصدار النسخة المقبلة من تقرير “عام النفط والغاز – قطر 2019″، حيث سيقدم التقرير نظرة شاملة عن الهيدروكربونات والقطاعات المرتبطة بها في قطر، موضحة أن التقرير سيتناول أيضا مكانة قطر كمحور عالمي للنفط والغاز ووجهة جاذبة للاستثمارات من مختلف أنحاء العالم، وسيعنى بآراء ووجهات نظر نخبة من المسؤولين والخبراء بقطاع النفط والغاز في قطر.

ولفت البيان الى أن التقرير، الذي سيكون متاحا أمام صناع القرار والمستثمرين والمدراء التنفيذيين بقطاع صناعة الطاقة، سيوفر فرصة هامة لرجال الأعمال للتعرف على استراتيجيات قطر الاقتصادية، ومناخ الاستثمار، والمشاريع الضخمة، وقطاعات الأعمال والتحولات الجارية صوب الاستخدامات الطاقية المستدامة.

*************************************

عمان/ نظمت جمعية الأمم المتحدة للبيئة، أول أمس بعمان، لقاء تشاوريا مع عدد من المعنيين والمهتمين بالشأن البيئي في غرب آسيا.

وقال المسؤول الإقليمي لبرامج التفاعل بين العلوم والسياسات في الجمعية، عبد المنعم محمد، إن هذا الاجتماع، يأتي في إطار فعاليات اجتماع الدورة الرابعة للجمعية الأممية والجمعيات البيئية في منطقة غرب آسيا، والذي سيعقد في نيروبي في مارس المقبل.

وأشار إلى أنه تم خلال اللقاء تبادل الآراء ومناقشة العديد من القضايا والأولويات البيئية في المنطقة من منظور أصحاب المصلحة الرئيسيين ومؤسسات المجتمع المدني وجهود الأمم المتحدة للبيئة في تحقيق البعد البيئي لجدول أعمال عام 2030، والتحضير لجمعية البيئة لعام 2019، واطلاع أصحاب المصلحة بالأنشطة دون الإقليمية المرتبطة بتنفيذ وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف أنه تم خلال اللقاء، مناقشة المبادرات المشتركة المحتملة بالإضافة إلى إعداد البيان الإقليمي لأصحاب المصلحة الرئيسيين ومؤسسات المجتمع المدني في دول غرب آسيا والذي سيتم طرحه خلال أعمال الدورة الرابعة للجمعية الأممية.

وأوضح أن الجمعية تركز على التحديات البيئية التي تواجه العالم، وأن الحفاظ على البيئة يتم في إطار التشاركية وبالتعاون مع الجمعيات البيئية.

واشتمل اللقاء الذي استمر يومين وحضره ممثلون عن أصحاب المصلحة الرئيسيين ومؤسسات المجتمع المدني من سبع دول في غرب آسيا يمثلون اهتمامات بيئية متعددة.

*************************************

بيروت/ أوصى المشاركون في مؤتمر عقد يومي الثلاثاء والأربعاء ببيروت حول “مشروع الليطاني المنسوب 800م: التحديات وسبل الاستفادة” ، إلى حماية الموارد الطبيعية، والوصول إلى حلول سريعة وقصيرة الأمد للمشاكل البيئية المطروحة بنهر الليطاني ومعالجة التلوث وموضوع الأراضي الرطبة.

وأوصى المؤتمر في ختام أشغاله، بضرورة الإسراع في تنظيم الحوض وتأهيله ، وتنظيم عمل الآبار ووضع مخطط توجيهي، وإيقاف التعدي على روافد النهر والاستفادة من الطرق الحديثة للتكرير والمعالجة، وحماية الأراضي المجاورة للحوض المستفيدة من الري.

كما شدد على تعزيز موارد وإمكانيات مصلحة الليطاني وإدخال التعديلات اللازمة على ملاكها، وإنشاء لجنة وطنية تضم عدة وزارات للتخطيط لمرحلة ما بعد إنجاز المشروع، مشيرا إلى أهمية المشروع على المستوى الاقتصادي والمائي بغض النظر عن التلوث وحجم المياه المتدفقة.

وأشارت توصيات المؤتمر إلى طرح أفكار تتعلق بإيجاد صندوق للتنمية ولدعم الاستثمارات وخصوصا صغار المزارعين، إضافة إلى اختيار الأصناف الملائمة للري والملائمة لسنوات الجفاف، كما أكدت على “دراسة جدوى المرحلة الثانية من المشروع وضرورة أن تخضع لنقاش عام تشارك فيه جميع الجهات المعنية من أجل التأكد من أن المشروع سيصل إلى مراميه الاقتصادية والبيئية”.

يشار إلى أن مشروع نقل مياه الليطاني على الجنوب اللبناني لأغراض الري والشرب (منسوب 800 متر)، يهدف إلى نقل المياه بواسطة الجاذبية من بحيرة القرعون إلى الجنوب، انطلاقا من منسوب 800 متر فوق سطح البحر.

اقرأ أيضا