أخباراللجنة التنفيذية لمجلس وزراء المياه الأفارقة تتبنى المبادرة المغربية “الماء من أجل إفريقيا”

أخبار

30 نوفمبر

اللجنة التنفيذية لمجلس وزراء المياه الأفارقة تتبنى المبادرة المغربية “الماء من أجل إفريقيا”

أبوجا – اعتمدت اللجنة التنفيذية لمجلس وزراء المياه الأفارقة بالعاصمة النيجيرية أبوجا، المبادرة المغربية “الماء من أجل إفريقيا” (ووتر فور افريكا)، من خلال دمجها في برنامج عملها.

وأفاد بلاغ لكتابة الدولة المكلفة بالماء انه تم خلال اجتماع للجنة التنفيذية لمجلس وزراء المياه الأفارقة خصص أول أمس الثلاثاء، لعرض استراتيجية المجلس الجديدة للعقد القادم وبحثها في اطار نقاش استراتيجي بين مختلف الجهات الفاعلة والشركاء في التنمية، اعتماد المبادرة المغربية “الماء من أجل أفريقيا” ودمجها في برنامج عملها.

واضاف البلاغ ان الاجتماع شكل ايضا فرصة لاستعراض التجارب العديدة الناجحة، في مجال المياه في افريقيا بهدف تعزيز وتدعيم الشراكة والتعاون جنوب- جنوب.

وفي كلمة لها بهذه المناسبة، أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالماء، السيدة شرفات أفيلال، ان الهدف من مبادرة “الماء من أجل إفريقيا” يكمن أساسا في تشجيع وتعبئة الجهات الفاعلة السياسية والمالية والمؤسسية، ووضع وتنفيذ خطة عمل ذات أولوية للأمن المائي في القارة الأفريقية.

وأبرزت أفيلال الحاجة إلى مزيد من الإنصاف لفائدة القارة الأفريقية في مجال المياه والتطهير، بالنظر إلى أن إفريقيا تعاني من انعكاسات التغيرات المناخية وكذا توفير الوسائل والآليات لفائدتها للتخفيف من آثار تغير المناخ لتصبح القارة، بالتالي، قادرة على التكيف تدريجيا مع التحديات والاكراهات ذات الصلة التي تواجهها.

وبعد أن ذكرت بأن أفريقيا هي ثاني أكثر قارات العالم جفافا، أشارت كاتبة الدولة إلى أنه بالنظر للعجز المسجل في مجال التجهيزات الأساسية للتعبئة و المعالجة، فإن نحو 30 في المائة من سكان القارة غير مزودين بمياه الشرب.

وشددت أيضا على أنه بالنظر الى الانعكاسات الكبيرة لتغير المناخ، ولاسيما على الموارد المائية، فإن هشاشة القارة الإفريقية تزداد أكثر فأكثر، مشيرة إلى أن هذا الوضع يؤثر تأثيرا مباشرا على تنمية واستقرار سكان القارة ويهدد حياتهم، خاصة وأنه يسهم في تفاقم المآسي الإنسانية الناجمة عن الصراعات والتوترات والهجرات الجماعية في ظل النقص الحاد في مجال المياه.

وفي هذا الصدد ، حثت كاتبة الدولة جميع المشاركين في اللجنة التنفيذية لمجلس وزراء المياه الأفارقة على التعبئة الجماعية حول مبادرة “الماء من أجل أفريقيا” ورفع التحدي من خلال إيجاد حلول مبتكرة وخلاقة ودائمة من اجل بلوغ الأهداف المنشودة للعمل الأفريقي المشترك في هذا المجال.

وموازاة مع هذا الاجتماع، شاركت كاتبة الدولة في الأنشطة المخلدة للذكرى الخامسة عشرة لإنشاء هذه الهيئة، التي نظمت تحت شعار “نحو أمن مائي وتطهير صحي  في أفريقيا”.

وكانت هذه المبادرة قد أطلقت خلال المؤتمر الدولي الأول حول الماء والمناخ، الذي نظم بالرباط في يوليوز 2016، بمبادرة من المغرب، ودعم من شركاء آخرين، من قبيل البنك الدولي، والبنك الإفريقي للتنمية، والمجلس العالمي للماء، وذلك بهدف جعلها رافعة للتنمية وإحقاق العدالة والإنصاف في القارة الإفريقية.

وتتوخى اللجنة التنفيذية لمجلس وزراء المياه الأفارقة، التي أحدثت في أبوجا سنة 2002، النهوض بالتعاون والأمن والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، والقضاء على الفقر في الدول الأعضاء، من خلال تدبير فعال للموارد المائية بالقارة، وتأمين التزود بالماء.

اقرأ أيضا