أخبارالمحيط المتجمد الشمالي سجل أدنى مستوى له من الجليد البحري خلال العام الجاري

أخبار

23 مارس

المحيط المتجمد الشمالي سجل أدنى مستوى له من الجليد البحري خلال العام الجاري

واشنطن – أعلن المركز الوطني لبيانات الثلوج والجليد أن المحيط المتجمد الشمالي سجل أدنى مستوى له من الجليد البحري خلال العام الجاري.

وقال باحثون بالمركز إن الغطاء الجليدي من المحيط المتجمد الشمالي قد وصلت مساحته 14.4 مليون كلم مربع يوم 7 مارس الجاري، أي أكبر مساحة بالنسبة لفصل الشتاء.

ومع ذلك، فقد بلغت تغطية الجليد 1.21 مليون كلم مربع أقل من الحد الأقصى المتوسط الذي سجل بين 1981 و2010.

كما أن هذا المعدل هو أقل بـ95 ألف و800 كلم مربع مقارنة بما لوحظ في 25 فبراير 2015، مما يجعل مساحة الجليد الأقصى الأصغر في السنوات ال38 الماضية منذ بداية أخذ القياسات بالأقمار الصناعية.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لقطب أمريكا الشمالية ليومه الخميس 23 مارس:

الولايات المتحدة :

برمج الجمهوريون في اللجنة العلمية بمجلس النواب اجتماعا، الأسبوع المقبل، لمناقشة الخلاصات العلمية بشأن المناخ.

ويأتي النقاش في وقت يعمل فيه الحزب الجمهوري، الذي يسيطر على مجلسي الكونغرس والبيت الأبيض، على العديد من الجبهات من أجل إلغاء برنامج الرئيس السابق باراك أوباما بشأن مكافحة تغير المناخ.

وأكد الرئيس دونالد ترامب، في العديد من المناسبات، عزمه إبطال الأنظمة الرئيسية مثل مخطط الطاقة النظيفة لوكالة حماية البيئة، في حين يعمل الكونغرس على إلغاء بعض القوانين مثل حدود انبعاثات الميثان بمنصات النفط والغاز الطبيعي.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

كندا:

أكملت شركة “تيك ميتال” بناء محطة لمعالجة المياه بـ46 مليون دولار في تريل بجنوب كولومبيا البريطانية.

وتم بناء المنشأة من قبل الشركة من أجل ضخ ومعالجة المياه الجوفية الملوثة طيلة عقود من قبل مصنعها لصهر الرصاص والزنك.

وقالت كاثرين أدير، المتحدثة بإسم (تيك ميتال)، إن هذا الأمر يعتبر “جزءا من مخطط إزالة التلوث الذي تم تصميه وقدم في سنة 2012. ويهم المياه الجوفية الواقعة تحت موقع أنشطتنا”.

وخلقت أنشطة هذه الشركة في تريل منذ أزيد من 100 سنة بحيرة جوفية التي يتواجد فيها المعادن الثقيلة والأمونياك. وقد أمرت الحكومة الفدرالية شركة تيك ميتال للعمل على تنظيفه قبل خمس سنوات.

د/ط ك/م ه/بل

طلبت شركة النفط “ترانس كندا” موافقة تنظيمية لبدء بناء قناة من شأنها تزويد محطة تصدير الغاز الطبيعي المسال على الساحل الشمالي لكولومبيا البريطانية، على الرغم من عدم اتخاذ قرار نهائي لغاية الآن بشأن بناء المحطة.

وقد حصلت الشركة أصلا على الموافقات اللازمة من الحكومتين الفدرالية والإقليمية بالنسبة لمشروع “نورث مونتني ماني لاين”، لكنها تنتظر قرارا للاستثمار بالنسبة لمقترح مشروع “باسيفيك نورث ويست للغاز الطبيعي المسال”، الذي سيقع على جزيرة ليلو بالقرب من برنس روبرت في كولومبيا البريطانية.

وقالت “ترانس كندا” إن الاقتراح المعدل المقدم إلى المكتب الوطني للطاقة سيمكنها من المضي قدما مع الأغلبية في مشروعها “نورث مونتني ماين لاين” بتكلفة 1.4 مليار دولار، قبل الحصول على القرار.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

نيكاراغوا :

وقع بنك البلدان الأمريكية للتنمية، عبر الصندوق متعدد الأطراف للاستثمار (فومين) مذكرة تفاهم مع تعاونيتين زراعيتين بنيكاراغوا لتقديم هبة بقيمة 4,3 مليون دولار لدعم الفلاحين لتبني زراعات مقاومة للتغيرات المناخية.

وستمول المؤسسة المالية الإقليمية بموجب هذه الهبة المشروعين “النموذج الزراعي الغابوي المتنوع لزراعة البن بنيكاراغوا” و “المقاومة المناخية وتصدير الفواكه المرتفعة القيمة بنيكاراغوا”، إذ من المتوقع أن يستفيد حوالي 3 آلاف مزارع من هذا التمويل والدعم التقني من أجل تكييف انماط الانتاج للرفع من المردودية والتأقلم مع التغيرات المناخية.

وتلتزم التعاونيات الشريكة في مشروع التعاون بتقديم 5,6 مليون دولار من جهتها والإشراف على تشييد محطتين صديقتين للبيئة لمعالجة الفواكه المنتجة قبل تصديرها إلى الأسواق الدولية.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

غواتيمالا :

حذرت المنظمة غير الحكومية “تحالف التضامن” من تفاقم أزمة المياه التي يمكن أن تمس الملايين من الأشخاص بمنطقة أمريكا الوسطى، وخاصة بما يسمى “الممر الجاف” الذي يعبر كلا من غواتيمالا وسالفادور وهندوراس ونيكاراغوا وجزء من كوستاريكا.

وأشارت هذه الهيئة إلى أن منظمة التغذية والزراعة (فاو) كانت قد أشارت إلى أن 50 في المئة من الزراعات بالممر الجاف تضررت خلال السنوات الأخيرة بسبب موجة الجفاف التي شهدتها المنطقة، والتي قد تتفاقم خلال السنوات المقبلة، مذكرة بان قمة (كوب 22) بمراكش كانت قد أكدت على أن أمريكا الوسطى تعتبر المنطقة الأكثر عرضة لتأثيرات المناخية.

وأضافت في السياق ذاته أن انتشار المناجم الصناعية والمناجم التقليدية، التي تغطي حوالي 14 في المساحة الاجمالية لأمريكا الوسطى، يساهم في أزمة الجفاف لكون هذا النوع من الصناعات يتطلب كميات كبيرة من المياه.

اقرأ أيضا