أخبارالمشاكل والتحديات البيئية التي تتسبب فيها التغيرات المناخية تشكل ” أحد أشكال العنف ” الممارس على…

أخبار

08 نوفمبر

المشاكل والتحديات البيئية التي تتسبب فيها التغيرات المناخية تشكل ” أحد أشكال العنف ” الممارس على الطبيعة وعلى الإنسان

مدريد / قالت تيريزا ريبيرا وزيرة الانتقال الإيكولوجي الإسبانية أمس الأربعاء بمدريد إن المشاكل والتحديات البيئية التي تتسبب فيها التغيرات المناخية تشكل ” أحد أشكال العنف ” الممارس على الطبيعة وعلى الإنسان والذي يتعين القضاء عليه .

وأضافت تيريزا ريبيرا في عرض قدمته أمام المشاركين في أشغال الدورة الثانية للمنتدى الدولي حول العنف الحضري والتربية من أجل التعايش والأمن والسلم أن الظواهر والأحداث المناخية القوية والعنيفة لا تؤثر فقط على البنيات والتجهيزات الأساسية بشكل عنيف وقوي وإنما على الناس والسكان أيضا لأنها تتسبب في تهجير وانتقال الآلاف من الأشخاص من مكان إلى آخر والذين يجدون أنفسهم في الأخير غير قادرين على توفير احتياجاتهم الأساسية .

وأكدت الوزيرة الإسبانية على ضرورة إيجاد آليات تمويل فعالة من أجل معالجة آثار التغيرات المناخية مشيرة إلى التزام الحكومة الإسبانية لفائدة حماية البيئة ودعمها القوي لجميع المبادرات في هذا الاتجاه سواء على الصعيد الوطني أو الدولي .
****************************
فيما يلي النشرة البيئية من أوروبا الغربية:
برلين / أدى انخفاض منسوب مياه نهر الراين الى أزمة في إمدادات الوقود في ألمانيا حيث تضطر بعض محطات الوقود لوقف عملية بيع الديزل أو البنزين بشكل مؤقت بسبب نفاذ الوقود.

وذكر شتيفان تسيغر، المدير التنفيذي للاتحاد الألماني لمحطات الوقود الحرة في مدينة بون (غرب)، أنه لا يمكن التنبؤ مسبقا بالمحطات التي تتعرض لهذا الموقف.

وتابع أنه “لا يصل وقود كاف إلى مستودعات الوقود الموجودة بامتداد نهر الراين لأن ناقلات الوقود لم تعد تنقل سوى الكميات التي تحتاجها محطات الوقود بالضبط من السولار والبنزين أو أقل من حاجتها”.

وأشار المتحدث إلى عدم إمكانية الاعتماد سوى بشكل جزئي على الشاحنات البرية كبديل للسفن لنقل الوقود.

ومن المنتظر أن تعود إمدادات الوقود في ألمانيا وفقا للجهات المعنية لطبيعتها مع ارتفاع منسوب مياه نهر الراين.

وحتى يحدث ذلك لا ينتظر أن تتراجع أسعار الوقود في ألمانيا في ظل ارتفاع تكلفة نقله بشكل واضح.
*****************************
لشبونة / وصفت جمعية (زيرو) ، النشطة في مجال حماية البيئة ، التخلي عن مشروع التنقيب عن النفط في ألجزور الواقعة في المحيط الأطلسي ب” الانتصار العظيم “.
وقالت الجمعية في بيان ان هذا القرار هو انتصار للحركة البيئية المحلية والاقليمية والوطنية التي ولدت إجماعا كبيرا يجمع عشرات الآلاف من الناس.
وأضافت الجمعية البيئية أن إعلان مجموعة النفط البرتغالية “غال” وشريكها الإيطالي إيني للتخلي عن مشروع التنقيب عن النفط “كان قرارا حاسما لمستقبل أكثر استدامة” ، وبالتالي تجنب مخاطر وآثار بيئية تكون خطيرة للغاية في المستقبل بسبب مخاطر استغلال النفط.
******************************
الاتحاد الأوروبي / أكدت رابطة مصنعي السيارات الأوروبية أن عدد السيارات الكهربائية المسجلة في الربع الثالث من عام 2018 في الاتحاد الأوروبي لم تتجاوز 2 في المائة.
وأوضحت الرابطة أن الطلب على السيارات البديلة (الهجينة والكهربائية والغاز الطبيعي المسال / الغاز الطبيعي المسال) قد ازداد لكن حصته تبقى هامشية في الأسطول الأوروبي.
وبالإضافة إلى ذلك ، كان ما يقرب من ستة من كل عشرة من السيارات المسجلة هي البنزين و 34.7 في المائة من الديزل.
وزادت السيارات التي تعمل بالبنزين حصتها بنسبة 7 في المائة تقريبًا عن الربع الثالث من عام 2017.

وانخفضت تسجيلات مركبات الديزل في معظم الدول الأوروبية باستثناء الدنمارك ورومانيا وبلغاريا وبولندا.

وارتفعت حصة سيارات الديزل من 43.1 في المائة في الربع الثالث من عام 2017 إلى 24.7 في المائة في العام التالي.

اقرأ أيضا