أخبارالمغرب ضيف شرف الدورة الثالثة لمعرض المياه والطاقة والنفايات والبيئة بلشبونة

أخبار

16 مارس

المغرب ضيف شرف الدورة الثالثة لمعرض المياه والطاقة والنفايات والبيئة بلشبونة

لشبونة- انطلقت أمس الأربعاء بالعاصمة البرتغالية فعاليات الدورة الثالثة لمعرض المياه والطاقة والنفايات والبيئة “أسبوع الأعمال الخضراء 2017” بمشاركة المغرب كضيف شرف.

وتشارك المملكة المغربية بقوة في هذه التظاهرة بوفد كبير تقوده وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة ويضم الوكالة المغربية للطاقة الشمسية والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وشركة الاستثمار الطاقي والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية.

ويشمل رواق المغرب الذي يقع في مدخل المعرض، الذي يعد أحد أكبر تظاهرات التجارة والابتكار والمقاولات في مجال الاقتصاد المستدام بالبرتغال، ،فضاءات لمؤسسات تبرز المؤشرات الرئيسية للطاقات المتجددة والتنمية المستدامة والمشاريع الكبرى التي أطلقها المغرب في هذه المجال.

وقال بوبكر شاطر، رئيس قسم الطاقات المتجددة بوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، إن “حلول المغرب ضيف شرف على هذه التظاهرة، يعكس إشعاعه ومكانته في مجال الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة بشكل عام”.

وتابع في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مشاركة المملكة في الأسبوع الأخضر، الذي يندرج في إطار تعزيز التعاون الثنائي (رابح رابح) والرامي لإبراز فرص الاستثمار في البلد وكذا المهارات المغربية في هذا المجال.

وبعد أن ذكر بأن المغرب منفتح على محيطه الإقليمي الأوروبي والإفريقي، أبزر رئيس قسم الطاقة المتجددة بوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة الإمكانيات التي يزخر بها البلدان من أجل الولوج المشترك للسوق الافريقية.

من جهته أبرز عبد الرؤوف بنعبو، رئيس قسم التجهيزات الكهربائية بالوزارة، أهمية مشروع الربط الكهربائي بين المغرب والبرتغال، مشيرا إلى أن قرب إطلاق الدراسة الفنية والاقتصادية لهذا المشروع الضخم، سيسمح بتنفيذه، وبالتالي تبادل التعاون في المجال الطاقة الكهربائية بين البلدين.

وتميز اليوم الأول من هذا المعرض، المخصص للمدن الذكية، بعرض قدمه السيد محمد مكاوي من الوكالة المغربية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية ، حول المشاريع الرائدة التي أطلقت ببعض المدن المغربية في مجال تنمية الطاقات المستدامة.

وتتوزع فعاليات أسبوع الأعمال الخضراء، الذي سيسدل الستار عليه غدا الجمعة، على ثلاث محاور تهم المدن الذكية وشبكة توزيع الكهرباء الذكية وكل ما يتعلق بالنجاعة الطاقية وتدبير المياه والنفايات.

اقرأ أيضا