أخبارالمغرب عازم على جعل مؤتمر (كوب22) منعطفا حاسما لتفعيل اتفاق باريس (سفير)

أخبار

25 سبتمبر

المغرب عازم على جعل مؤتمر (كوب22) منعطفا حاسما لتفعيل اتفاق باريس (سفير)

هلنسكي 16 شتنبر 2016 (ومع) أكد سفير المغرب في فنلندا السيد محمد أرياض، اليوم الجمعة بهلنسكي، أن المغرب عازم، بتعاون مع المجتمع الدولي بأكمله، على جعل مؤتمر (كوب22) منعطفا حاسما لتفعيل اتفاق باريس حول المناخ.

وأبرز الدبوماسي المغربي، خلال ندوة حول المناخ والغابات، أن المملكة ما فتئت تعمل بتعاون مع الرئاسة الفرنسية لقمة “كوب21” من أجل توفير الشروط الضرورية لإنجاح القمة 22 للأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية المرتقب تنظيمها في نونبر القادم بمراكش.  وفي هذا السياق، دعا السيد أرياض إلى تعبئة دولية متزايدة من أجل تفعيل اتفاق باريس على أرض الواقع من خلال الإسراع بالمصادقة على الاتفاق حول المناخ الذي تم اعتماده في دجنبر 2015.

وأبرز السفير أن التحدي الذي ينبغي رفعه خلال الدورة القادمة لمؤتمر المناخ بمراكش يتجلى في تعزيز التزام أكبر لتفعيل عدد من المحاور التي تم تحديدها مسبقا في باريس، مستحضرا، في هذا الصدد، تصدير التكنولوجيا والتمويل من أجل التكييف وتقييم المخاطر وتعزيز الكفاءات، فضلا عن تطوير الشراكات.

وتابع السفير أن الأمر يتعلق، أيضا، بتحقيق تقدم في المواضيع الهامة من قبيل إشراك المجتمع المدني والقطاع الخاص بهدف تسريع تطبيق قرارات مؤتمر (كوب 21).

وأبرز السيد أرياض أن انعقاد مؤتمر الأطراف (كوب 22 ) بمدينة مراكش يأتي لتأكيد التزام المملكة المتجدد لفائدة القضايا البيئية، ولاسيما، على مستوى القارة الإفريقية، التي تعد الأكثر تضررا من تأثيرات الخطيرة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وأوضح، في هذا الشأن، أن هذا الموعد العالمي يمنح الأفارقة فرصة لتعزيز كفاءاتهم لمقاومة التغيرات المناخية والحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وكذا لدعم العبور إلى تنمية مستدامة وشاملة.

وقد تميز هذا المؤتمر بحضور وزير الفلاحة والبيئة الفنلندي، كيموتييليكاينين، ودبلوماسيين وخبراء وأكاديميين أوروبيين.

ت/س ت/ وس

/ل م

اقرأ أيضا