أخبارالمغرب مصمم على النهوض أكثر ببيئة الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة (ندوة)

أخبار

20 مارس

المغرب مصمم على النهوض أكثر ببيئة الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة (ندوة)

 الدار البيضاء – أكد مشاركون في ندوة نظمت اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، أن المغرب، الذي حقق إنجازات مهمة في مجال الطاقة المتجددة ، مصمم على النهوض أكثر ببيئة الاستثمار في هذا المجال .

واعتبروا خلال هذه الندوة ، التي نظمت حول موضوع ” تحليل بيئة الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة بالمغرب “، أن المغرب حدد ، في أفق سنة 2020 ، مجموعة من الأهداف الطموحة في مجالي الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية .

وذكروا خلال هذه الندوة المنظمة ، بمبادرة من هيئة ( كلوستر سولير ) وبشراكة مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي من أجل التنمية المستدامة ، أنه في أفق سنة 2030 ، فإن حصة الطاقات المتجددة في إنتاج الطاقة الكهربائية ستنتقل إلى حوالي 52 بالمائة ، في حين حددت حصة النجاعة الطاقية في 12 بالمائة في أفق سنة 2020 .

ومن أجل بلوغ هذه الأهداف ، يضيف هؤلاء المشاركين ، فإن المغرب يعمل على تطوير الطاقة الشمسية والريحية ، مع الإشارة إلى أن عملية تطوير هاته الطاقة وكذا النجاعة الطاقية، أوكلت لعدة مؤسسات، منها الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، والوكالة المغربية للطاقة المستدامة ، وشركة الاستثمار الطاقية .

وأشاروا في هذا السياق إلى أن السنوات الأخيرة تميزت بتنمية الطاقات المتجددة ، فضلا عن تحرير سوق الطاقة ، مع التأكيد على أن آفاق تنمية هذا القطاع بالمغرب تبقى”واعدة جدا “، وذلك بفضل المؤهلات المتوفرة في هذا المجال ، والتجهيزات الطاقية ، علاوة على وجود إطار تشريعي ومؤسساتي جذاب ، وهو ما يمكن من تسريع إنجاز مختلف المشاريع التنموية في مجال الطاقات المتجددة .

وفي سياق متصل أبرزوا أن هذا الندوة تعد مناسبة للتبادل وتقاسم التجارب بشأن بيئة الاستثمار في مجال الطاقات المتجددة ، خاصة في الشق المتعلق بإنتاج كهرباء انطلاقا من الطاقة الشمسية .

وتجدر الاشارة إلى أن تكلفة برنامج المغرب الاستثماري في مجال الطاقات المتجددة في أفق سنة 2020 ، تقدر بحوالي 19 مليار دولار ( حوالي 156 مليار درهم ) ، وهو ما يساهم في إحداث 50 ألف فرصة عمل .

اقرأ أيضا