أخبارالمغرب يضطلع بدور متميز في مجال الحفاظ على الموارد الايكولوجية ومكافحة الاحتباس الحراري (وفد…

أخبار

24 أبريل

المغرب يضطلع بدور متميز في مجال الحفاظ على الموارد الايكولوجية ومكافحة الاحتباس الحراري (وفد المغرب الى الجمعية البرلمانية للمجلس الاروبي)

ستراسبورغ – أبرز الوفد المغربي الى الجمعية البرلمانية للمجلس الاروبي، اليوم الثلاثاء بستراسبورغ، الدور المتميز الذي تضطلع به المملكة على الساحة الدولية، في مجال الحفاظ على الموارد الايكولوجية ومكافحة الاحتباس الحراري.

واكد النائب علال عمراوي عضو الوفد البرلماني المغربي خلال نقاش بشأن تطبيق اتفاق باريس حول التغيرات المناخية ان ” ذلك تجسد من خلال مشاركتنا الفاعلة في مؤتمري المناخ سنة 2001 و2016 بمراكش، وانضمامنا الى اتفاق باريس”.

واضاف ان هذا الالتزام المنبثق من مسعى ارادي جدي لمكافحة الاحتباس الحراري، سمته التضامن الواسع تجاه بلدان الجنوب وخاصة الافريقية منها، الاكثر عرضة لتأثير التغيرات المناخية، مشيرا الى ان المغرب انخرط في هذا المسار على الرغم، من مسؤوليته المحدودة  في مشكل التغيرات المناخية من خلال رسم الخطوط العريضة بشكل تدريجي لرؤيته الخاصة ،انسجاما مع القرارات المتخذة جماعيا على الصعيد الدولي.

وقال ان الامر يتعلق “بارادة سياسية تجد مكانتها في دستور المملكة لسنة 2011 ، الذي كرس التنمية المستدامة كحق لكافة المواطنين، ووضع آليات جديدة للحكامة الديموقراطية، كشرط لا مناص منه من اجل إرساء اسس تنمية مستدامة  للبلاد”، معربا عن اقتناعه بانه لا تنمية مستدامة  بدون الحفاظ على البيئة .

وسلط علال عمراوي الضوء على جهود المغرب من اجل ضمان استدامة تنميته، عبر التوفر على مؤهلات حقيقية ، خاصة من خلال موقعه الاستراتيجي،ورهانه على اقتصاد اخصر اعتمادا على موارده الطبيعية التي تشكل طاقات نظيفة ومتجددة على حد سواء، ، مستفيدا من ذلك من موارده الشمسية الوفيرة (ثلاثة الاف ساعة من الشمس في السنة).

واكد ان هذا الاختيار الطليعي في مجال الطاقات المتجددة سواء كانت ريحية، او كهرومائية وغيرها، “يتيح لنا رفع تحدي انتقال طاقي، والتقليص من تبعيتنا الطاقية”، موضحا ان المملكة تتجه لضمان ،في افق 2030 نصف استهلاكها من الطاقة انطلاقا من موارد متجددة على وجه الخصوص.

وبالاضافة الى العديد من المبادرات الزراعية الايكولوجية، قدم علال عمراوي كمثال على هذه السياسة العمومية الارادية ، قرار منع انتاج وتسويق الاكياس البلاستيكية بالنظر الى تأثيرها السلبي على البيئة.

ودعا المجلس الاروبي الى الاضطلاع بدور المحرك لتنمية نظيفة ومستدامة، اكثر تضامنا مع بلدان الجنوب، وذلك من خلال ضمان تبادل ونقل المعرفة الضرورية من اجل ازدهار الاجيال الحاضرة والمستقبلية.

وخلال المناقشة التي تميزت ببحث تقرير حول تنفيذ اتفاق باريس حول التغيرات المناخية، اطلقت الجمعية البرلمانية للمجلس الاروبي، دعوة قوية لاتخاذ تدابير وطنية للتقليص من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري لكوكب الارض عبر اتفاق باريس ، ولتضطلع بلدان المجلس الاروبي بدور المحرك في هذا الاتجاه.

وتبنت الجمعية البرلمانية للمجلس الاروبي قرارا يرتكز على تقرير البريطاني جون بريسكوت ، داعية الى وضع استراتيجيات ومخططات عمل طموحة لتحقيق التنمية المستدامة، وتطوير المدن الذكية  المحترمة للبيئة، وفلاحة مستدامة، واعادة هيكلة استهلاك الطاقة وتعويض الطاقات الاحفورية بطاقات متجددة.

ودعت الجمعية البرلمانية للمجلس الاروبي التي عقدت جلسة عمومية في اطار الدورة الخريفية، الحكومات الى اشراك البرلمانيين المحليين في المفاوضات حول التغيرات المناخية العالمية، والبرلمانات الى السهر على بلوغ الاهداف الوطنية.

اقرأ أيضا