أخبارالمغرب يقود تجربة رائدة في إفريقيا في مجال النجاعة والفعالية الطاقية (مسؤولة أممية)

أخبار

08 مارس

المغرب يقود تجربة رائدة في إفريقيا في مجال النجاعة والفعالية الطاقية (مسؤولة أممية)

      الرباط  – أكدت مسؤولة مكتب الأمم المتحدة للبيئة بافريقيا والوزيرة السابقة في البيئة بجمهورية غينيا، السيدة جولييت بياو كودنوكبو، أن المغرب يقود تجربة رائدة في إفريقيا تشكل نموذجا يحتذى به في مجال النجاعة والفعالية الطاقية.

واعتبرت السيدة كودنوكبو، خلال عرض قدمته أمام اللجنة الدائمة المعنية بالنقل والصناعة والإتصالات والطاقة والعلوم والتكنولوجيا المنبثقة عن برلمان عموم إفريقيا، أول أمس الثلاثاء بميدراند بجنوب إفريقيا، أن التجربة المغربية يجب أن تشكل مرجعا لسائر البلدان الإفريقية، وخاصة منها البلدان الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، لاسيما في ما يتعلق بإيجاد آليات لتمويل المشاريع الطاقية النظيفة الشمسية منها والريحية وعدم الاكتفاء فقط بانتظار التمويلات الأجنبية التي ترهق كاهل القارة السمراء بالقروض التمويلية الطويلة الأمد والتي تؤثر سلبا على فرص التنمية المستدامة بالنسبة للأجيال القادمة.

كما عبرت السيدة كودنوكبو، حسب الموقع الإلكتروني لمجلس المستشارين، عن أسفها من كون بلدين إفريقيين فقط هما من استجابا لنداء الأمم المتحدة لتمويل الصندوق الأممي للبيئة، وبأن أربعة بلدان إفريقية فقط من تمكنت من تفعيل سياسات عمومية فعالة وناجعة في مجال الطاقات المتجددة وفقا لمحددات الأمم المتحدة الخاصة بحماية البيئة.

حضر أشغال هذه اللجنة كلا من البرلماني عبد اللطيف أبدوح عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، والبرلماني يحفظه بنمبارك عضو الفريق الحركي بمجلس المستشارين.

يذكر أن وفدا من مجلسي النواب والمستشارين يشارك في الفترة من 5 إلى 9 مارس الجاري بميدراند بجمهورية جنوب إفريقيا، في أشغال اللجان الدائمة لبرلمان عموم إفريقيا.

ويضم الوفد البرلماني المغربي بالإضافة إلى السيدين أبدوح وبنمبارك كلا من النائب نور الدين قربال، عضو فريق العدالة والتنمية، والنائبة مريم أوحساتا، عضو فريق الأصالة والمعاصرة، والنائب محمد الزكراني، عضو فريق التجمع الدستوري.

وكان الوفد قد استقبل، قبل مشاركته في أشغال اللجان الدائمة بصفة ملاحظين وذلك في إنتظار ترسيم عضوية البرلمان المغربي ببرلمان عموم إفريقيا، من قبل الأمين العام لبرلمان عموم إفريقيا، بطلب من هذا الأخير، والذي عبر عن سعادته بمشاركة الوفد في أشغال اللجان الدائمة كما رحب بأعضاء البرلمان المغربي المنتخبين في برلمان عموم إفريقيا متمنيا لهم التوفيق في مهامهم بعد اكتساب العضوية الكاملة خلال الدورة المقبلة المقررة في شهر ماي المقبل.

اقرأ أيضا