أخبارالمفوضية الأوروبية تقترح إجراءات “ملموسة” تهدف إلى جعل القطاع المالي فاعلا رئيسيا في مكافحة تغير…

أخبار

25 مايو

المفوضية الأوروبية تقترح إجراءات “ملموسة” تهدف إلى جعل القطاع المالي فاعلا رئيسيا في مكافحة تغير المناخ

   بروكسل – اقترحت المفوضية الأوروبية أمس الخميس إجراءات “ملموسة” تهدف إلى جعل القطاع المالي فاعلا رئيسيا في مكافحة تغير المناخ.
وبفضل هذه الإجراءات ، فإن مشاركة القطاع المالي “ستعزز بشكل كبير الجهود المبذولة لدعم البيئة والاستدامة والتنافسية في اقتصاد الاتحاد الأوروبي” ، تقول المفوضية الأوروبية في بيان.

وبالتالي ، سيتم توجيه المزيد من الاستثمارات إلى الأنشطة المستدامة من خلال قواعد جديدة تحدد المعايير التي تصنف  النشاط الاقتصادي ما إذا كان نشاطا مستداما بيئيا أم لا.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدريد / أعلنت المفوضية الأوربية أمس الخميس عن فوز أربعة مشاريع إسبانية ب ( جائزة الحياة ) التي تمنح لأفضل المبادرات الأوربية في مجال المحافظة على الطبيعة والبيئة والتغيرات المناخية .

ومنحت لجنة التحكيم في فئة ( الطبيعة ) الجائزة لمبادرة ( لايف أغريكاربون ) الخاصة بتطوير النظم الزراعية المستدامة التي ترتكز على اعتماد تقنيات حديثة للمحافظة على التربة والموارد المائية والتي تشرف عليها الجمعية الاسبانية ( أييكسافي ) .

وفي نفس الفئة تم منح الجائزة لمشروع خاص بالمجلس الأعلى للأبحاث العلمية نجح في إبراز أهمية دور الفلاحة الإيكولوجية في إعادة تأهيل والرفع من مستوى جودة التربة الضعيفة والهشة.

كما منحت المفوضية الأوربية في فئة ( البيئة ) الجائزة لمشروع ( إيكو دهيبات ) الذي يتمحور حول التصميم الإيكولوجي الصحي لأدوات معالجة الأغذية التي طورتها جمعية الأبحاث في الصناعات الغذائية الفلاحية.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

برلين /منحت جائزة “المؤسسة الالمانية لافريقيا” هذا العام للناشطين في مجال البيئة غيرالد بيغوروب من تانزانيا وكلوفيس رازافيمالا من مدغشقر، تقديرا لكفاحهما من أجل حماية البيئة.

وتم تتويج هذين الناشطين لاعتمادهما مقاربة خاصة في مجال حماية البيئة، تأخذ بعين الاعتبار أهمية القطاع الاقتصادي في معركتهما.

وتولى غيرالد بيغوروب (66 سنة) لفترة طويلة منصب رئيس منظمة الحفاظ على الحدائق الوطنية التنزانية، فيما ينشط كلوفيس رازافيمالا في مجال الحفاظ على الغابات.

وقال انجو بادورك الامين العام للمؤسسة الألمانية لأفريقيا “نعتقد أنه حان الوقت لاعطاء الكلمة للاشخاص الذين هم في الطليعة والذين أثبتوا حقيقة أن التنمية الاقتصادية والحفاظ على الطبيعة يمكن أن يسيران جنبا الى جنب”.

وأضاف أن المتوجين لديهما نهج واضح للغاية للعمل مع المجتمع المدني و مع الحكومة ، لضمان تحقيق التنمية الاقتصادية مع الاخذ بعين الاعتبار حماية الموارد الطبيعية.

وتمنح “الجائزة الألمانية لافريقيا” المرموقة، مرة في السنة، لفاعلين في القارة الافريقية يعملون من أجل السلام وحقوق الإنسان والديمقراطية والتنمية.

اقرأ أيضا