أخبارالمكسيك.. مجموعات بيئية تندد بـ”ضعف” الفصل البيئي لاتفاقية التجارة الحرة الجديدة في أمريكا الشمالية

أخبار

04 أكتوبر

المكسيك.. مجموعات بيئية تندد بـ”ضعف” الفصل البيئي لاتفاقية التجارة الحرة الجديدة في أمريكا الشمالية

 

مكسيكو- نددت مجموعات بيئية، بينها “غرينبيس” و”سييرا كلوب”، بـ”ضعف” الفصل البيئي لاتفاقية التجارة الحرة الجديدة في أمريكا الشمالية، لا سيما غياب إشارات إلى الاحتباس الحراري العالمي واتفاقية باريس.

واعتبرت وزارة البيئة والموارد الطبيعية المكسيكية أن الاتفاقية التجارية السابقة (ألينا)، التي ربطت بين الاقتصادات الأمريكية والكندية والمكسيكية منذ سنة 1994، لم تكن تضم فصول مخصصة كليا لهذا الموضوع.

وحذرت منظمة غرينبيس من أن الاتفاقية التجارية الجديدة، التي تسعى البلدان الثلاثة لتوقيعها أواخر نونبر المقبل، “لا تمضي قدما بشكل كبير بما فيه الكفاية لحماية السكان والكوكب”، لكنها “تبقي على القوانين غير الصارمة الواردة في الاتفاقية الحالية والتي تخدم النمو الصناعي.
==================================

في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية لليوم الخميس 04 أكتوبر 2018:
* الولايات المتحدة:

– دعت نحو 100 مجموعة بيئية أمريكية إلى حظر استخدام كبسولات السيانيد للسيطرة على الحيوانات المفترسة مثل القطط البرية والثعالب والكلاب البرية بولاية أوريغون، شمال غرب الولايات المتحدة، لتفادي مهاجمتها للمواشي.

وبعثت هذه الجماعات برسالة إلى الهيئات الفيدرالية والولايات المعنية تفيد بأن كبسولة السيانيد “م-44″ غير فعالة وخطرة على البشر والحيوانات الأليفة والحيوانات الأخرى غير المستهدفة”.

وتشير الرسالة إلى نفوق 246 ألف و985 من الحيوانات بسبب هذه الكبسولات السامة بين سنتي 2000 و2016، لاسيما الدببة الرمادية وفئران الكنغر والصقور ذات الذيل الأحمر.

==================================

* بنما:

– أحدثت الحكومة البنمية “قوة إيكولوجية”، كوحدة أمنية تتولى تعزيز الأمن في المناطق المحمية والسياحة البيئية في البلاد ودعم وزارة البيئة في مهام مراقبة وإدارة وحماية الموارد الطبيعية، وكذا إنقاذ وتنقيل النباتات والحيوانات.

وتضم هذه الوحدة الأمنية البيئية، على الخصوص، عناصر من الشرطة الوطنية، والمصلحة الوطنية للملاحة الجوية، والمصلحة الوطنية للحدود ومصلحة الحماية المؤسساتية وهيئتي الإطفاء والسياحة.

وستتولى وزارة البيئة تنسيق عمل هذه “القوة الإيكولوجية”، التي تم نشر المرسوم المتعلق بإحداثها الجمعة الماضي بالجريدة الرسمية للبلاد.

==================================

* كندا:

– قررت الحكومة الكندية إعادة إطلاق المشروع المثير للجدل لتوسيع خط أنابيب “ترانس مونتان” من خلال إعادة استشارة السكان الأصليين بشأن تأثيره البيئي، في أعقاب حكم قضائي.

وقال وزير الموارد الطبيعية الكندية، أمارجيت سوهي، الاربعاء، إن أوتاوا لن تستأنف قرار محكمة الاستئناف الفدرالية، التي قضت اواخر غشت الماضي بتعليق المشروع.

وقال رئيس الوزراء جوستين ترودو “إذا استأنفنا فسيستغرق الأمر سنوات قبل أن نتمكن من الشروع في البناء”، معتبرا أن التوصيات التي قدمتها المحكمة بشأن خط الانابيب ستسمح بالقيام بالأمور بشكل أسرع لنقل مواردنا نحو أسواق جديدة، غير السوق الأمريكية.

واستنفذ خط “ترانس مونتان”، والذي ينقل النفط من ألبرتا إلى أحد موانئ كولومبيا البريطانية ويصل طوله نحو 1.200 كلم، حاليا طاقته الاستيعابية، حيث تسعى شركة كيندر مورغان، التي تقود المشروع، إلى مضاعفة طاقته ثلاثة مرات لتصل إلى 890 ألف برميل من النفط في اليوم.

اقرأ أيضا