أخبارالنشرة البيئية لإفريقيا

أخبار

18 أكتوبر

النشرة البيئية لإفريقيا

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لإفريقيا ليومه الثلاثاء 18 أكتوبر 2016:

الغابون:أطلق وزير الفلاحة الغابوني، ييف فرناند مانفومبي، أول أمس الأحد بليبروفيل، مشروع “الحديقة المدرسية” الذي يروم خلق حدائق في جميع المدارس بالبلاد.وتهدف هذه العملية المندرجة في إطار الاحتفاء باليوم العالمي للأغذية، إلى تحفيز وعي العموم بضرورة زرع مغروسات بشكل مستدام من خلال اعتماد ممارسات تمكن من إنتاج مواد غذائية ومواجهة تغير المناخ في الآن نفسه.= = = = = = = = = = = = =
مالي:
احتفت مالي أمس الاثنين، على غرار بقية دول العالم، باليوم العالمي للتغذية عبر مجموعة من الأنشطة، وذلك تحت شعار “المناخ يتغير، والفلاحة والتغذية أيضا”.وتم التأكيد بهذه المناسبة على ضرورة تطبيق استراتيجيات التكيف والتخفيف من أثر التغير المناخي من أجل القضاء على المجاعة عبر العالم.كما تم بحث السبل الكفيلة بتعزيز التحسيس والعمل لفائدة ضحايا المجاعة، والسعي إلى ضمان تغذية مغذية وأمن غذائي للجميع.= = = = = = = = = = = =
السنغال:أكد وزير البيئة والتنمية المستدامة، عبدولاي بالدي، أمس الاثنين بدكار، على أهمية جهود الحفاظ على المناطق الرطبة والأوساط الجافة باعتبارها موئلا طبيعيا للطيور التي يشكل الحفاظ عليها مؤشرا على جودة البيئة، حسب ما نقلت الصحف المحلية.وأبرز الوزير خلال افتتاح المنتدى الافريقي ال14 لعلم الطيور، أن مهمة الحفاظ على هذه الموائل تشكل قضية لجميع الدول التي تتقاسم هذه الموارد، مضيفا أن وجود الطيور بمنطقة ما يشكل ل”مؤشرا جيدا” على جودة البيئة ويتعين أن يكون موضع اهتمام علمي.= = = = = = = = = = = = = بوركينا فاسو:تعتزم المقاولة الفرنسية “لاغازيل” التي افتتحت أبوابها، الخميس المنصرم بديدوغو (250 كلم غرب وغادوغو)، إنتاج 6 آلاف مصباح شمسي شهريا، وخلق 150 منصب شغل مباشر في أفق سنة 2020.وأوضحت وسائل الإعلام أن الأمر يتعلق بأول مصنع للمصابيح الشمسية ببوركينافاسو، بل وبالمنطقة.وأشارت إلى أنه في بوركينا فاسو، فقط 3 بالمائة من الساكنة القروية تتوفر على ربط بالكهرباء مقابل 59 في المائة في الوسط الحضري، مشيرة إلى أن البلاد تنتج حوالي 60 في المائة من الطاقة الحرارية و8 في المائة من الطاقة الكهرمائية، فيما تستورد الباقي من كوت ديفوار وغانا.= = = = = = = = = = = =
تنزانيا:حذر مسؤول بالقطاع المكلف بالبيئة في تنزانيا، من كون الأنهار الكبرى بالبلاد مهددة بالجفاف خلال السنوات العشرين المقبلة إذا لم يتم اتخاذ إجراء فوري للحد من بعض الممارسات البشرية المجاورة لمنابع المياه.ونقلت وسائل الإعلام عن المسؤول قوله إنه من الضروري الحفاظ على الموارد المائية، معتبرا أن “الأنشطة البشرية من قبيل الفلاحة، على طول الأنهار تشكل تهديدا حقيقا على الأنهار”.د/

اقرأ أيضا