أخبار“النهوض بالابتكار الأخضر في إفريقيا” بياموسوكرو: المعهد المغربي للبحث في الطاقة الشمسية والطاقات…

أخبار

28 يونيو

“النهوض بالابتكار الأخضر في إفريقيا” بياموسوكرو: المعهد المغربي للبحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة يحتفي بالشركات الإفريقية المبتكرة

ياموسوكرو – تميزت أشغال الدورة الثانية لتظاهرة “النهوض بالابتكار الأخضر في إفريقيا” المنعقدة يومي الثلاثاء والأربعاء بالعاصمة الإدارية لكوت ديفوار، ياموسوكرو، بمبادرة من المعهد المغربي للبحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، بالاحتفاء بالشركات الناشئة الناشطة في مجال الابتكار الأخضر في إفريقيا وخارجها.

فعلاوة على دورات الترويج لفائدة حاملي المشاريع، و”قرية إفريقيا للتكنولوجيا الخضراء”، التي تشكل فضاء للعرض تنشطه أزيد من 60 شركة ناشئة إفريقية، انعقدت أيضا “مسابقة أفريقيا للابتكار الأخضر” الرامية إلى تعزيز روح الابتكار الأخضر بين الفاعلين الأفارقة.

ويسعى المعهد المغربي للبحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة وشركاؤه، من خلال تنظيم هذه المسابقة السنوية، إلى النهوض بالتميز التكنولوجي في مجال الطاقة الخضراء ودعم البحث والتنمية في أفريقيا.

وتم بالمناسبة منح ست جوائز للمشاريع الأكثر ابتكارا. ففي فئة “أفضل المقاولات الناشئة المبتكرة”، منحت الجائزة الأولى من قيمة 8 الآلاف دولار أمريكي لشركة (ياليتيت) وهي شركة إيفوارية ناشئة لتصنيع الفحم النباتي والجلود المصنوعة من النفايات الزراعية (قشور الموز ، ونفايات نبات الكسافا ، ومخلفات الذرة…).

أما الجائزة الثانية (6000 دولار أمريكي) ، فتم منحها لشركة (فاير لايت) ، وهي شركة إيفوارية ناشئة، عن مشروعها للطهي المتميز بالكفاءة والفعالية في استخدام الطاقة، وتحويل الوقود السائل إلى غاز.

وبالنسية بالجائزة الثالثة (4000 دولار أمريكي)، فقد حازت عليها الشركة السينغالية الناشئة (إي كوفو) المتخصصة في تحويل الإطارات المستعملة إلى بلاط أرضي، وتكسية الأرضيات، ، وملاعب رياضية، وقطع الأحذية، وطرق.

وفي فئة “أفضل مشروع بحث وتطوير ابتكاري”، و”أفضل رسالة دكتوراه”، فقد عادت الجائزة (5 الآلاف دولار أمريكي) للمغربية أمال فارس، التي تقوم، تحت إشراف المعهد الوطني للبريد والمواصلات في الرباط، بتطوير مشروع للكشف التلقائي عن الاختلالات في الأنظمة الكهروضوئية من خلال التصوير الحراري والاستضاءة الكهربائية باستخدام الطائرات بدون طيار.

وفيما يتعلق “بجائزة لجنة التحكيم الخاصة”، من قيمة 1000 دولار أمريكي، فقد أحرزها المشروع البحثي “جرين واتش”، الذي بدأ في جامعة القاضي عياض بمراكش، ويرتكز على معالجة المياه العادمة لفائدة المناطق القروية.

كما تم منح الجائزة الخاصة بالشركات الناشئة (1000 دولار أمريكي)، للشركة الإيفوارية “سابلاتيكس” المتخصصة في تصنيع الطوب المرن منخفض التكلفة مع الرمل ونسغ الشجر مع عوازل ذات الجودة العالية.

وتميز حفل توزيع الجوائز بحضور وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي الإيفواري، السيدة لي راماتا باكايوكو، التي أكدت بالمناسبة أنها “سعيدة برؤية إفريقيا، من خلال هذه المبادرة التي جاءت إلينا من المغرب، بصدد الاضطلاع بمسؤولية تطوير التصنيع من خلال التنمية المستدامة”.

وتندرج هذه الدورة، التي تأتي بعد عام واحد من الدورة الأولى لهذه التظاهرة التي احتضنتها مراكش يومي 12 و13 يوليوز 2017، في إطار التعاون ما بين معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة بالمغرب، والمعهد الوطني للبوليتيكنيك فليكس هوفويت بوانيي بكوت ديفوار، والشبكة الإفريقية للابتكار الأخضر التي تمثل منصة للفاعلين في مجال البحث وتطوير الطاقات المتجددة.

وتميز حفل افتتاح تظاهرة (النهوض بالابتكار الأخضر في إفريقيا) بانضمام أعضاء جدد إلى (الشبكة الإفريقية للإبتكار الأخضر)، ويتعلق الأمر بغينيا كوناكري وجزر القمر والنيجر ونيجيريا، ليلتحقوا بذلك بالمعهد المغربي للبحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ببنجرير، والجامعة الأورو -متوسطية بفاس، وجامعة القاضي عياض بمراكش، والمعهد الوطني للبوليتيكنيك فليكس هوفويت بوانيي، ووكالة الطاقة المتجددة بمالي، وأكاديمية العلوم والفنون والآداب في بنين، والشبكة الإفريقية للطاقة الشمسية، ومركز احتضان وتطوير المؤسسات المبتكرة في السنغال، وجامعة واغادوغو في بوركينا فاسو.

كما تميزت الدورة الثانية لهذه التظاهرة بتوقيع المعهد المغربي للبحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة والمعهد الوطني للبوليتيكنيك فليكس هوفويت بوانيي اتفاقية تعاون لإنشاء منصة بحث إقليمية، تحت اسم “غرين إنيرجي بارك” (المغرب-كوت ديفوار).

وستضم المنصة، التي ستتخذ من ياموسوكرو مقرا لها، العديد من محطات اختبار وتجويد مكونات الطاقة الشمسية (مركز الاختبارات الإقليمي) على غرار منصة الاختبار المثبتة في (غرين إنرجي بارك) في بنجيرير.

اقرأ أيضا