أخبارالهند.. الحكومة الاتحادية تعتزم تقييم الأضرار البيئية الناجمة عن تسرب مواد ملوثة من وحدة صناعية…

أخبار

24 مايو

الهند.. الحكومة الاتحادية تعتزم تقييم الأضرار البيئية الناجمة عن تسرب مواد ملوثة من وحدة صناعية لطحن السكر

الهند –  سيقوم فريق عمل تابع للحكومة الاتحادية بتقييم الأضرار البيئية الناجمة عن تسرب لمواد ملوثة من وحدة صناعية لطحن السكر إلى نهر “بيس”، بمنطقة مالوا التابعة لولاية البنجاب، في أقصى شمال غرب الهند.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أول أمس الثلاثاء، أن فريق العمل، التابع لوزارة البيئة والغابات والتغير المناخي، سيقوم بزيارة ميدانية لتقييم الكارثة البيئية التي أدت إلى نفوق أعداد كبيرة من الأسماك والأحياء المائية الأخرى، وتلويث إمدادات مياه الشرب في منطقة مالوا.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الساكنة المحلية والفاعلين الجمعويين يأملون في أن يؤدي هذا التحقيق، على المستوى المركزي، إلى فتح دعوى جنائية ضد مالكي الوحدة الصناعية ومعاقبتهم بتهمة الرمي العشوائي للنفايات الصناعية والإضرار بالمجال البيئي بالمنطقة.

==============================
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الخميس:

 

الفيتنام / تواجه الفيتنام زيادة في التلوث الضوئي في الهواء الطلق يمكن أن يضر بالصحة البدنية والعقلية.

ووفقا لمعهد العلوم البيئية والهندسة والإدارة، فقد أساءت العديد من المناطق في المدن الكبرى استخدام الضوء الاصطناعي الذي يؤثر على صحة سكان المدينة من خلال التعرض الطويل للضوء الذي يساهم زعزعة دورة النوم.

ويؤثر الضوء الليلي أيضا على الساعة البيولوجية والإيقاع اليومي للجسم وإفراز “الميلاتونين”، وهو هرمون مركزي ينظم الإيقاعات الكرونولوجية للإنسان.

==============================

إندونيسيا / أفادت وسائل إعلام إندونيسية، أمس الأربعاء، بأن المعهد الإندونيسي للعلوم يشجع جميع المزارعين الإندونيسيين على استخدام الأسمدة العضوية في مجال التنمية الزراعية.

وأوضح المركز الإندونيسي أن النباتات التي تستخدم الأسمدة ستكون أكثر مقاومة للآفات والأمراض، مضيفة أن التقنية العضوية تساهم بشكل كبير في تحسين نوعية التربة الزراعية.

وتستخدم تقنية الأسمدة العضوية من قبل أزيد من 6 آلاف فلاح في 70 منطقة داخل إندونيسيا، وفقا لـ “سارجي أنطونيوس” الباحث بالمعهد، في مداخلة له خلال ندوة عقدت بداية ماي الجاري، في موضوع “الأسمدة العضوية والبيولوجية، لتوريد الأطعمة المغذية والمستدامة”.
==============================
الصين / كشفت كاميرات مراقبة للأفخاخ مزودة بتقنية الأشعة تحت الحمراء، عن استقرار أعداد الجمال البرية المهددة بالانقراض بشكل كبير، وذلك في محمية “لوب نور” الوطنية للجمال البرية في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم في شمال غربي الصين .

وأوضحت إدارة محمية “لوب نور” أن أعداد الجمال البرية وصلت إلى نحو 600 رأس، مشكلة نحو ثلاثة أخماس الأعداد الإجمالية للجمال البرية في العالم، مضيفة أن أعداد الذكور البالغة جيدة نسبيا .

وأظهرت نحو 20 ألف صورة التقطت حتى الآن، أن 20 سلالة من الحيوانات البرية الأخرى بالإضافة إلى الجمال البرية تتضمن الياك البري التبتي والغزلان وغيرها، شهدت جميعها تزايدا في أعدادها، ولا سيما الحمير البرية التبتية والذئاب والغزلان .

وتعتبر الجمال البرية من الحيوانات المدرجة على القائمة الحمراء للحيوانات المهددة بالانقراض على الصعيد الدولي، حيث لا يوجد أكثر من ألف رأس منها في جميع أنحاء العالم، إذ تعيش بشكل أساسي في الصحارى الواسعة في منطقة شينجيانغ ومقاطعة قانسو .

==============================

التايلاند / قررت السلطات الصحية بتايلاند حصر فقط وليس منع استخدام بعض مبيدات الأعشاب الخطيرة كالباراكوات الذي يستعمل في حقول الأرز، الذي تعتبر البلاد أحد أول مصدريه في العالم .

ولم يلق هذا القرار ارتياحا لدى المدافعين عن حماية البيئية، الذين يطالبون بمنع كلي لهذا المبيد الخطير الذي منعته سابقا العديد من البلدان .

ويشكل مبيد باراكوات سوقا هائلا في تايلاند التي تعد أحد أكبر مستعمليه في عالم المبيدات، بحسب المنظمة غير الحكومية التايلاندية “شبكة الانذار بحوادث المبيدات الحشرية بتايلاند” (تاي بستسيد أليرت نتوورك) .

وقد اتهمت المنظمة، التي أنذرت السلطات عدة مرات بوجود المبيدات ومبيدات الأعشاب السامة في الفواكه والخضروات في تايلاند، أعضاء اللجنة الذين اتخدوا فقط قرار الحصر المذكور، بأنهم يعملون على خدمة مصالح لوبيات صناعة المبيدات .

اقرأ أيضا