أخبارالوزير الأول الهندي يتسلم أسمى جائزة للبيئة تمنحها الأمم المتحدة في هذا المجال (جائزة أبطال الأرض)

أخبار

29 سبتمبر

الوزير الأول الهندي يتسلم أسمى جائزة للبيئة تمنحها الأمم المتحدة في هذا المجال (جائزة أبطال الأرض)

الهند / تسلم الوزير الأول الهندي ،ناريندرا مودي، أول أمس الخميس، أسمى جائزة للبيئة تمنحها الأمم المتحدة في مجال البيئة (جائزة أبطال الأرض) التي فاز بها أيضا خمسة أشخاص وهيئات، تقديرا لانجازاتهم في مجالات منها قيادة السياسات ،والرؤية الريادية،والعلوم والابتكار ، والإلهام والعمل .

ومنح مودي الجائزة في مجال قيادة السياسات لعمله الرائد في الدفاع عن التحالف الدولي للطاقة الشمسية ، وتعزيز مجالات جديدة لمستويات التعاون في مجال العمل البيئي، بما في ذلك التعهد الذي لم يسبق له مثيل الذي قام به للقضاء على جميع أنواع البلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة في الهند بحلول عام 2022.

—– —– —– —– —– —– —–

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم السبت..

– الصين/ ستبني العاصمة بكين غابة حضرية واحدة على الأقل في كل من أحيائها الـ16 في خطوة لتحسين بيئة المدينة، بحسب نائب عمدة بكين في ندوة صحفية أول أمس الخميس.

وقال تشانغ قونغ ، نائب عمدة بكين ، إن المدينة نقلت 467 سوقا ومركزا لوجيستيا ،واستعادت حوالى 12 ألف هكتار من الاراضي من خلال هدم مباني غير قانونية .

وأضاف أن المدينة ستحسن البيئة و، ستبني مساحات خضراء أكثر ،مشيرا الى أنه بالإضافة إلى الغابات الحضرية، تخطط المدينة لبناء مزيد من الحدائق العامة الصغيرة التي يتم إنشاؤها عادة على قطع أرض صغيرة وغير منتظمة.

وبكين هي واحدة من 300 مدينة غابية تهدف الصين إلى تدشينها بحلول عام 2025 للمساعدة في تحسين البيئة بالمناطق الحضرية.

وفي عام 2017، ارتفع متوسط مساحة الأراضي والحدائق الخضراء للفرد في المناطق الرئيسية في المدينة بنسبة 8 بالمئة عن عام 2015.

ويمكن للغابات الحضرية أن تخدم المناخ المحلي المعتدل، وتحسين نوعية الهواء ، وتشكل حواجز في مواجهة الضوضاء ،وتوفر ملاجئ للحيوانات، وتحسن التنوع البيولوجي المحلي.

——————

– اندونيسيا / ضربت أمواج تسونامي مدينة بالو الاندونيسية إثر تعرضها لزلزال عنيف بقوة 7,5 درجات على سلم ريشتر وأدى الى مقتل العشرات من الأشخاص وخسائر مادية كبيرة .

وقال المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية سوتوبو بورو نوغروهو “هناك تقارير عن انهيار الكثير من المباني بسبب الزلزال”، مضيفا أن “السكان مذعورون وخرجوا من منازلهم”.

وأكد رئيس وكالة رصد الزلازال والتسونامي رحمات تريونو أنّ “تسونامي وقع في بالو”، المدينة التي يبلغ عدد سكانها نحو 350 ألف نسمة وتبعد نحو 80 كلم عن مركز الزلزال.

وقطعت الاتصالات بين مدينتي بالو و دونغالا ، على بعد 80 كيلومترا من مركز الزلزال، كما تم إغلاق مطار بالو ، وفق متحدث باسم شرطة المدينة.

اقرأ أيضا