أخبارالوكالة الأمريكية لحماية البيئة تعلن عزمها تأجيل تفعيل قانون المياه النظيفة لسنة 2015 لمدة سنتين…

أخبار

01 فبراير

الوكالة الأمريكية لحماية البيئة تعلن عزمها تأجيل تفعيل قانون المياه النظيفة لسنة 2015 لمدة سنتين إضافيتين

* الولايات المتحدة الأمريكية:

– أعلنت الوكالة الأمريكية لحماية البيئة، الاربعاء، عزمها تأجيل تفعيل قانون المياه النظيفة لسنة 2015 لمدة سنتين إضافيتين، في حين تعمل على إلغاء واستبدال هذا التشريع الذي تم إقراره في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

وقال رئيس الوكالة، سكوت برويت، إن تأجيل تفعيل هذا القانون، الذى يحدد الانهار والوديان والبحيرات المحمية من التلوث، يهدف الى “تبديد الغموض لدى المزارعين الأمريكيين”.

ويوسع القانون الحماية لتشمل آلاف الكيلومترات من الأراضي الرطبة التي تساهم في تصفية مياه الشرب.

ومارس قطاع الصناعة ولوبيات الزراعة ضغوطا منذ سنوات كي يقتصر هذا التشريع على الأنهار الكبيرة.

==================================

واشنطن- في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الشمالية لليوم الخميس فاتح فبراير 2018:

* بنما:

– ألغت المحكمة العليا ببنما، أمس الأربعاء، خلال جلسة عامة، قرارا كانت وزارة البيئة اتخذته في 6 ماي من سنة 2014، ووافقت بموجبه على دراسة للأثر البيئي لإقامة خط أنابيب نفطي لنقل الغاز لمطار “توكومين” الدولي بالعاصمة بنما.

ويأتي هذا الحكم بعد استئناف قدمه في 5 يونيو 2017 مركز الدفاع عن البيئة والشبكة المواطنة الحضرية في بنما والمركز البنمي للدراسات والعمل الاجتماعي، بحجة حدوث انتهاكات للحق في بيئة سليمة وفي تنمية مستدامة، وعدم تقديم المصلحة العامة على الخاصة.

ويشمل المشروع مرور جزء من الأنبوب النفطي من منطقة الأراضي الرطبة في خليج بنما، المحمية منذ إحداثها سنة 2009.

وأيدت المحكمة في قرارها الحجج المقدمة ضد دراسة الأثر البيئي للمشروع، وخلصت إلى أن الموافقة على الدراسة تشكل فعلا انتهاكا للحق في بيئة سليمة.

==================================

* المكسيك:

– أكد وزير الطاقة المكسيكي، خواكين كولدويل، أن بلاده، وبفضل موقعها الجغرافي ومواردها الطبيعية الغنية وإصلاحاتها في المجال الطاقي، باتت أكثر جاذبية في مجال الطاقات المتجددة.

وقال المسؤول الفيدرالي، أول أمس الثلاثاء بميكسيكو، أمام المشاركين في منتدى “إنرجي ميكسيكو 2018″، إن إصلاح القطاع الكهربائي الذي باشرته وزارته يتجاوز المحروقات الأحفورية التقليدية، ليدعم الانتقال نحو اقتصاد أكثر استدامة، مبرزا التدابير المتخذة لتشجيع المنافسة في مجال توليد الكهرباء بالبلاد.

وأوضح أن خلق آليات، مثل مبيعات مزاد الكهرباء، يشجع الإنتاج النظيف لهذه الطاقة، مشيرا إلى استثمار 6ر8 مليار دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة لبناء 65 محطات جديدة لتوليد الكهرباء، لاسيما الطاقة الشمسية الريحية.

وأضاف الوزير أنه بحلول سنة 2020 “سنضاعف قدرتنا على إنتاج الطاقة الشمسية والريحية اربع مرات”، مشيرا إلى أن توليد الكهرباء من الطاقة النظيفة سيصل إلى نسبة 49 في المائة بحلول في أفق سنة 2030، وهي نسبة كانت في حدود 27 في المائة سنة 2012.

اقرأ أيضا