أخبارالولايات المتحدة .. حضور للسيارات الكهربائية بمعرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات

أخبار

14 يناير

الولايات المتحدة .. حضور للسيارات الكهربائية بمعرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات

ديترويت – من المنتظر أن تحظى السيارات الكهربائية بحضور لافت في فعاليات معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات في ديترويت، والذي يفتح أبوابه أمام وسائل الإعلام وفاعلي القطاع الصناعي والعموم اليوم الاثنين.

ومن المقرر أن تكشف شركات صناعة السيارات عن عشرات السيارات الكهربائية بنسبة 100 بالمائة وغيرها من السيارات الهجينة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وستقوم “هيونداي” و”كيا” و”ميني” و”نيسان” و”أودي”، على الخصوص، بطرح نماذج كهربائية في السوق الأمريكية هذا العام.

ويستند هذا الرهان إلى كون العديد من الزبناء سيتخلون بشكل كبير عن السيارات التي تعتمد على البنزين، ما يفرض على مصنعي وبائعي هذه العربات استقطاب فئة جديدة من الزبناء.

====================

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الشمالية لليوم الاثنين 14 يناير 2019:

* بنما:

– كشف وزير البيئة، إميليو سيمبريس، أن وزارته منحت ما مجموعه 16,2 مليون دولار لتمويل حوالي 66 من المشاريع والبرامج البيئية خلال الفترة ما بين سنتي 2014 و2018.

وذكر سيمبريس، خلال تقديم حصيلة عمل وزارته خلال الفترة المذكورة، أن هذه الموارد رصدت لتمويل مشاريع بيئية وبرامج في مجال تطوير الأبحاث والإنتاج والوظائف الخضراء، على الخصوص.

وأشار إلى أن الوزارة درست أيضا أزيد من 110 طلبات لتمويل مشاريع ترتبط بالبيئة والتنمية المستدامة خلال الخمس سنوات الماضية، مبرزا في هذا الصدد أنها عززت مشاركة المجتمع المدني في الإدارة البيئية.

وأضاف أن وزارته اعتمدت نموذجا جديدا للإدارة البيئية أكثر نجاعة يستند إلى أسس قانونية، من خلال سن تشريعات وتشجيع إعادة التشجير، وكذا إعادة التدوير في المؤسسات العمومية ومنع استخدام الأكياس البلاستيكية.

كما أصدرت الوزارة، حسب سيمبريس، 242 قرارا، و16 مرسوما تنفيذيا تنظم قضايا مختلفة تتعلق بقطاع الإدارة البيئية، كما تم توقيع 113 اتفاقية وطنية ودولية تهم المجال البيئي.

=======================

* كندا:

– بعد مراجعة المئات من الدراسات التي بررت الموافقة على الغليفوسات سنة 2017، أبقت هيئة الصحة العمومية الفيدرالية الحكومية في كندا على قرارها بالموافقة على استخدام مبيد الأعشاب الأكثر مبيعا في كندا، وهي الخطوة التي يعارضها الأطباء والنشطاء البيئيون.

واعتبرت الهيئة أن المبيدات الحشرية التي تحتوي على الغليفوسات ليست خطيرة إذا ما استخدمت بشكل صحيح، حسبما أوردت تقارير إعلامية محلية.

وفي نونبر الماضي، أعلنت الهيئة أنها ستستأنف تحليل الدراسات التي تم الاعتماد عليها لتجديد ترخيص الغليوفوسات لمدة 15 عاما.

وتقررت هذه المراجعة بعد أن انتقد عدد من الفاعلين المعنيين كون هذه الدراسات قد تم التلاعب بها من قبل شركة صناعة الكيماويات الزراعية العملاقة مونسانتو.

اقرأ أيضا