أخباراليونان…التحذير من احتمال اندلاع حرائق خطيرة للغابات مع الارتفاع الحاد في درجات الحرارة

أخبار

les incendies de forêts en AUstralie coûte des millions de dollars australiens
30 يونيو

اليونان…التحذير من احتمال اندلاع حرائق خطيرة للغابات مع الارتفاع الحاد في درجات الحرارة

أثينا – دعا الصندوق العالمي لحماية الحياة البرية اليونان الى توخي الحيطة والحذر الشديدين من احتمال اندلاع حرائق خطيرة للغابات في البلاد مع الارتفاع الحاد في درجات الحرارة والمتوقع ان تصل الى 44 درجة نهاية الاسبوع الجاري على غرار الحريق الضخم الذي اتى قبل عشر سنوات على 38 الف هكتار من الغابات والمناطق البرية في مرتفعات بارنيثالس المعروفة بكونها رئة أثينا.

وقال الصندوق انه منذ ذلك الحريق تم العمل على تشجير عشر المساحة المحوقة بمساهمة 2500 متطوع كما تم انفاق اربعة ملايين اورو فيما يتم حاليا توفير عشرة ملايين اخرى لإعادة الحياة الى هذه المنطقة البيئية الهامة بالنسبة للعاصمة اليونانية.

وشهدت المنطقة في 28 يونيو 2007 حريقا ضخما بسبب الارتفاع الحاد في درجات الحرارة امتد على مساحة 15 كلم.

وخلال السنة نفسها عرفت اليونان 3000 حريق غابوي تسببت في مقتل 80 شخصا واحراق آلاف الهكتارات من الغابات والأحراش.

+++++++++++++

خصصت الحكومة البولونية ما يزيد عن 150 مليون زلوطي (أزيد 5ر37 مليون أورو) للوقاية من الفيضانات بشمال غرب البلاد ،خاصة على مستوى محافظة غدانسك.

ويتضمن المشروع ،الذي سيتم إنجازه سنة 2023 والممول بنحو 50 في المائة من الاتحاد الأوروبي ،إنشاء خزانات مائية كبيرة للاحتفاظ بمياه الأمطار واستعمالها في ري المناطق الخضراء أو أغراض فلاحية ،وكذا إنشاء قنوات لتصريف مياه الأمطار ،التي تهطل بوفرة على المنطقة والتي تجعل من المنطقة  الأولى على صعيد بولونيا في كمية التساقطات .

كما يتضمن المشروع ،حسب بلاغ للحكومة  الخميس ،تحديث شبكة قياس التساقطات وتتبع أحوال المناخ ،التي أبانت عن محدوديتها خلال السنة الجارية لمواجهة الطوارئ ،كما سيتم في نفس الإطار تطوير نظام التنبيه ،خاصة على مستوى بلديتي غدانسك وسوبوت ووضع  75 نقطة لتحليل البيانات المناخية ، بما في ذلك 19 لقياس الأمطار و 55 لقياس مستويات المياه في الخزانات والأنهار والوديان والبحريات الصناعية المخصصة لجمع مياه الأمطار وإنشاء محطة جديدة للأرصاد الجوية  .

وعادة ما تعرف مختلف مناطق غدانسك بعد ذوبان الثلوج وبداية فصل التساقطات تهاطل أمطار غزيرة قد تتجاوز في اليوم الواحد 160  ملم ،وهو ما أدى خلال السنة الماضية الى إتلاف 42 خزانا متوسطا وصغيرا لجمع المياه ،كما غمرت المياه العديد من الحقول  والدور السكنية والمباني الإدارية والاجتماعية والتربوية المختلفة ،ودمرت بنيات تحتية عديدة خاصة منها الطرقية والسككية .

اقرأ أيضا