أخباروزارة البيئة المصرية تحرص على اتخاذ عدة خطوات لحماية النيل من التلوث

أخبار

11 مايو

وزارة البيئة المصرية تحرص على اتخاذ عدة خطوات لحماية النيل من التلوث

القاهرة / قال رئيس الإدارة المركزية لنوعية المياه  بوزارة البيئة المصرية، سيد مصطفى، إن وزارة البيئة  تحرص  على  اتخاذ عدة خطوات لحماية النيل من التلوث  بالرغم من أن مسؤولية مكافحة ورد النيل أو الإستفادة منه هو اختصاص أصيل لوزارة الري.

وأضاف مصطفى ، في تصريح أمس، أن الوزارة منعت  استخدام المبيدات في المكافحة لعدم تلويث  المياه بالتعاون  مع وزارة الري  .

وأكد ، في هذا الصدد، أن الوزارة  تعمل من خلال عدد من الآليات والبرامج للحد من لمصادر الصرف الصناعي على المصارف، مشيرا إلى تعاون وزارة البيئة مع وزارة الري  والجهات المعنية والاتحاد الأوربي  في الدراسة الخاصة بمعالجة الصرف على مصرف كتشنر.

////////////////////////////

وفي مايلي أخبار بيئية من العالم العربي ليوم الخميس 11 ماي 2017..

عمان/ انتخب الأردن رئيسا لمؤتمر الأطراف لاتفاقية ستوكهولم الخاصة بالملوثات العضوية الثابتة للسنتين 2017 – 2019.

وحسب بيان لوزارة البيئة الأردنية، أمس الأربعاء، فإن مدير مديرية إدارة النفايات والمواد الخطرة في الوزارة، محمد الخشاشنة، الذي ترأس الوفد المشارك في مؤتمر الأطراف لاتفاقيات (بازل وروتردام واستكهولم)، الذي عقد مؤخرا في جنيف بسويسرا، سيستلم رئاسة المؤتمر للدورة القادمة.

وقال الكاتب العام للوزارة أحمد القطارنة، إن المؤتمر الذي عقد مؤخرا بسويسرا، أوصى باعتماد ستة من الأدلة الإرشادية الخاصة بإدارة النفايات الخطرة إدارة سليمة بيئيا، إضافة إلى مجموعة من القضايا الإستراتيجية الخاصة بالنفايات الكيميائية وآلية نقلها عبر الحدود.
وأضاف أنه تم إنشاء شراكة خاصة باتفاقية (بازل) لإدارة النفايات المنزلية بما فيها النفايات البلاستيكية، موضحا أنه تم إدراج قائمة بالمواد الكيمائية والمبيدات في مؤتمر الأطراف لاتفاقية (روتردام) الخاصة بإجراءات الموافقة المسبقة عن علم على مواد كيميائية ومبيدات آفات معينة خطرة متداولة في التجارة الدولية.

/////////////////////////

المنامة/ رحبت البحرين بنتائج اجتماع الأطراف لاتفاقيات بازل وروتردام وستوكهولم الذي اختتمت مؤخرا في جنيف، داعية إلى مزيد من الدعم الفني والمالي للدول ذات الاقتصاد المتحول والدول الجزرية الصغيرة لمساعدتها وتمكينها في تنفيذ التزاماتها تجاه الاتفاقيات.

وقال محمد مبارك بن دينه، الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة، الذي ترأس وفد البحرين في الاجتماع الوزاري رفيع المستوى الذي عقد في ختام اجتماع الأطراف للاتفاقيات، إن العالم يواجه تحديات كبيرة على مستوى إدارة المخلفات والمواد الكيميائية في ظل التوسع والتطور على المستوى الصناعي وغيره من القطاعات، مما يتطلب أطرا تشريعية وطنية ودولية تتناسب مع هذه التحديات لحماية الإنسان وتوفير بيئة آمنة في مختلف الأوساط، بما لا يؤثر على التنمية الاقتصادية.
وكانت سكرتارية اتفاقية بازل لنقل المخلفات الخطرة عبر الحدود قد كرمت مملكة البحرين عن الامتثال من بين تسع دول مكرمة من أصل 197 طرفا على هامش اجتماع الأطراف.

وانضمت مملكة البحرين لاتفاقية بازل سنة 1992، واتفاقية روتردام سنة 2012، واتفاقية ستوكهولم سنة 2006 .

/////////////////////////

الرياض/ أكد رئيس الهيئة السعودية للأرصاد وحماية البيئة خليل بن مصلح الثقفي التزام المملكة بالعمل على تحقيق أهداف اتفاقات بازال وروتردام واستوكهولم للتحكم في النفايات الخطيرة، من خلال الإدارة السليمة للمواد الكيماوية والنفايات التي تساهم في تفعيل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للتنمية الاجتماعية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الثقفي تأكيده بمناسبة انعقاد مؤتمر الأطراف في اتفاقات بازال وروتردام واستوكهولم، على ضرورة التحكم في المواد الكيماوية والنفايات من أجل ضمان حماية الصحة البشرية والبيئة دون فرض قيود اقتصادية من الدول الصناعية على الصناعات في الدول النامية.
ودعا المتحدث إلى اعتماد مبدأ الأخلاقيات في التعامل مع المواد الكيماوية والنفايات، مبرزا في نفس الوقت “التقدم الملموس الذي أنجز من خلال تحقيق بنود هذه الاتفاقيات ولاسيما فيما يتعلق بالحد من التأثيرات الضارة للصحة البشرية وللبيئة والناتجة عن مواد كيميائية معينة بالرغم من الأحداث البيئية المتسارعة.
//////////////////////////

الدوحة/ أفادت وزارة البلدية والبيئة القطرية بأن مباحثات قطرية إسبانية قد جرت، أول أمس الثلاثاء بمدريد، حول آفاق التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين في مجال الأمن النووي والتدبير السليم والآمن للنفايات المشعة.

وأوضحت الوزارة، في بيان صحفي بهذا الخصوص، أن وزير البلدية والبيئة، محمد بن عبد الله الرميحي بحث، خلال زيارة قام بها لإسبانيا، مع رئيس مجلس الأمن النووي الإسباني، فرناندو مارتي شوافهاوسن، سبل تعزيز التعاون في مجال الأمن النووي .

وأضافت أن المسؤول القطري اطلع عن قرب على جوانب من الخبرات الإسبانية في مجال الأمن النووي، خاصة من خلال زيارة استطلاعية لمحطة “الكبريل” بمدينة قرطبة اهم مركز في إسبانيا مختص بتدبير النفايات المشعة.

كما استعرض مع وزيرة الزراعة والغذاء والبيئة الإسبانية، ايزابيل غارثيا تيخرانا، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، لا سيما في مجال الشؤون الزراعية والبيئية.

اقرأ أيضا