أخبارانتقاء 11 مبادرة بيئية إسبانية ممولة من طرف البرنامج الأوربي ( لايف ) من أصل أحسن 62 مشروعا بيئيا…

أخبار

04 أبريل

انتقاء 11 مبادرة بيئية إسبانية ممولة من طرف البرنامج الأوربي ( لايف ) من أصل أحسن 62 مشروعا بيئيا على صعيد الاتحاد الأوربي للمنافسة على جوائز ( لايف بروجكت )

مدريد/ تم انتقاء 11 مبادرة بيئية إسبانية ممولة من طرف البرنامج الأوربي ( لايف ) من أصل أحسن 62 مشروعا بيئيا على صعيد الاتحاد الأوربي للمنافسة على جوائز ( لايف بروجكت ) التي سيتم تسليمها يوم 23 ماي ببروكسيل .
وقد تم تنفيذ هذه المشاريع البيئية التي تم اختيارها للتنافس على هذه الجوائز من طرف خبراء المفوضية الأوربية ما بين سنتي 2016 و 2017 وتندرج جميعها في إطار الطبيعة والبيئة والجهود المبذولة لفائدة تحسين جودة المناخ .
ومن بين المشاريع الإسبانية التي تم اختيارها للتنافس على جوائز ( لايف بروجكت ) مخطط العمل لفائدة شبكة الفضاءات المحمية ( ناتورا 2000 ) الذي أنجزته مؤسسة ( بيوديفيرسيداد ) التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتغذية والبيئة الإسبانية والذي استهدف تحديد الأولويات ووسائل المحافظة على مكونات هذه الشبكة إلى حدود سنة 2020

////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
في ما يلي نشرة الاخبار البيئية من أروبا الغربية:
-/ ضمنت الحكومة الإسبانية في مشروع القانون المالي ل 2018 مجموعة من الإجراءات والتدابير من بينها التقليص النسبي للموارد المالية الموجهة لفيدراليات الأحواض المائية بينما سيتم الإبقاء على نفس مستوى الموارد المالية المخصصة لتدبير الفضاءات والحدائق العمومية .
وحسب مشروع الميزانية الذي تم تقديمه أمس الثلاثاء أمام مجلس النواب فإن فيدراليات الأحواض المائية رصد لها غلاف مالي يقدر ب 714 مليون أورو بتراجع بلغت نسبته 6 ر 0 في المائة مقارنة مع عام 2017 .
يشار إلى أن الحكومة الإسبانية تعمل بخصوص موضوع الموارد المائية على إعداد ميثاق وطني للماء يضمن التزود بالماء بشكل جيد وبكمية كافية وارتكازا
على مقاربة التضامن بين مختلف جهات البلاد .
/////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
روما/ دعا المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا إلى تغيير جذري في النظم الغذائية لجعلها أكثر استدامة، مؤكدا أن الزراعة الإيكولوجية يمكن أن تسهم في إحداث هذا التغيير المنشود.
و قال دا سيلفا، في كلمة خلال الندوة الدولية الثانية حول الزراعة الإيكولوجية التي تعقد في روما هذا الأسبوع، إن إنتاج الغذاء كان يستند في معظمه على النظم الزراعية الهادفة إلى زيادة الإنتاج والاستخدام المكثف للموارد الطبيعية على حساب البيئة، والنتيجة هي استمرار تدهور التربة والغابات والمياه وجودة الهواء والتنوع الحيوي.
وأضاف انه “يجب علينا أن نشجع التغير الجذري في طريقة إنتاج واستهلاك الغذاء، وكذلك ابتكار نظم غذائية مستدامة توفر الغذاء الصحي و المغذي و القادر على ضمان الحماية البيئية”، معتبرا أنه بإمكان الزراعة الإيكولوجية أن تقدم العديد من المساهمات لعملية التحول في الأنظمة الغذائية.
و دعا المدير العام للفاو صانعي السياسات الوطنية إلى تقديم دعم أكبر للزراعة الإيكولوجية، مؤكدا أن “دور الحكومات مهم للغاية في وضع سياسات محددة، وكذلك بناء وتقوية البيئة المناسبة للزراعة الإيكولوجية”.

////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

لشبونة/ ذكرت الجمعية البيئية (زيرو) أن إنتاج الكهرباء المولد من الطاقة المتجددة تجاوز في مارس الماضي الاستهلاك على صعيد البرتغال ، وهو ما يعتبر أداءا “غير مسبوق” و “تاريخي” بالنسبة للجمعية البرتغالية للطاقات المتجددة.
وحسب معطيات لشبكة الكهرباء الوطنية فإن الكهرباء الذي تم إنتاجه من الطاقة المتجددة في مارس كان في مستوى 4.812 ميغاوات، متجاوزا بذلك الاستهلاك على صعيد التراب البرتغالي ، الذي بلغ 4.647 ميغاوات.
وأضافت الجمعية في بيان لها نشر امس الثلاثاء أن هذه المعطيات علاوة على كونها بلغت مستوى تاريخيا في القطاع الكهربائي بالبرتغال ، فهي تظهر النجاعة التقنية والسلامة وقوة النظام الكهربائي الوطني الذي يعتمد في جزء كبير منه على الطاقة المتجددة”.
وشكلت حصة الطاقات المتجددة في مارس الماضي 103,6 في المائة من الاستهلاك الكهربائي ، وهو أمر “غير مسبوق في السنوات الأربعين الأخيرة”.

اقرأ أيضا