أخبارانخفاض تركيزات مؤشر (PM2.5) لمتوسط كثافة الجسيمات الدقيقة في بكين وتيانجين وخبي من بين التحسينات…

أخبار

09 سبتمبر

انخفاض تركيزات مؤشر (PM2.5) لمتوسط كثافة الجسيمات الدقيقة في بكين وتيانجين وخبي من بين التحسينات الأكبر في جودة الهواء في العالم

الصين – ذكر تقرير صادر عن البنك الدولي أن خفض تركيزات مؤشر (PM2.5) لمتوسط كثافة الجسيمات الدقيقة في بكين وتيانجين وخبي من بين التحسينات الأكبر في جودة الهواء التي تم تحقيقها على الإطلاق في العالم في السنوات الخمس إلى الست الماضية.

وأصدر فريق البنك الدولي المعني بإدارة التلوث والصحة البيئية التقرير في منتدى بكين الدولي للهواء النظيف والإجراءات المناخية في المدن الكبرى 2020 أمس الثلاثاء.

وقال جوستين نيجارد، كبير المتخصصين البيئيين في البنك الدولي، إن إدارة جودة الهواء للجسيمات الدقيقة (PM) خاصة من العمليات الصناعية ومحطات الطاقة والوقود المنزلي النظيف والمركبات الثقيلة وسيارات الركاب ومصادر الاحتراق الصناعي عملت بشكل جيد.

واقترح أنه بالنسبة للخطوات التالية، مع الاستمرار في التركيز على التدابير المطبقة بالفعل، يمكن زيادة التركيز على مصادر الجسيمات الدقيقة الثانوية من كفاءة استخدام الأسمدة واستبدال اليوريا وإدارة السماد الطبيعي.

وأعلن تشانغ داوي، نائب مدير إدارة الهواء بوزارة الإيكولوجيا والبيئة الصينية، في المنتدى أن متوسط التركيز السنوي لمتوسط كثافة الجسيمات الدقيقة (PM2.5) في بكين انخفض من 89.5 ميكروغرام لكل متر مكعب في عام 2013 إلى 42 ميكروغرام لكل متر مكعب في عام 2019 بانخفاض أكثر من 50 في المائة، بينما انخفضت كثافة انبعاثات الكربون بنسبة 43 في المائة من 2010 إلى 2019.

ومن جهتها، قالت هيلينا مولين فالديس، رئيسة أمانة ائتلاف المناخ والهواء النظيف في برنامج الأمم المتحدة للبيئة، في كلمة أمام المنتدى، إن تنفيذ الصين لخطة عمل منع تلوث الهواء والسيطرة عليه منذ إطلاقها في عام 2013 يمثل حقبة جديدة من جهود البلاد نحو الهواء النظيف، مع تدابير تغطي سيادة القانون ودعم العلوم والتكنولوجيا وخفض الانبعاثات الشامل والابتكار الإداري والمشاركة الاجتماعية.

اقرأ أيضا