أخبارباحثون صينيون يطورون مادة معالجة بتقنية الـ “نانو” تستخدم مخلفات الكرتون لإزالة المعادن الثقيلة…

أخبار

19 مايو

باحثون صينيون يطورون مادة معالجة بتقنية الـ “نانو” تستخدم مخلفات الكرتون لإزالة المعادن الثقيلة السامة من الماء

شانغهاي  –  طور باحثون صينيون مادة معالجة بتقنية الـ “نانو” تستخدم مخلفات الكرتون لإزالة المعادن الثقيلة السامة من الماء ،وهو اختراع يقدم أسلوبا جديدا للسيطرة على تلوث المعادن الثقيلة وإعادة استخدام بقايا ومخلفات الأغلفة والعلب الكرتونية.

وقام الباحثون من معهد خفي لعلم الفيزياء التابع للأكاديمية الصينية للعلوم بخلق مادة معالجة بتقنية “نانو” من مخلفات العلب الكرتونية بواسطة تطبيق درجة حرارة وضغط مرتفعين.

وتستطيع المادة الجديدة، التي يمكن تغطيتها بحديد نانوي، إزالة عنصر الكروم سداسي التكافؤ من الماء بشكل فعال،كما بوسعها أن تسيطر على تحويل المادة الملوثة في المصادر المائية، بالإضافة إلى الوقاية من امتصاصها من قبل النباتات.

وسجلت الصين في السنوات الأخيرة تزايدا في الحوادث المتعلقة بتلوث المعادن الثقيلة في المياه، وتعد مادة الكروم سداسي التكافؤ، وهي مركب كيميائي لمعدن الكروم، مصدرا رئيسيا لتلوث المعادن الثقيلة، ويمكن أن تؤدي إلى مخاطر جسيمة بصحة البشر، ما يجعل الحاجة ملحة ومستعجلة للقضاء على التلوث المائي بالمعادن الثقيلة في البلاد .

—————————–

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم السبت ..

– تايلاند/ تعامل الحلزونات الافريقية العملاقة التي تستوطن تايلاند بكل دلال لتحفيز إفراز مادة مخاطية لزجة تستخدم في مستحضرات التجميل.

وفي مزرعة بإقليم ناخون نايوك على بعد ساعتين شمال شرقي بانكوك يعتني تاواتشاي مانيمارت بنحو 3000 حلزون. ويتيح تاواتشاي لهذه الحلزونات التجول بحرية في حظيرة مساحتها 21 مترا مربعا تحاكي موائلهم الطبيعية، ويغذيها بالخيار العضوي والخضر الورقية.

ويربي المزارعون هذه الحلزونات، التي يبلغ طولها نحو ثلاث بوصات من أجل مخاطها الذي اكتسب شعبية بسبب توجه في كوريا الجنوبية لاستخدام المادة اللزجة بعد تنقيحها في كريمات الترطيب ومستحضرات العناية بالبشرة.

وقال تاواتشاي “إذا رعيناها بشكل جيد وأبقيناها سعيدة بتوفير مأوى لطيف وطعام جيد، فإنها ستكون في حالة صحية جيدة”. وأوضح أن الحلزونات الأكثر صحة في بيئة خالية من الإجهاد تزيد فرص إنتاجها لمخاط عالي الجودة.

ويقول مؤيدو استخدام الكريمات المصنوعة من مخاط الحلزون إن المخاط مليء بالكولاجين والمركبات الأخرى التي تساعد في ترطيب الجلد، ويمكن مع مرور الوقت أن تخفي عيوب البشرة مثل التجاعيد والندوب.

ولاستخراج المادة المخاطية يقوم تاواتشاي وفريقه بوضع حلزون فوق طبق وتنقيط المياه عليه لتحفيز إنتاجه من المخاط. ويتم استخراج الإفراز وتعبئته في زجاجات.

وبمجرد جمعه، يباع المخاط إلى شركة عدن الدولية ومقرها في تايلاند. وتقوم الشركة بتحويل معظم المادة المخاطية إلى مسحوق وتبيعه لشركات مستحضرات التجميل في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، حسبما قال رئيسها التنفيذي فورانان بوتاراثوفانون.

——————————

-الهند / أعلنت السلطات الهندية، أمس الجمعة، أن العاصمة الوطنية نيودلهي ستتوفر على ست غابات حضرية جديدة بحلول مارس 2019، في إطار مبادرة “الميزانية الخضراء” التي أطلقتها الحكومة المحلية لولاية نيودلهي.

وأكد مسؤولون في إدارة الغابات والحياة البرية لوزير البيئة بولاية نيودلهي عمران حسين، خلال اجتماع خصص لمراجعة أهداف “الميزانية الخضراء”، أن “العمل سيكتمل بحلول مارس 2019 ستصبح بعدها الغابات مفتوحة أمام الجمهور، كما سيتم تكوين لجان إدارة الغابات للإشراف على أعمال المراقبة والصيانة في دجنبر 2018”.

وخلال هذا الاجتماع، طلب الوزير من السلطات المعنية تطوير غابات حضرية جديدة وفي مناطق أخرى من المدينة، داعيا في هذا الصدد، إلى زرع أكبر عدد ممكن من الأشجار للتخفيف من تلوث الهواء.

——————————

-إندونيسيا / انعقد في الفترة ما بين 8 و11 ماي الجاري مؤتمر في نوسا تينجارا أوينتال بإندونيسيا، بحضور ممثلين عن 13 بلدا آسيويا، فضلا عن أعضاء عدد من المنظمات غير الحكومية والحكومات المحلية والطلبة والناشطين، لبحث ومناقشة تطور الزراعة المستدامة في آسيا، وفق ما ذكرته مصادر إعلامية.

وخلال هذا اللقاء، اتفق المشاركون على أن استخدام الأسمدة الطبيعية يمكن أن يحسن إنتاجية العديد من المجتمعات الزراعية، كما يمكن من حل المشاكل البيئية.

كما تبادل المتدخلون ففي هذا الاجتماع وجهات النظر حول مشاريع رائدة للزراعة العضوية في كمبوديا وإندونيسيا.

——————————

-فيتنام / يثير مشروع مصنع للمواد الكيماوية، كان من المقرر افتتاحه بالقرب من موقع التراث العالمي في خليج “ها لونغ”، مخاوف في المقاطعة الشمالية الشرقية.

ومن المتوقع أن ينتج المصنع، الذي يتخصص في منتجات التنظيف، ما مجموعه 20 ألف طن من المنظفات (هيدروكسيد الصوديوم) سنويا، بالإضافة إلى العديد من المنتجات الأخرى مثل مواد التبييض والكلوريد.

ويقع مقر المصنع داخل المركب الصناعي “فييت هانغ”، وهو موقع مثير للقلق لأنه يقع بالقرب من نهر “كوا لاك”، والذي يتدفق مباشرة إلى خليج “ها لونغ”.

اقرأ أيضا