أخبارباريس : تقديم مشروع لانشاء قرية شمسية بالصويرة

أخبار

23 يونيو

باريس : تقديم مشروع لانشاء قرية شمسية بالصويرة

باريس –  تم اليوم الخميس خلال ندوة صحفية بباريس ، تقديم مشروع فريد من نوعه ، لإنشاء قرية شمسية مستقلة بالصويرة.

ويطمح هذا المشروع ، الذي ترعاه كل من مؤسسة محمد السادس للبحث وحماية شجرة الاركان،والمجموعة المتخصصة في مواد التجميل (لوبوتي أوليفيي) والمجموعة الفرنسية للاسواق الممتازة (أنتير مارشي)، الى تحويل القرى المعزولة والمهمشة ، الى قرى عملية، مستدامة ومدركة لاهمية الطاقة النظيفة.

وجاء اختيار الصويرة لانشاء هذا االمشروع المدعوم من قبل مؤتمر (كوب 22 ) بمراكش، من اجل تحقيق ثلاثة اهداف رئيسية ، تتمثل في الحفاظ على الموارد البيولوجية للمشهد الطبيعي والثقافي، وعلى توازن الانظمة البيئية، والمساهمة في التنمية المحلية والاقليمية.

ويتضمن هذا المشروع الاول من نوعه في افريقيا ،والمدعوم من قبل شركاء آخرين ، ضمنهم اقليم الصويرة، والوكالة المغربية للطاقة الشمسية، محطة لضخ الطاقة الشمسية بقوة 500 وات (5 امتار مكعبة من الماء في اليوم) وتركيب 15 موقدا فرديا ، وفرن للخبز،ومحطة شمسية مستقلة تستفيد منها القرية برمتها .

وينص المشروع ايضا على تجهيز الطرق الرئيسية بالانارة ، وانشاء خزان للماء الساخن بطاقة 300 لتر .

وتقدر تكلفة المشروع الذي سيتم تدشينه في اكتوبر المقبل ، بنحو 120 الف أورو.

واكدت المديرة العامة لمؤسسة محمد السادس للبحث وحماية شجرة الاركان ، كاتم العلوي ان هذا المشروع يندرج في اطار الشراكة التي نسجتها المؤسسة مع فاعلين اقتصاديين من اجل اشراكهم في القيم التي تدافع عنها.

وشددت ايضا على أهمية هذا النوع من المبادرات في الحفاظ سواء على شجرة الاركان أو البيئة عبر مكافحة عوامل التعرية والتصحر، مشيرة الى ان هذه القرية التي انطلقت اشغال انجازها، ستتيح توفير عدة خدمات لفائدة الساكنة المحلية.

من جانبه قال إيريك رينار المؤسس المشارك والمدير العام لمجموعة (بوتي أوليفيي)، إن المجموعة انخرطت في هذا المشروع، من اجل مساعدة الساكنة المحلية، من خلال تمكينها من دخل دائم ، والمساهمة في الحفاظ على شجرة الاركان.

واضاف انه سيصبح بامكان مجموعته عبر هذا المشروع ، تأمين التزود بزيت الاركان ذي الجودة العالية.

من جهته اكد فانسان برونسار المكلف بالتوسيق والاستراتيجية بمجموعة (أنتير مارشي) على اهمية هذا المشروع من اجل ابراز زيت الاركان ومنافعه ، مضيفا ان مجموعته تلتزم الى جانب (لوبوتي أوليفيي) بتوسيق منتجات هذه القرية.

يشار الى ان ثلاثة ملايين مغربي يعيشون من الاركان ، فيما يتسبب الاستغلال المفرط لهذه الاشجار الى تدهورها واندثارها بمعدل 600 هكتار في السنة .

اقرأ أيضا