أخباربرازافيل: مشاركة متميزة للمغرب في ندوة حول تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو

أخبار

06 أكتوبر

برازافيل: مشاركة متميزة للمغرب في ندوة حول تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو

برازافيل/ 6 أكتوبر 2017/ ومع/ تميزت أشغال المؤتمر الاستثنائي لوزراء البيئة والمالية للمجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الوسطى ومجموعة دول شرق إفريقيا الذي انكب ببرازافيل على بحث سبل تسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو، وتبني خطة عمل لأجرأة الصندوق الأزرق الخاص بهذا الحوض، بمشاركة متميزة للمغرب.

ومثل المغرب في هذا المؤتمر (3-5 أكتوبر الجاري)، وفد مهم ترأسته السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المكلفة بالتنمية المستدامة، والذي ضم ثلة من الخبراء من مركز الكفاءات للتغير المناخي، وخبراء في مجال تغير المناخ والطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، ومركز التنسيق الوطني للصندوق الأزرق لحوض الكونغو، وكذا ممثلين عن سفارة المملكة المغربية في جمهورية الكونغو.

وحسب بلاغ لكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، فإن أشغال هذا المؤتمر الرفيع المستوى تميزت بمشاركة فعالة للوفد المغربي توجت بإقرار توصية من طرف الوزراء المشاركين تنص على أن المغرب سيضع، عبر مركز الكفاءات للتغير المناخي، خبرته وكذا مساعدته التقنية اللازمة لتفعيل الصندوق الأزرق لحوض الكونغو.

وذكر البلاغ أن انعقاد هذا المؤتمر الوزاري يأتي في إطار تفعيل إحدى توصيات قمة القادة الأفارقة من أجل العمل التي انعقدت تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم 16 نونبر 2016 بمراكش على هامش المؤتمر 22 للأطراف المتعاقدة في الاتفاقية الإطار حول المناخ، والتي تهم إحداث لجنة حوض الكونغو لإيجاد حلول للإشكاليات البيئية والمناخية التي تعرفها المنطقة.

وأوضح أنه، كخطوة أولى، تم، يوم 9 مارس 2017 بمدينة “أويو” بالكونغو، توقيع مذكرة تفاهم من أجل إحداث الصندوق الأزرق لحوض الكونغو من طرف عشر (10) دول المجاورة لهذا الحوض بالإضافة إلى المملكة المغربية.

وأضاف أن إحداث الصندوق الأزرق الخاص بحوض الكونغو، بمبادرة من دينيس ساسو نغيسو، رئيس  جمهورية الكونغ، ورئيس لجنة المناخ بحوض الكونغو، سيشكل أداة عملية لتمويل خطة استثمارات ضخمة يمكن أن الأكبر إفريقيا، بالدول الإثني عشر المجاورة لهذا الحوض.

وتم خلال هذا المؤتمر، إقرار بيان مشترك، تم توقيعه من طرف وزراء البيئة والمالية المشاركين، يسلط الضوء على التوصيات ذات الصلة بضرورة تسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو، وأيضا أجرأة الصندوق الأزرق الخاص بهذا الحوض كآلية مالية لهذه اللجنة.

وقرر الوزراء المشاركون في هذا اللقاء عقد الاجتماع المقبل للجنة المناخ لحوض الكونغو على هامش الدورة ال22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول المناخ (كوب 23) المزمع عقده بمدينة بون الألمانية، خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 17 نونبر من السنة الجارية، وذلك في أفق تنظيم مؤتمر حول تعبئة التمويل اللازم للصندوق الأزرق في بداية السنة المقبلة بمدينة دافوس السويسرية.

وكانت السيدة الوافي أكدت في مداخلتها في إطار هذا المؤتمر أن المغرب، الذي ينخرط بقوة في تسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو، لن يدخر جهدا مع الدول الشقيقة لإنجاح هذا المشروع.

وأبرزت الوزيرة أن “المسار الحرج الذي ينبغي أن يدفعنا إلى إنشاء الصندوق الأزرق لحوض الكونغو يمثل اختبارا حقيقيا يمكن من خلاله الاعتماد على الدعم غير المشروط للمملكة المغربية وتجربتها وخبرتها في مجال السياسة من أجل المناخ”.

اقرأ أيضا