أخباربرنامج التلوث البيئي والمناخي في معهد الأبحاث الكويتي يقول إن الأمر يقتضي أن تتحرك جميع الجهات…

أخبار

29 أكتوبر

برنامج التلوث البيئي والمناخي في معهد الأبحاث الكويتي يقول إن الأمر يقتضي أن تتحرك جميع الجهات لدرء خطر التلوث البلاستيكي في الكويت

الكويت/ قال مدير برنامج التلوث البيئي والمناخي في معهد الأبحاث الكويتي، سلطان السالم، إن الأمر يقتضي أن تتحرك جميع الجهات لدرء خطر التلوث البلاستيكي في الكويت، معتبرا أن “ما يتم تنفيذه حاليا من برامج وأعمال لا يتناسب مع حجم المشكلة وخطرها”.

وأكد السالم، في تصريح صحفي مؤخرا، أن أزمة البلاستيك بهذا الحجم تتطلب تحركا جادا لتغيير السلوك الاستهلاكي للأفراد نحو استخدام مواد صديقة للبيئة وتقليل النفايات البلاستيكية واستبدالها بمواد آمنة.

وأشاد بالحملة التي نظمها مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية من أجل التوعية والحد من استهلاك البلاستيك في المجتمع وذلك تحت شعار (يومي بدون بلاستيك).

وقال إن هذه الحملة تهدف إلى نشر التوعية والثقافة العامة في المجتمع عبر تنظيم عدد من المحاضرات التوعوية ونشر مقاطع مصورة تبرز مخاطر البلاستيك والبدائل المتوفرة وكيفية التخلص من النفايات البلاستيكية الصلبة بشكل أمثل.

وأضاف السالم أنه سيتم التطرق في هذه المحاضرات إلى أهم الدراسات التي أعدها معهد الأبحاث للحد من التلوث البلاستيكي وإدارة النفايات البلاستيكية الصلبة، ودراسة التحلل البيولوجي والبلاستيك القابل للتحلل الحيوي تحت الظروف البيئية الكويتية.

وأوضح أن المعهد يعمل حاليا على إيجاد تركيبة للتحليل البيولوجي للنفايات البلاستيكية الصلبة تكون ملائمة للأجواء البيئية في الكويت، لاسيما أن المناخ في الكويت صحراوي حار يحتاج الى مواد مناسبة له.

اقرأ أيضا