أخباربقعة سوداء بعد تسرب نفطي بالساحل الفنزويلي

أخبار

14 سبتمبر

بقعة سوداء بعد تسرب نفطي بالساحل الفنزويلي

كراكاس – أفادت شركة النفط الفنزويلية “بيديفيسا” بأن بقعة نفطية بلغت الساحل الغربي لفنزويلا إثر تسرب من خط الأنابيب، الذي ينقل الخام إلى مصفاة التكرير الرئيسية في البلاد.

وأوضحت الشركة أنها قامت بعمليات تنظيف في هذه المنطقة القريبة من ميراندا بولاية فالكون (شمال غرب)، بعد إصلاح التسرب.

ويعاني البلد الجنوب أمريكي، الذي يمر بأزمة اقتصادية خانقة، من نقص في البنزين بسبب توقف المصافي العاملة.

واستنكرت منظمات معارضة وبيئية الخميس وجود تسرب نفطي على ساحل ولاية فالكون. وأكدت لجنة البيئة في البرلمان الفنزويلي، الذي تهيمن عليه المعارضة استنادا إلى صور الأقمار الصناعية، أن هذا التسرب النفطي يغطي مساحة “تزيد عن 13 كلم”.

وامتد تسرب نفطي آخر في غشت على أربعة كيلومترات من الشواطئ في منتزه موروكوي الوطني، المحمية البحرية التي يؤمها السياح بكثرة وتقع في ولاية فالكون كذلك، وفقا للمصادر نفسها.

وكانت صناعة النفط عماد فنزويلا الاقتصادي منذ ما يزيد عن قرن ومصدر دخلها الرئيسي إلا أن إنتاجها انحفض من 3,2 مليون برميل يوميا قبل 12 عاما إلى أقل من 400 ألف برميل يوميا في يوليوز.

اقرأ أيضا