أخباربناء موقع لتخزين مليون متر مكعب من النفايات المشعة منخفضة المستوى في منطقة “شالك ريفر” يثير مخاوف…

أخبار

déchets-Eco
16 Apr

بناء موقع لتخزين مليون متر مكعب من النفايات المشعة منخفضة المستوى في منطقة “شالك ريفر” يثير مخاوف الفاعلين البيئيين

واشنطن – في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية لليوم الاثنين 16 أبريل 2018:

* كندا:

– أثار بناء موقع لتخزين مليون متر مكعب من النفايات المشعة منخفضة المستوى في منطقة “شالك ريفر”، في أونتاريو، مخاوف الفاعلين البيئيين، في وقت أكد فيه مناهضو المشروع أن موقع هذا الأخير على بعد أقل من كيلومتر من نهر أوتاوا، الذي يعد مصدرا لمياه الشرب لملايين المواطنين.

واقترحت المختبرات النووية الكندية، التي تديرها شركة كندية وأربع شركات متعددة الجنسيات إنجليزية أمريكية منذ سنة 2016، كومة ضخمة من النفايات المشعة بالقرب من النهر.

وحسب دراسة التأثير البيئي المتعلقة بالمشروع، فإن هذه النفايات المشعة لن تدفن في أعماق الأرض، بل ستودع في فضاء بارتفاع 18 متر ومساحة تصل إلى 16 هكتارا يمكنها استيعاب حوالي مليون طن النفايات المشعة منخفضة المستوى.

==================================

* الولايات المتحدة:

– أعرب المئات من المتظاهرين في واشنطن، السبت، عن استيائهم إزاء الوضع السياسي الحالي وانعكاساته على قطاع البيئة والعلوم في الولايات المتحدة.

ورفع المشاركون في النسخة الثانية من “مسيرة العلوم” الذين تظاهروا في شوارع العاصمة الفيدرالية لافتات بشعارات من قبيل “علوم ناجعة تتوقف على ديمقراطية ناجعة” و”لنعد للعلوم عظمتها”.

ونظمت المسيرة بهدف استعادة الدور الجوهري للعلوم، من خلال الدراسة الموضوعية للوقائع، ومناهضة السياسات التي تقوم أحيانا على أساس الإيديولوجية، لاسيما بعد انتخاب الرئيس دونالد ترامب.

==================================

* بنما:

– قدم وزير البيئة إميليو سمبريس، مؤخرا، أمام لجنة الميزانية بالبرلمان طلبا للحصول على تمويل بقيمة 6ر3 مليون دولار لتعزيز القطاع الغابوي من خلال مبادرة “التحالف من أجل المليون هكتار”، وهي مبادرة بين القطاعين العام والخاص تم إطلاقها سنة 2014 بهدف إعادة تشجير مليون هكتار في أفق سنة 2020.

وتهدف هذه الموارد إلى تمكين الوزارة من الآليات التقنية والاستراتيجية اللازمة لتحسين الإدارة البيئية وتعزيز استدامة السياسات والمخططات والبرامج الحكومية في المجال الغابوي.

كما تروم تحديث نظام تقييم الأثر البيئي للمشاريع الصناعية والتنموية، وتمكين المواطنين من الولوج إلى المعطيات التي تفرزها عمليات التقييم هاته.

وأطلقت الوزارة، مطلع السنة الجارية، عملية تروم تعزيز مراقبة وحماية الغابات، من خلال الحد من القطع غير القانوني للأشجار وتفادي الحرائق ومكافحة الاتجار غير المشروع بالأخشاب، حيث عبأت في إطار هذه العملية، التي تستمر حتى نهاية شهر ماي المقبل، العشرات من فرق المراقبة الغابوية للقيام بالمهام المذكورة.

==================================

* المكسيك:

– أعلنت اللجنة الوطنية للمحروقات عزمها تفويت تسع مساحات من الأراضي التي تتوفر على احتياطيات من الوقود غير التقليدي بالقرب من الحدود الشرقية بين المكسيك والولايات المتحدة، وذلك في 5 من شتنبر المقبل.

ويتم الاعتماد على تقنية “التكسير الهيدروليكي” لاستخراج الغاز الطبيعي من مكامن غير تقليدية، حيث تعتمد على استعمال كميات كبيرة جدا من المياه لتفجير الآبار والوصول إلى الاحتياطيات، وهو ما قد يتسبب في زلازل ويؤثر على التربة وعلى المياه الجوفية بالمنطقة المعنية.

وتمثل التقنية وسيله لتحفيز استخراج الغاز من الطبقات غير المسامية عن طريق ضخ سائل من الماء والرمل ومواد كيميائية، بين الصخور في باطن الارض، ما تثير مخاوف النشطاء البيئيين بسبب إمكانية تسرب المواد الكيماوية المستخدمة في هذه العملية إلى طبقات المياه الجوفية وتلويثها.

اقرأ أيضا