أخباربولونيا .. إصدار تشريعات جديدة لمحاربة المطارح العشوائية وتخزين النفايات الخطيرة في غير الأماكن…

أخبار

21 يونيو

بولونيا .. إصدار تشريعات جديدة لمحاربة المطارح العشوائية وتخزين النفايات الخطيرة في غير الأماكن المخصصة لها

   وارسو – قررت الحكومة المحلية بمحافظة “فيلكوبولسكا ” ببولونيا  إصدار تشريعات جديدة لمحاربة المطارح العشوائية وتخزين النفايات الخطيرة في غير الأماكن المخصصة لها.

وأشارت حكومة محافظة “فيلكوبولسكا ” ،في بلاغ لها الثلاثاء ،أن الداعي لاصدار هذه التشريعات هو القضية التي استأثرت باهتمام الرأي العام حين تم خلال شهر ماي الماضي ومطلع شهر يونيو الجاري اكتشاف حفر بها مئات البراميل الممتلئة بمواد كيماوية.

واعتبرت  أن الحالات المتكررة لتخزين النفايات الخطيرة في أماكن غير مخصصة لذلك تعد مصدر قلق المجتمع وتتطلب في نفس الوقت إصدار تشريعات حازمة في أقرب الآجال لمواجهة هذه الظاهرة التي قد تتسبب في كوارث بيئية وصحية .

وقررت المحافظة البولونية استباق صدور القانون بتشكيل لجنة للمراقبة الميدانية تقوم بتفتيش الشركات والمخازن التي قد تحتوي على مواد خطيرة والزامها باتباع  المعايير الضرورية لتأمين صحة المجتمع وتجنب الآثار السلبية على البيئة والأضرار التي قد تلحق بها.

++++++++++++

نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا :

قالت صحيفة (سالزبورغ ناشريشتين) البولونية اليوم الأربعاء إن شهر يونيو الجاري شهد أعلى معدلات حرارة في النمسا منذ 250 عاما حيث ازدادت معدلات الحرارة في البلد ب 5ر2 درجة.

وأضافت أن هناك حالة طوارئ في المستشفيات من أجل استقبال الحالات الحرجة جراء الارتفاع الحاد في الحرارة.

تمثل الغابات 60 في المائة من التراب النمساوي توجد 32 في المائة منها في أقل من 500 متر دون سطح البحر فيما لا تمثل المناطق السكنية سوى 38 في المائة من إجمالي التراب النمساوي مع تركيز شديد في الاحواض المائية ما يعرض الساكنة لمخاطر الفيضانات المرشحة للتزايد بفعل التغيرات المناخية وذلك وفق ما جاء في أحدث تقارير منظمة التعاون والتنمية في أوربا .

وأضاف التقرير ان 47 في المائة من الأراضي النمساوية مصنفة مناطق غابوية و21 في المائة مناطق للرعي و17 في المائة مناطق صالحة للزراعة.

++++++++++

أدخلت بلدية بايغولو في اسطنبول وغرفة سائقي سيارات الأجرة منذ منتصف يونيو الجاري للخدمة سيارات أجرة تعمل بالكهرباء في مسعى لاعتماد وسائل نقل نظيفة في الحاضرة التركية التي تعد اكثر مدن البلاد تلوثا.

وبامكان هذه السيارات الجديدة السير بدون انقطاع لمسافة 300 كلم فيما تبلغ سرعتها القياسية 140 كلم ساعة.

وتطمح البلدية في أن يتم تسيير ما بين 500 و600 سيارة أجرة من هذا النوع في المدينة بنهاية العام 2017.

اقرأ أيضا