أخباربولونيا…إصدار قرارا يقضي بالمنع الكلي لقطع الأشجار في غابة بيالوفيجا

أخبار

16 مايو

بولونيا…إصدار قرارا يقضي بالمنع الكلي لقطع الأشجار في غابة بيالوفيجا

وارسو – أصدر وزير البيئة البولوني هنريك كوفالتشيك ،الثلاثاء ، قرارا يقضي بالمنع الكلي لقطع  الأشجار في غابة بيالوفيجا ،المصنفة ضمن قائمة التراث الطبيعي العالمي لليونيسكو .

وألغى وزير البيئة البولوني بذلك قرارا سابقا يسمح بإزالة الأشجار في المحمية ،الواقعة شرق البلاد ،لظهور حشرات فتاكة بالمحيط الغابوي ،مشيرا الى أن القرار سيدخل حيز التنفيذ في غضون الأيام القليلة القادمة .

وفي نفس السياق ،أشار ذات المصدر الى أن وزارة البيئة ستشكل فريق عمل خلال الأسبوع الجاري لتتبع أحوال الغابة ميدانيا لضمان حماية غابة بيالوفيزا ،التي تعد مصدر خلاف عميق مع المفوضية الأوروبية ،التي رفعت دعوة قضائية ضد بولونيا من أجل الوقف الفوري لعملية قطع الأشجار .

وكان مدير مصالح الغابات العمومية كونراد توماشيفسكي قد أصدر قرارا يوم 17 من فبراير الماضي يسمح بموجبه  بإزالة الأشجار التي تسكنها الخنافس المضرة بالمحيط الغابوي من أجل سلامة المكونات الطبيعية .

+++++++++++++

تحتضن أثينا يومي 17 و18 مايو الجاري المؤتمر الدولي الأول للمنتزهات الجيولوجية والجغرافية في اليونان وقبرص ،وذلك بدعم من منظمة الامم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة اليونيسكو واللجان الوطنية اليونانية والقبرصية لليونسكو والبلديات والأقاليم، التي ترغب في إنشاء منتزهات جغرافية، وحدائق جيولوجية في البلدين.

ويهدف المؤتمر تعزيز الاهتمام بالمنتزهات الجغرافية أو الجيولوجية (الجيوبارك) ،وتطوير إسهامها في النمو المحلي المستدام من خلال السياحة الجغرافية.

ويسعى المؤتمر لتقديم برنامج اليونسكو الجيولوجي العالمي والترويج لإنشاء حدائق جيولوجية في جميع أنحاء البلقان وشرق البحر الأبيض المتوسط ، وتسليط الضوء على فوائدها المحتملة للمجتمعات المحلية ،ودورها في تعزيز التعليم البيئي والوعي البيئي في اليونان وقبرص.

وتعتبر السياحة الجيولوجية واحدة من الاشكال الجديدة للسياحة المستدامة ،وتقوم على استخدام مواقع ذات خصائص جيولوجية وقيم جوهرية دون تعرضها للتلف أو الدمار. كما أنها تطبق مفاهيم الاستدامة وتدعم الميزات المحلية للمواقع ،من خلال التشجيع على استخدام المنتجات والعناصر والانشطة المحلية.

وقد عززت اليونسكو برامج المحافظة على التنوع الجيولوجي للمساعدة في تطوير وزيادة أهمية الوعي بالسياحة الجيولوجية على المستوى الاقليمي والدولي ،ولدى المنظمة مساهمات كبيرة في تعميق ثقافة المحافظة على الارث الجيولوجي وانشطة السياحة الجيولوجية.

وابرز مساهمات اليونيسكو في تطوير أنشطة السياحة الجيولوجية ،هو تأسيس مفهوم المنتزهات الجيولوجية (جيوبارك).

وفي العام 2011 عقد المؤتمر الدولي للسياحة الجيولوجية في منتزه ايروكا الجيولوجي في البرتغال تحت رعاية اليونسكو. وقد ظهر تعريف جديد للسياحة الجيولوجية على ضوء هذا المؤتمر ،اذ اعتبرت بانها “السياحة  التي تديم وتعزز هوية المنطقة وخصائصها الجيولوجية والبيئية والثقافية والجمالية والتراثية ورفاه السكان المحليين“.

+++++++++++++

روسيا/ احتفلت محمية القطب الشمالي الكبرى (إقليم كراسنويارسك) بروسيا بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيسها.

وتعد هذه المحمية الطبيعية الأكبر في روسيا وأوراسيا. حيث أنشأ هذا اﻻحتياطي الطبيعي في ماي 1993 ويقع في شمال بلدية تايمير دولغانو – نينيتس ، في إقليم كراسنويارسك.

وتبلغ مساحة المحمية 4 ملايين و200 ألف هكتار. وبفضل هيكلها العنقودي ، فهي تغطي مساحة قدرها 1000 كيلومتر من الغرب إلى الشرق و 500 كيلومتر من الشمال إلى الجنوب ، وتغمر شواطئها المحيط المتجمد الشمالي بحر كارا لابتيف.

وتم إنشاء هذه المحمية باعتبارها الأكبر في روسيا للحفاظ على المجمعات الطبيعية الفريدة النموذجية للساحل الشمالي لشبه جزيرة تايمير والجزر المجاورة لبحر كارا وشبه جزيرة التايمر في منطقة تندرا ،من اجل خلق ظروف مثالية لتربية الطيور المهاجرة.

وتعد جزيرة سيبرياكوف ،التي تشكل جزءا من هذه المحمية الطبيعية ، نموذجا بيئيا فريدا من نوعه مع خصوصيات نظام بيئي مغلق ، حيث تم تصنيف نهر دلتا بيسينا وخليجه كأراضي رطبة محمية دوليا ،وفقا لاتفاقية رامسار باعتبارها مواقع مهمة لتنظيم مراقبة البحث العلمي.

اقرأ أيضا