أخباربولونيا…إنشاء مختبر ضخم جديد لمكافحة “الضباب الدخاني”،باستثمار مالي يبلغ أزيد من 3 مليون أورو

أخبار

20 أبريل

بولونيا…إنشاء مختبر ضخم جديد لمكافحة “الضباب الدخاني”،باستثمار مالي يبلغ أزيد من 3 مليون أورو

وارسو – قررت الحكومة البولونية إنشاء مختبر ضخم جديد لمكافحة “الضباب الدخاني” ،وذلك بمدينة كراكوف (جنوب البلاد) ،باستثمار مالي يبلغ نحو 12 مليون زلوطي (أزيد من 3 مليون أورو).

وأكد بيان لوزارة البيئة البولونية يوم الأربعاء ، أن المختبر العلمي الجديد سيكون “مختبرا وطنيا مرجعيا لمراقبة مدى تطبيق معايير حماية البيئة ،انطلاقا من مدينة كراكوف خاصة و محافظة “مالوبولسكا .

وسيتوفر المختبر الجديد  على وسائل وآليات علمية حديثة لمراقبة وتتبع ما يعرف ب”الضباب الدخاني”، الذي تعاني منه العديد من المناطق البولونية ،خاصة خلال فصلي الخريف والشتاء  بسبب الاستعمال المكثف للفحم الحجري في الطبخ وتدفئة المحلات السكنية والمؤسسات التعليمية والاجتماعية على اختلافها والإدارات العمومية.

وأكد المصدر أن المختبر المرجعي الجديد ،الذي سيرى النور خلال الشهور القليلة القادمة سيكون الأفضل على صعيد أوروبا الوسطى والشرقية وبإمكانه في غضون السنتين القادمتين تقديم كل المعطيات العلمية بخصوص حالات تلوث الجو لكل دول أوروبا وذلك بتنسيق مع أكبر الجامعات الأوروبية التي تهتم بالمجال البيئي والتنظيمات الدولية ذات الصلة .

++++++++++

تعتزم تركيا التي تسعى للتقليل من واردات الطاقة إطلاق استراتيجية وطنية للنهوض بالطاقات المتجددة وبالخصوص الريحية بعد بدء تنفيذ خطة مماثلة تستهدف تطوير قطاع الطاقة الشمسية.

ووفقا للمخطط تستهدف تركيا إنتاج 10 الاف ميغاواط من الطاقة الريحية و3000 ميغاوات من الطاقة الشمسية على المدى القريب.

++++++++++

أفاد عدد من العلماء وخبراء المناخ بأن تكرير النفط ومحطات الطاقة وعوادم السيارات تعتبر من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الكون.

ووفقا للعديد من التقارير فإن الغازات المسببة للاحتباس الحراري تتراكم في غلاف الأرض نتيجة أنشطة بشرية، مما يتسبب في ارتفاع المتوسط العالمي لحرارة الهواء على سطح الأرض وحرارة المحيطات تحت السطح.

وتوقعت التقارير أن يرتفع مستوى سطح البحر بنحو 48 سنتمتر عن مستواه الحالي وهو الأمر الذي يمكن أن يهدد المباني والطرق وخطوط الكهرباء وغيرها من البنى الأساسية في المناطق ذات الحساسية المناخية.

وتعتبر الولايات المتحدة وروسيا والصين من أكبر الدول المسببة لانبعاثات غاز ثاني أوكسيد التي تعتبر السبب الرئيسي لظاهرة الاحتباس الحراري. وتنبعث الغازات بالخصوص من مصانع الطاقة وعوادم السيارات وعدد من الصناعات الأخرى.

++++++++++

تنفذ النمسا مبادرة وطنية لتشجيع الوظائف الخضراء والصديقة للبيئة والتي تقول إنها تتوفر على مقومات هامة في سوق الشغل بالخصوص بالنسبة للشباب باعتبار أن الطلب في تزايد على المنتجات والمواد التكنلوجية والخدمات الصديقة للبيئة.

ووضعت وزارة البيئة النمساوية تدابير موجهة لتوعية الشباب وتحفيزهم على المهن الصديقة للبيئة في القطاعات الزراعية والصناعة التصديرية والتكنلوجيا الدقيقة.

اقرأ أيضا