أخباربولونيا…تخفيض قيمة ضريبة النظافة والتخلص من القمامة على الأسر الوافرة العدد

أخبار

28 أبريل

بولونيا…تخفيض قيمة ضريبة النظافة والتخلص من القمامة على الأسر الوافرة العدد

وارسو –  قررت بلدية مدينة بياليستوك (شمال شرق بولونيا) تخفيض قيمة ضريبة النظافة والتخلص من القمامة على الأسر الوافرة العدد، شريطة التزامها الكامل بالمعايير البيئية المعتمدة من قبل المؤسسة المنتخبة والحكومة .

وفي المقابل راجعت بلدية بياليستوك في قرارها الجديد، الذي سيدخل حيز التنفيذ خلال شهر أكتوبر القادم ،قيمة الضريبة المفروضة على الأسر البولونية المقيمة بالمدينة ،استنادا الى حجم السكن والموقع ،كما فرضت على الأسر التي تقطن بمنازل شاسعة ،التي تتجاوز 200 متر مربع ،ضريبة خاصة .

وأكدت بلدية بياليستوك التزامها بمراجعة ضريبة النظافة والتخلص من القمامة دوريا في حالة التزام الأسر المعنية  بالمعايير والضوابط الخاصة برمي القمامة ومعالجتها قبل تصريفها ،وفق تنقيط دوري ستشرف عليه لجن مشتركة تتشكل من ممثلي البلدية وجمعيات الأحياء واتحادات ملاك الشقق والإقامات السكنية .

وستتراوح قيمة الضريبة المفروضة على تصريف القمامة ما بين 100 زلوطي في السنة (حوالي 25 أورو) و500 زلوطي (حوالي 125 أورو) مع الأخذ بعين الاعتبار الإعفاء الجزئي للعائلات الكبيرة (ثلاثة أطفال أو أكثر).

+++++++++++++

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لشرق أوروبا ليوم الجمعة 28 أبريل 2017:

روسيا/ أكدت دراسة نشرت نتائجها مؤخرا أنه تم اكتشاف مئات الأنهار والبحيرات التي تشكلت مؤخرا نتيجة الذوبان المتزايد للجليد في القطب الجنوبي.

وكشفت الدراسة التي أوردتها وسائل الإعلام الروسية أنه “في السنوات الأخيرة بدأت تتضح تأثيرات ظاهرة الاحتباس الحراري على ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات، مما أدى إلى تشكل العديد من الأنهار نتيجة لذوبان الجليد في منطقة القطب الجنوبي”.

وسجلت الدراسة أنه “بعد مقارنة الخرائط والصور الملتقطة للقطب الجنوبي خلال الـ 70 سنة الأخيرة، وبعد مقارنتها تم اكتشاف أن عدد مئات الأنهار الجديدة تشكلت نتيجة ذوبان الجليد، كما توسعت بشكل ملحوظ مساحة البحيرات والمسطحات المائية المتشكلة نتيجة ذوبان الجليد، مما ينذر بكارثة بيئية خطيرة”.

+++++++++++++

النمسا / أكد باحثون التأموا هذا الأسبوع في فيينا في إطار ندوة علمية أن رفات الموتى الذين يتم دفنهم أو حرقهم يغني التربة بعدة مكونات كالحديد والزنك والكبريت والكالسيوم أو الفوسفور مما يفيد الزراعات والغابات والمنتزهات في وقت لاحق.

في المقابل، حذر الباحثون من أن تأثير الجثث المتحللة على التربة، مسجلين أن الجسمان يمكن أن تحتوي على مواد ضارة كالزئبق الذي يستخدم في علاجات الأسنان.

اقرأ أيضا