أخباربولونيا تعاني من تنامي ظاهرة جلب نفايات خطيرة من مختلف دول أوروبا وإتلافها على أراضيها

أخبار

29 مايو

بولونيا تعاني من تنامي ظاهرة جلب نفايات خطيرة من مختلف دول أوروبا وإتلافها على أراضيها

وارسو – شدد وزير البيئة البولوني هنريك كوفالتشيك ،اليوم الثلاثاء ، أن بلاده “لن تسمح بأن تصبح مطرحا للنفايات الأوروبية الخطيرة،وستقف بالمرصاد لهذه الظاهرة المتنامية “.

وأضاف ،في تصريح صحافي، أنه “لا يمكن لبولونيا أن تكون فضاء غير قانوني لأوروبا لإتلاف النفايات الخطيرة ” ،مبرزا أن ” شركات تدبير النفايات ،التي تتجاوز القوانين البيئية الجاري بها العمل ،يمكن أن تتوقع عقوبات صارمة جدا ،بعد إجراء مراقبة بيئية دقيقة “.

وأشار الى أنه في غضون أسبوعين ستقدم الوزارة البولونية أمام الحكومة ثم بعد ذلك أمام البرلمان حلولا عملية ومضبوطة تمنع التخزين غير القانوني والعشوائي للنفايات ،والتخلص منها”.

وشهدت بولونيا في الأيام الأخيرة والى غاية اليوم الثلاثاء حرائق اندلعت في وقت واحد في 60 موقعا عشوائيا لتفريغ النفايات ،كما تم طمر نفايات خطيرة مجهولة المصدر ،و وفقا لمصالح رسمية ، فهناك العديد من المؤشرات تؤكد أن حرائق النفايات لم تكن عرضية ، بل كانت مقصودة للتخلص من النفايات الضارة بشكل غير قانوني.

وفي نفس السياق ،أكدت المفتشية البولونية العامة لحماية البيئة ،اليوم ، أنه تم تحديد حوالي 120 مواقع للتخزين ومطارح للنفايات غير قانونية ودون تراخيص، والتي تجني من ورائها “مافيا الخردة ” ملايين أورو بعد جلبها لنفايات خطيرة من مختلف الدول الأوروبية قصد تخزينها أو إتلافها .

وأشار الوزير البولوني الى أن الشركات الراغبة في إتلاف أو تخزين النفايات سوف تضطر لدفع ودائع مالية ، كما ستلزم بالتوفر على مرجعية تجارية وتقنية للقمامة والقبول بإخضاعها للمراقبة ، وفي الوقت الحالي ، لا يتم التدقيق فيما إذا كانت الشركات المعنية قادرة على تحمل تكاليف معالجة النفايات بشكل صحيح ،مضيفا أن الودائع المالية ستمنح للسلطات المحلية لإدارة النفايات حتى في حالة تخلي الشركات عن واجبها.

كما أن رخصة استغلال ودفن النفايات ستتقلص مدتها الزمنية في بولونيا ،حسب ذات المصدر ، من ثلاث سنوات إلى سنة لتمكين المصالح البيئية والبلدية المعنية من مراقبة الوضع .

اقرأ أيضا