أخباربولونيا تعتبر أن مشروع توريد الغاز بين روسيا وألمانيا عبر البلطيق يقوض أمن الطاقة الأوروبي

أخبار

04 يوليو

بولونيا تعتبر أن مشروع توريد الغاز بين روسيا وألمانيا عبر البلطيق يقوض أمن الطاقة الأوروبي

    وارسو – اعتبر رئيس الوزراء البولوني ماتيوس مورافيسكي ،اليوم الأربعاء ، أن مشروع مد خطوط نقل الغاز بين روسيا وألمانيا عبر بحر البلطيق “نروث ستريم 2” (السيل الشمالي 2 ) “يقوض أمن الطاقة الأوروبي”.

وأضاف ،في كلمة أمام البرلمان الأوروبية في ستراسبورغ أوردتها وكالة الأنباء البولونية ،أن مشروع خط أنابيب الغاز المعني “يعد مشروعا طاقيا بحمولة سياسية ، ويعزز فقط اعتماد الاتحاد الأوروبي على روسيا في هذا المجال الحيوي جدا ” .

ورأى أن “جميع الجهود المبذولة في أوروبا الشرقية لدعم أمن الطاقة ،يمكن أن تتعرض للخطر بسبب مشروع” نورث ستريم 2 ” “،مشددا على أن هذا المشروع ” ليس مشروعا اقتصاديا صرفا ، ولكنه مشروع سياسي ،وبالتالي فإن دول الاتحاد الأوروبي  لا تحتاج إليه ومن أحسن العمل على عرقلته والحيلولة دون إنجازه” .

وأضاف ماتيوس مورافيسكي ،في نفس السياق ، أن المشروع الروسي “سيؤدي إلى مخاطر معقدة لأوروبا ،وسيؤدي الى زعزعة الاستقرار ،خاصة في أوروبا الشرقية ،ويمنح روسيا قوة تأثير كبيرة على الاقتصاد الأوروبي وكذا على السياسة الأوروبية “.

وللإشارة ،فإن مشروع “نورث ستريم 2” لخط أنابيب الغاز يربط بين روسيا و ألمانيا عبر بحر البلطيق دون المرور عبر  أوكرانيا ،وتستحوذ على 51 في المائة  من أسهمه شركة غازبروم الروسية ،وستصل امداداته السنوية الى  55 مليار متر مكعب من الغاز.

وفيما وافقت على منح الرخص الضرورية للمشروع ،الذي تساهم فيه شركات من دول غرب أوروا ، بعض الدول المطلة على بحر البلطيق ،كفنلندا والسويد ،فإن بولونيا وأوكرانيا والولايات المتحدة تعارض بقوة هذا المشروع .

اقرأ أيضا