أخباربولونيا تقدم شكوى ضد الاتحاد الأوربي بشأن اجراءات الحد من تلوث الهواء

أخبار

05 أبريل

بولونيا تقدم شكوى ضد الاتحاد الأوربي بشأن اجراءات الحد من تلوث الهواء

   وارسو  – أفادت وزارة البيئة البولونية ،يوم الأربعاء ،أن وارسو قدمت رسميا  شكوى ضد الاتحاد الأوربي بشأن اجراءات الحد من تلوث الهواء.

وعبرت بولونيا على لسان وزارة البيئة في بلاغ رسمي لها ،عن رفضها لمقررات الاتحاد الأوروبي القاضية باتخاذ اجراءات عملية للحد من تلوث الهواء والمحافظة على جودة الهواء .

وحسب بلاغ وزارة البيئة البولونية ،فقد قدمت وارسو شكوى رسمية إلى محكمة العدل الأوروبية بلوكسيمبورغ ضد القرار التوجيهي للاتحاد الأوروبي، الذي يضع قيودا جديدة على المصادر الرئيسية لتلوث الهواء على مستوى فضاء الاتحاد الأوروبي ،ويفرض استعمال مواد طاقية غير ملوثة وكذا احترام التزامات الاتحاد في المجال البيئي  .

وفي هذا السياق ،دعت بولونيا الاتحاد الأوربي الى “التريث في فرض القرار التوجيهي والعمل على تنزيله في أرض الواقع تدريجيا مراعاة لمصالح وواقع العديد من دول الاتحاد الأوروبي” ،مشيرة الى أن تنزيل قواعد الحد من تلوث الهواء ومن ثاني أكسيد الكربون وأوكسيد النيتروجين “تتطلب إمكانيات مالية ضخمة وعملا ميدانيا يمتد لسنوات عديدة”.

و رأت بولونيا أن طريقة توزيع المساهمات الفردية لأعضاء الاتحاد الأوربي فيها “حيف كبير ”  بالنسبة لوارسو ،خاصة وأن التكاليف الكاملة لمشروع الاتحاد الأوروبي لمواجهة تحدي تلوث الهواء لا يتعدى 2 مليار أورو سنويا اعتبارا من عام 2020، في حين أن بولونيا ملزمة بدفع ربع هذا المبلغ، أي حوالي 500 مليون أورو ،دون غيرها من دول المنتظم الأوروبي .

وتعاني الكثير من المناطق البولونية ،خاصة خلال فصلي الخريف والشتاء من تلوث كبير للهواء ،بسبب الاستعمال المكثف للفحم الحجري  في المعامل والمصانع ،وكذا في مجال التدفئة والطبخ ،وفي المقابل لازال استعمال المواد الطاقية البديلة محدودا جدا ،إما بسبب شح هذا النوع من الموارد أو بسبب غلاء كلفة استعمالها .

اقرأ أيضا