أخباربولونيا.. علماء يطورون طريقة التحليل الدقيق لتركيبة الضباب الدخاني

أخبار

25 مايو

بولونيا.. علماء يطورون طريقة التحليل الدقيق لتركيبة الضباب الدخاني

وارسو –  طور علماء بولونيون طريقة التحليل الدقيق لتركيبة الضباب الدخاني .

وأوضح بلاغ لمعهد البحوث العلمية بوارسو ،الخميس، أن الخبراء البولونيين تمكنوا من تطوير طريقة جديدة ودقيقة للتحليل الكيميائي للغبار الجزيئي  في الضباب الدخاني ،وتحدد الطريقة ليس فقط التكوين الكيميائي للمركبات، ولكن أيضا تمكن من التعرف على التغيير الطارئ في الذرات في الجزيئات.

وحسب البلاغ ، فإن الغبار المعلق في الغلاف الجوي ، المعروف باسم الضباب الدخاني ،يتميز باحتوائه لمركبات كيميائية دقيقة ومتنوعة ، وقد مكن اكتشاف الوصفة التحليلية الخاصة بالايزوميريا  من طرف العلماء البولونيين ، من الرفع من نجاعة وجدوى التقنيات التحليلية الحديثة.

وتوفر الطريقة الجديدة لتحليل جسيمات الضباب الدخاني الكثير من الدقة ،وهو ما سيساعد المكلفين بمراقبة البيئة من تزويد الناس بمعلومات موثوقة بخصوص تركيز الملوثات في الهواء ،كما سيمكن الأمر العلماء كذلك من  التعرف بشكل أدق على المصادر المسؤولة عن الانبعاثات  و الملوثات في الغلاف الجوي .

+++++++++++++
فيما يلي نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا:

أعلنت وزارة الاقتصاد في مونتينيغرو عن صفقة إيجار لمدة 30 عاما لأرض مساحتها 6 مليون و622 الف متر مربع ،لتصميم وبناء وتشغيل وصيانة محطة للطاقة الشمسية ،بطاقة تبلغ أكثر من 200 ميغاوات.

وقالت الوزارة ،في بيان نشر اليوم ، إن مبلغ الإيجار حدد في ما لا يقل عن 331 الف أورو ،ما يعني أن تكلفة الإيجار لن تقل عن 93ر9 مليون أورو خلال فترة الثلاثين سنة.

وتقع الأرض المعنية في موقعبريشكا غورا   في بلدية اولسينج .

وحددت الصفقة تنفيذ أعمال البناء في المحطة الشمسية على مراحل، حيث تتضمن المرحلة الأولى بناء قدرات إنتاجية لما لا يقل عن 50 ميغاوات من الكهرباء في غضون 18 شهرا من توقيع اتفاقية تأجير الأراضي، والباقي في المرحلة الثانية خلال 36 شهرا من التوقيع.

وحدد تاريخ 3 سبتمبر أجلا نهائيا لتقديم العطاءات.

روسيا/ قامت وزارة الموارد الطبيعية والبيئة في روسيا بإحداث فريق عمل مشترك بين الوزارات المعنية للتنسيق من اجل تنفيذ التزامات روسيا فيما يخض اتفاقية استكهولم حول الملوثات العضوية الثابتة.

ووفقا للوزارة الروسية، فإن الهدف الاستراتيجي للخطة هو حماية صحة الإنسان والبيئة من الملوثات العضوية الثابتة ،وتحسين النظم القانونية في مجال معالجة الملوثات العضوية الثابتة والإدارة في هذا المجال ، فضلا عن التخلص من المبيدات غير المستخدمة والمحظورة والنفايات والمعدات الصناعية.

وتشمل الخطة أيضا تنظيف الملوثات العضوية الثابتة، ورصد محتواها في المحيط البيئي والايكولوجي ،ومراقبة صحة السكان فيما يتعلق بتأثير هذه الملوثات.

وتضم مجموعة العمل المشتركة بين الإدارات ممثلين للهيئات الاتحادية الروسية ذات الصلة بالفرع التنفيذي والمنظمات العلمية.

وحسب وزارة الموارد الطبيعية والبيئة ،فإن تنفيذ الخطة، لا سيما في مجال تحسين التشريعات ، هو ﺿﺮورة ملحة ، ﻓﻀلا ﻋﻦ ﺗﺤﻠﻴﻞ ﺷﺎﻣﻞ للاﻃﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﻹدارة اﻟﻤﻮاد اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ وإدارة اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت ﺑﺎﻟﻤﻠﻮﺛﺎت اﻟﻌﻀﻮﻳﺔ اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ، بحيث ينبغي أن يؤدي العمل إلى وقف الاستخدام غير المتعمد لإنتاج الملوثات العضوية الثابتة ، والتدمير الإيكولوجي للمخزونات ،ومنع ظهور ملوثات عضوية ثابتة جديدة.

+++++++++++++

النمسا/ اعتمدت العاصمة النمساوية فيينا، التي يقطن بها ما يقرب من مليوني نسمة، منذ سنة 1998 على سياستها الشرائية الخاصة بالإمدادات الصديقة للبيئة ،من خلال إطلاق مشروع “إيكو-مشتريات فيينا ”، الذي يهدف إلى تحديد الخيارات الممكنة من حيث المنتجات الإيكولوجية ، وذلك من خلال إنشاء أداة معلومات عالمية.

ويهم هذا المشروع جميع الإدارات البلدية ،وكذلك الشركات الموجودة في العاصمة النمساوية.

وللقيام بذلك، تم إنشاء خمسة عشرة مجموعة للعمل لتحديد معايير شراء منتجات صديقة للبيئة ،وهو ما مكن من وضع فهرس للمعايير البيئية التي تنص على التوصيات البيئية للتخطيط والشراء ، فضلا عن  وضع دفتر التحملات للمنتجات والخدمات ،التي تقدمها جميع الإدارات في العديد من المجالات (البناء، والسيارات، والهندسة المدنية، والتنمية الداخلية ، والخدمات الميكانيكية ، والمعدات المكتبية والكهربائية ، والأجهزة المنزلية والطباعة).

ومن بين المعايير البيئية، الحد الأدنى للتعبئة والتغليف، وغياب الفوسفاط أو الفورمالديهايد (المعروف باسم الفورمالين) في المنتجات، و الكلور، والحد من مواد التنظيف السامة المضرة بالبيئة.

اقرأ أيضا