أخباربولونيا…وضع برنامج خاص لحماية “البقر البري الأوروبي “

أخبار

22 يونيو

بولونيا…وضع برنامج خاص لحماية “البقر البري الأوروبي “

وارسو – وضعت وزارة البيئة البولونية برنامجا خاصا لحماية “البقر البري الأوروبي “(البيسون الأوروبي)  والحيلولة دون اختفائه من مروج وغابات منطقة كروسنو  بمحافظة بودكارباتي.

وتقوم خطة الحكومة البولونية ،التي تم الإعلان عنها الأربعاء ،على توفير ظروف الحياة السليمة للثور البري بالغابات والمروج التي يتخذها ملاذا ومكانا للعيش كأحد المكونات الأساسية للبيئة البولونية ،ومنع اقتراب الناس من الأماكن التي يتواجد بها البقر البري ،والمنع الكلي لصيده أو القيام بنشاط ما يمكن أن يؤدي الى نفوق هذا النوع من الحيوانات البرية ،التي يبقى عددها محدودا في العالم بشكل عام وبولونيا بشكل خاص ،حيث لا تتعدى أعدادها 400 رأس .

وأشارت وزارة البيئة الى أن الثور البري في بولونيا كان قد اندثر بالمرة قبل سنة 1963 بقرنين من الزمن بسبب الصيد الجائر ،قبل أن تعمل بولونيا على جلب بعض الانواع منه من الدول المجاورة ورعايته والإشراف على نموه وعيشه بالمناطق البرية ،الى أن وصل عددها حاليا نحو 400 رأس .

وأكد أن صعوبة حماية الثور البري في بولونيا ،التي تستقطب حاليا حوالي 25 في المائة من مجموع هاذ النوع من الحيوان على مستوى أوروبا ، تكمن في طول مدة حمل أنثى الثور البري التي تدوم 266 يوما وإمكانية بقاء نصف الذين يزدادون على قيد الحياة ،وتأثر هذا النوع من الحيوان بشدة بالمتغيرات التي يمكن أن تحدث في المحيط الذي يعيش فيه ،وسعيه الدائم للاختباء في المناطق النائية غير المأهولة بالحيوانات الأخرى .

+++++++++

يعرف قطاع الصناعة في النمسا الموجه للبيئة نموا سريعا بالخصوص في مجال الطاقة الشمسية والحرارية

وفي العام 2015 مثلت الصناعة البيئية النمساوية رقم معاملات اجمالي من 7ر9 مليار اورو 72 في المائة منها وجهت للتصدير وفق نشرة إخبارية لوزارة البيئة النمساوية.

وتعتبر النمسا بالمقارنة مع باقي الدول الاوربية ذات الريادة في المجال من حيث قدراتها التكنلوجية الهامة الموجهة للمجال البيئي كما ان 12 مؤسسة صناعية تعمل في المجال البيئي تعتبر رائدة في المجال على الصعيد الأوربي.

اقرأ أيضا