أخباربوينوس آيريس تحتضن أشغال “الورشة الوطنية الأولى للسلامة البيئية في الموانئ”

أخبار

28 أبريل

بوينوس آيريس تحتضن أشغال “الورشة الوطنية الأولى للسلامة البيئية في الموانئ”

بوينوس آيريس – احتضنت مدينة بوينوس آيريس، أول أمس الأربعاء، أشغال “الورشة الوطنية الأولى للسلامة البيئية في الموانئ”، والتي شكلت فضاء للنقاش بين الفاعلين المعنيين بسلامة عمال الموانئ والبيئة بهذه الأخيرة، ولتبادل الخبرات والتجارب بين مختلف المحطات البحرية بالأرجنتين.

وناقش المشاركون في هذا اللقاء الوطني مواضيع تهم، على الخصوص، “السلامة والنظافة بالمناطق المينائية” و”الممارسات الفضلى في مجال السلامة المينائية” و”خلق نظام أساسي يستند لمعايير منظمة العمل الدولية” و”الإطار القانوني المرتبط بالمهام في الموانئ” و”النفايات العابرة في الموانئ”.

==================================

في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الجمعة 28 أبريل 2017 :

* الأرجنتين:

– قررت وزارة البيئة والتنمية المستدامة بالأرجنتين ومحافظة ميسيونيس، شمال شرق البلاد، وضع أجندة مشتركة لمبادرات ومشاريع من شأنها المساهمة في الحفاظ على الوسط البيئي بهذه المحافظة وفي تحقيق التنمية المستدامة.

وتندرج هذه الأجندة في إطار اتفاقية للتعاون، وقعها الطرفان مؤخرا، في مجال وضع سياسات تروم الحفاظ على البيئة وتخفيف آثار التغيرات المناخية بالمحافظة والحد من انعكاساتها الصحية على الساكنة.

==================================

* الشيلي:

– حصلت تسع مدارس في منطقة إنتوفاغاستا بالشيلي على شهادات بيئية تقديرا لإدماجها البعد البيئي في المناهج الدراسية.

وأكدت الكتابة الإقليمية التابعة لوزارة البيئة بمنطقة انتوفاغاستا أن هذه الشواهد تمثل اعترافا بجهود المدرسين وهيئة التدريس بشكل عام من أجل النهوض بقضايا ومواضيع حماية البيئة.

وتحيط بمنطقة إنتوفاغاستا، التي تضم حوالي 500 ألف نسمة، من الشمال منطقة تاراباكا، ومن الشرق بوليفيا والأرجنتين، ومن الجنوب منطقة أتاكاما.

==================================

* البرازيل:

– شارك نحو 800 شخص في الاجتماع التحضيري الأخير للمنتدى العالمي للمياه الذي سيعقد في برازيليا مارس من سنة 2018، حسب ما أعلنت وزارة البيئة، الجهة المنظمة لهذا الاجتماع، الذي تنتهي أشغاله اليوم الجمعة.

وقال السكرتير التنفيذي لوزارة البيئة، مارسيلو كروز، في كلمة بالمناسبة، أن المنتدى العالمي للمياه سيكون فرصة كبيرة لتبادل الخبرات بين الدول والهيئات المعنية بتحديات الحفاظ على الموارد المائية والحلول الممكنة في هذا المجال.

ومن المنتظر أن يعرف هذا المنتدى، وهو اللقاء الأكبر من نوعه الذي يناقش قضايا المياه وينعقد على رأس كل ثلاث سنوات، مشاركة المنظمات الدولية المعنية والقادة السياسيين والبرلمانيين والمنتخبين المحليين، وكذا ممثلي المجتمع المدني ومهنيي المياه والعلماء.

اقرأ أيضا