أخباربوينوس أيريس..توقعات بإنتاج نحو 33 ألف طن من النفايات الإلكترونية

أخبار

11 سبتمبر

بوينوس أيريس..توقعات بإنتاج نحو 33 ألف طن من النفايات الإلكترونية

بوينوس أيريس – توقع اتحاد التجارة والصناعة بمدينة بيونوس أيريس أن تنتج العاصمة الأرجنتينية خلال السنة الجارية نحو 33 ألف طن من النفايات الإلكترونية.

و بحسب تقرير لمركز أبحاث، تابع للاتحاد، ينتج كل مواطن ببوينوس أيريس أزيد من 11 كيلوغراما من النفايات الإلكترونية سنويا.

يذكر أنه في 2016 بلغ إجمالي النفايات من الأجهزة الكهربائية والإلكترونية نحو 25 ألف طن، و في السنة الماضية قارب 30 ألف طن ما يمثل ارتفاعا ب 7 ر7 بالمائة.

*************************

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الثلاثاء 11 شتنبر 2018:

-البيرو:

-أكد الرئيس البيروفي، مارتين فيزكارا، أن مشروع تعدين النحاس “مينا خوستا” بجهة إيكا يستجيب لجميع المعايير البيئية التي تفرضها الحكومة.

و قال الرئيس فيزكارا، خلال حفل الإعلان عن الشروع في إنجاز مشروع “مينا خوستا”، “نريد استثمارات في قطاع التعدين، ولكن تلك التي تحترم البيئة ومنطقة التأثير المباشر للمشروع”.

و أعلن فيزكارا عن الشروع في بناء منشآت لتعدين النحاس بمشروع “مينا خوستا”، باستثمارات مالية بقيمة مليار و 600 مليون دولار.

*************************

-الشيلي:

-شاركت وزيرة البيئة كارولينا شميت، أمس الاثنين بكينتيرو، في حفل نقل تسع محطات لمراقبة جودة الهواء إلى الدولة الشيلية.

و بذلك، تكون الوزارة قد وضعت اللمسات الأخيرة على واحدة من الإجراءات التي تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي في إطار مخطط محاربة التلوث بمدينتي كينتيرو وبوتشونكافي.

و قالت الوزيرة “إننا نعمل على تنزيل الإجراء الأول من المخطط الشامل لإزالة التلوث بكينتيرو وبوشونكافي التي أعلن عنها الأسبوع الماضي بهدف وضع حلول دائمة للمشاكل البيئية التي أثرت على هاتين المدينتين منذ عقود”.

و تهدف هذه الخطوة إلى ضمان مراقبة مستقلة لجودة الهواء، وبالتالي توفير خدمة شفافة لساكنة المدينتين الواقعتين بجهة فالبارايسو.

*************************

-كولومبيا:

-أطلقت وزارة البيئة والتنمية المستدامة، بتعاون مع الجمعية الوطنية لرجال الأعمال بكولومبيا، حملة وطنية لتشجيع الأسر على اقتناء ثلاجات جديدة، بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام المحلية.

و أضافت المصادر ذاتها أن الثلاجات القديمة مسؤولة عن تسرب غاز التبريد المضر بطبقة الأوزون.

و بحسب المهندس أندريس سانتانا فإن الحملة تهدف إلى التخلص من مليون جهاز قيد الاستعمال في غضون خمس سنوات.

اقرأ أيضا