أخبارتأسيس مركز وطني لتخطيط الحدائق الوطنية في الصين من أجل تسهيل حماية المحميات الطبيعية

أخبار

11 ديسمبر

تأسيس مركز وطني لتخطيط الحدائق الوطنية في الصين من أجل تسهيل حماية المحميات الطبيعية

شانغهاي –  تم تأسيس مركز وطني لتخطيط الحدائق الوطنية في الصين من أجل تسهيل حماية المحميات الطبيعية ، وفقا لما ذكرت مصلحة الدولة للغابات والمراعي الصينية .

ويقع هذا المركز في كونمينغ، حاضرة مقاطعة يوننان جنوب غربي الصين، وسيدار من قبل معهد كونمينغ للبحوث والتصاميم التابع للمصلحة المذكورة.

وقال مدير مكتب إدارة الحدائق الوطنية وكبير المهندسين الاقتصاديين بمصلحة الدولة للغابات والمراعي، تشانغ هونغ ون، إن إقامة مثل هذا المركز البحثي أصبح ضروريا، نظرا للحاجة لتعزيز الطبيعة المهنية والعلمية لبناء الحدائق الوطنية وإدارتها.

ومع وجود أكثر من 70 باحثا متخصصا في علم الحيوان والنبات والأراضي الرطبة وحماية المحميات الطبيعية وكذلك تخطيط المناظر الطبيعية، تخصص المعهد في بحوث الحدائق الوطنية منذ التسعينيات من القرن المنصرم، وشارك فريقه البحثي في إجراء بحوث للحدائق الوطنية وأعمال مسح لمواردها والتخطيط العام لها.

ومنذ عام 2015، شارك المعهد في التصميم والمسح الأولي لنحو 20 حديقة وطنية في مقاطعات يوننان وهاينان وشنشي وفوجيان وسيتشوان وهوبي وشانشي وجيانغشي ومنطقة التبت ذاتية الحكم.

وأقامت الصين 10 حدائق وطنية تجريبية في أنحاء البلاد عام 2016، يعنى بعضها بحماية أنواع معرضة لخطر الانقراض، وبعضها بحماية البيئة والبعض الآخر مخصص لحماية مواقع تاريخية مثل سور الصين العظيم.

————————-

– اندونيسيا/ ازداد عدد الأكياس البلاستيكية المستعملة في اندونيسيا خلال العشر سنوات الأخيرة ليصل الى 8ر9 مليار في السنة ،من بينها 95 بالمئة غير محولة، وذلك وفق معطيات لوزارة البيئة الاندونسية.

وبالموازاة مع ذلك ، أظهرت دراسة بيئية أجريت من قبل جينا جامبيك من جامعة جيورجيا الامريكية ان اندونيسيا تنتج 2ر3 مليون طن من النفايات البلاستيكية في السنة ، يتم التخلص من 29ر1 مليون منها في المحيط.

ومؤخرا ، بدأت العديد من المدن الكبرى في اندونيسيا مثل جاكرتا الكبرى ، في تقليص استهلاك البلاستيك وخاصة عبر وضع الادارات المحلية لقواعد تحد أو تمنع كليا استعمال الأكياس البلاستيكة.

————————

– فيتنام / نظمت وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الفيتنامية بتعاون مع سفارة كندا ،أمس الاثنين، الورشة الدولية الأولى للتشاور حول إعداد مخطط عمل وطني لتدبير النفايات البلاستكية في البحر.

وأكد وزير الموارد الطبيعية والبيئة، تران هونغ ها، بالمناسبة، ان حماية وترميم النظام البيئي البحري يشكل أحد الأهداف الرئيسية الهامة لإستراتيجية التنمية المستدامة للاقتصاد البحري في أفق عام 2020 .

وأضاف ان إعداد مخطط العمل الذي يرمي الى مراقبة النفايات البلاستيكية في البحر يهدف الى تجسيد مبادرة الوزير الأول ، نغوفين كسوان بهوك، خلال قمة مجموعة السبع في يونيو الماضي، والمتمثلة في إحداث آلية للتعاون الدولي حول تقليص النفايات البلاستيكية في المحيطات .

وبفضل البرنامج الذي أطلقته سفارة كندا في فيتنام ، وقعت 58 تمثيلية دبلوماسية ومنظمة دولية مدونة لقواعد السلوك بشأن محاربة التلوث الناجم عن المواد البلاستيكية ،والتزمت بتقليص المواد البلاستيكية ذات الاستعمال الوحيد.

اقرأ أيضا