أخبارتدشين مبادرة للحد من استهلاك الأكياس البلاستيكية في مصر

أخبار

08 يونيو

تدشين مبادرة للحد من استهلاك الأكياس البلاستيكية في مصر

القاهرة – قام خالد فهمي وزير البيئة المصري ،أمس الأربعاء، بتدشين مبادرة وطنية للحد من استهلاك الأكياس البلاستيكية فى مصر.

وقال إن المبادرة الوطنية المصرية تندرج فى إطار التوجه العالمي لتحفيض استهلاك الأكياس البلاستيكية لما تمثله من خطر على الصحة العامة والبيئة والاقتصاد، وذلك بالشراكة مع مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوربا “سيدارى” وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة تحت مظلة مشروع سويتش ميد الذى ينفذ بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

———————————————

فيما يلي نشرة الأخبار بيئية من العالم العربي:

الرياض – تعقد الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة ورشة عمل حول “استحداث وحدات حماية البيئة في الجهات الحكومية”، خلال يومي 12 و13 يونيو الجاري في إطار استعدادات الهيئة لبدء استحداث الوحدات البيئية في المنشآت لمراقبة التزامها بالمعايير البيئية التي ينص عليها النظام العام للبيئة في المملكة.

وفي هذا الإطار أوضح رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة خليل بن مصلح الثقفي أن الورشة التي تستمر لمدة يومين ستناقش التحديات والقضايا البيئية، وعرض الحالة البيئية الراهنة في المملكة واستعراض استبيان وحدة الحماية في الجهات الحكومية، ومتطلبات إنشاء هذه الوحدات وخطوات الهيئة لتطويرها.

وأشار إلى أن أهداف وحدات حماية البيئة في الجهات العامة تتمثل في دعم العمل البيئي المشترك، وتعزيز الشراكة بين الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة والجهات الحكومية ذات العلاقة في تحقيق استدامة البيئة ضمن رؤية المملكة 2030 ومتابعة التزام الجهات الحكومية الأجهزة التي تخضع لإشرافها بأحكام النظام العام للبيئة في المملكة ولائحته التنفيذية.

كما تروم هذه الوحدات، يضيف المتحدث إلى دعم التخطيط والتطبيق السليم لبرامج حماية البيئة وعمليات المراقبة، وزيادة الفعالية في الايفاء بالالتزامات تجاه الاتفاقيات البيئية الدولية والاقليمية التي صادقت عليها حكومة المملكة.

————————————————

المنامة – عرضت شركة (لوبي) الألمانية المختصة في القيام بالدراسات المتعلقة بتدوير المخلفات واستخدام أفضل الطرق العلمية في التخلص من النفايات، مؤخرا بمملكة البحرين، إمكانياتها المتطورة في هذا المجال وخصوصا التقنيات المتعلقة بالتخلص من الدهون وتدوير المخلفات وإدارة المدافن بطرق علمية حديثة.

جاء ذلك خلال لقاء عقده نبيل أبو الفتح وكيل شؤون البلديات بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني البحرينية، مع ممثلي الشركة الألمانية التي تمتلك أزيد من أربعين سنة من الخبرة في مجال إدارة النفايات.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن الشركة عرضت على الجانب البحريني إمكانية إجراء دراسة متخصصة لواقع النفايات في مملكة البحرين من خلال مركز الدراسات التابع لها.

وأكد المسؤول البحريني على الأهمية التي توليها المملكة لإعادة تدوير المخلفات المنزلية، ومعالجة مشاكل المدافن وضرورة استخدام الأساليب العلمية الحديثة في هذا المجال، والتقنيات المتطورة التي تسهم في الحد من المخلفات.

—————————————————

أبو ظبي – تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في مؤتمر المحيطات الذي تحتضنه نيويورك خلال الفترة من 5 إلى 9 يونيو الجاري.

وأكد ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي بهذه المناسبة أن البيئة البحرية ظلت هي البيئة الأهم في دولة الإمارات العربية المتحدة، “فقد لعبت دورا مهما في حياتنا، وكانت نافذتنا على العالم الخارجي وصلة الوصل الرئيسية به، ومصدر الرزق الرئيسي لشريحة واسعة من السكان الذين اعتمدوا في معيشتهم على صيد الأسماك واللؤلؤ” .

وانطلاقا من إدراك الدولة للتأثيرات المرتبطة بتغير المناخ على المحيطات، أكد الزيودي أن الإمارات تعمل جاهدة للتقليل من حدتها عبر اتخاذ حزمة متنوعة من التدابير تتركز في مجملها على خفض الانبعاثات بشرية المصدر من جهة، وتعزيز مرونة النظم الإيكولوجية البحرية وقدرتها على الصمود من جهة أخرى، وذلك من خلال مجموعة من السياسات والخطط الوطنية، في مقدمتها: الخطة الوطنية لاستدامة البيئة البحرية والساحلية، والخطة الوطنية للتنوع البيولوجي، واستراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء التي تستهدف تحويل اقتصاد الامارات إلى اقتصاد أخضر منخفض الكربون، واستراتيجية الإمارات للطاقة التي تستهدف من خلالها زيادة نسبة الطاقة النظيفة في مزيج الطاقة الوطني إلى 50 في المئة بحلول عام 2050.

—————————————————–

الدوحة – شاركت قطر، ممثلة في وزير البلدية والبيئة، محمد بن عبد الله الرميحي، في مؤتمر المحيط، المنعقدة أشغاله ما بين خامس وتاسع يونيو الجاري بمقر الأمم المتحدة بنيويورك تحت شعار (محيطاتنا هي مستقبلنا)”

يبحث المشاركون في هذا المؤتمر، الأول من نوعه على مستوى الأمم المتحدة، مجموعة من الحلول، المفترض أن تكون ملموسة وقابلة للتنفيذ، لتحسين صحة المحيطات، ولتعزيز التقدم في تحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة الذي يشكل جزءا من جدول أعمال 2030 الذي اعتمدته الدول الـ 193 الأعضاء في الأمم المتحدة عام 2015.

ويروم المؤتمر، الذي ينعقد بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمحيطات، لفت انتباه الجميع الى دور المحيطات باعتبارها رئة الكوكب المنتجة لأغلب الأكسجين، وأثر الأنشطة البشرية على المحيطات، والنزوع نحو “خلق حراك عالمي” يمنح أهمية قصوى للمحيطات، ويحفز التفكير التنموي في إطار تدبير مستدام للمحيط البيئي، وخاصة المحيطات التي تشكل فضاء حيويا ومصدرا رئيسيا للغذاء والدواء .

————————————————–

عمان – أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني قدرة المملكة على تحقيق خطوات كبيرة وملموسة في توسيع قاعدة إنتاج الطاقة المتجددة، وتنويع مصادر الطاقة، مشددا على أهمية تعزيز الشفافية وتوضيح آليات منح التراخيص خاصة لمشاريع الطاقة المتجددة.

وأشار الملك عبد الله الثاني، خلال ترؤسه، أمس الأربعاء، اجتماعا خصص لمتابعة خطط الحكومة للنهوض بقطاع الطاقة، إلى أهمية العمل على رفع قدرات الأطر والكفاءات وتزويدهم بالمهارات اللازمة في هذا المجال الحيوي، وكذا وضع استراتيجية بعيدة المدى لغاية 2030 لتحديد الأهداف في ضوء ما تم إنجازه في قطاع الطاقة حتى الآن.

وأكد العاهل الأردني على ضرورة تطوير واستقرار التشريعات الناظمة لقطاع الطاقة، ليكون جاذبا للاستثمارات، خصوصا في مشاريع الطاقة المتجددة، مبرزا أن هناك حاجة لتطوير شبكة الكهرباء في المنطقة الشرقية، بنفس أسلوب مشروع الممر الأخضر في المنطقة الجنوبية، وأن هناك إمكانية لتصدير الفائض من الكهرباء للعراق وسوريا مستقبلا.

اقرأ أيضا