أخبارتراجع الثروات السمكية في البحر المتوسط بشكل مأسوي بسبب التلوث الشديد

أخبار

05 أبريل

تراجع الثروات السمكية في البحر المتوسط بشكل مأسوي بسبب التلوث الشديد

 تتراجع الثروات السمكية في البحر المتوسط بشكل مأسوي بسبب التلوث الشديد وفق تقرير أوربي أوضح أن الخمسين سنة الماضية شهدت اختفاء 34 في المائة من جميع أنواع الأسماك واختفاء 41 في المائة من الثدييات البحرية في البحر المتوسط.

ووفق المركز البحثي المشترك التابع للمفوضية الأوروبية فإن 93 في المائة من الثروات السمكية في البحر المتوسط تعرضت للصيد الجائر. وقال الباحثون إن البحر المتوسط يوفر تنوعا هائلا في الأنواع السمكية بما يتوفر فيه من 10 آلاف إلى 12 ألف نوع من الأسماك ولكن هذه الأنواع مهددة كثيرا جراء التلوث والتغير المناخي والصيد الجائر.

وأوضح الباحثون أن الإجراءات المضادة السريعة فقط هي التي يمكن أن تحول دون حدوث أضرار لا يمكن تداركها فيما بعد وحدوث انهيار للثروة السمكية التي تمثل مصدر رزق الصيادين.

وارسو- أطلقت وزارتا البيئة والاستثمارات والمرافق العمومية البولونيتان ،بداية الاسبوع الجاري ،تجربة نوعية لرصد جودة الهواء ستنطلق من جنوب البلاد ،وبالضبط من مدينة بيكاري سلينسكي  بمحافظة سيليسيي قبل أن تعمم على باقي مناطق بولونيا .

وخصصت لعملية رصد جودة الهواء بمدينة بيكاري سلينسكي عشرة أجهزة إلكترونية خاصة جديدة من اختراع المهندس أندري ميشنيك تتوفر على أنظمة مراقبة على مدار الساعة مرتبطة بشبكة الانترنت ،و جهاز استشعار يقيس تركيز المكونات الثانوية المتواجدة في الهواء ،وكذلك درجة الحرارة والرطوبة، كما تتوفر على لوحات لتقديم المعطيات والمعلومات للعموم .

وتهدف هذه التجهيزات العلمية رصد جودة الهواء من أجل تنبيه الساكنة المحلية بمستوى جودة الهواء لاتخاذ الاحتياطات الشخصية اللازمة وتجنب التواجد المستمر بالمناطق التي تعرف تلوثا كبيرا خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة والحساسية وضيق التنفس والربو والقلب والشيارين وغيرها من الأمراض من جهة ،ومن جهة أخرى رصد تطور جودة الهواء لتمكين أصحاب القرار من سن سياسات ملائمة لتحسين نوعية الهواء.

اقرأ أيضا