أخبارتراجع نسب الإصابات بحمى الضنك والوفيات الناتجة عنه، في ماليزيا مع نهاية مايو 2020

أخبار

02 يونيو

تراجع نسب الإصابات بحمى الضنك والوفيات الناتجة عنه، في ماليزيا مع نهاية مايو 2020

ماليزيا – أظهرت إحصائيات نشرها المركز الوطني الماليزي للاستعداد والاستجابة لحالة الطوارئ، أمس الاثنين، تراجع نسب الإصابات بحمى الضنك والوفيات الناتجة عنه، في ماليزيا مع نهاية مايو 2020.

وبحسب الإحصائيات، فإن الإصابات تراجعت بنسبة 11.8 في المئة أو بواقع 6,228 حالة، مقارنة عما كان عليه في نفس الفترة من العام الماضي عند 52,941 حالة.

وأضاف المصدر أن وزارة الصحة الماليزية لم تسجل أي حالة وفاة خلال الأسبوع الـ 22 (في فترة 24-30 مايو) من عام 2020، ليبقى العدد التراكمي للوفيات من حمى الضنك على 82 حالة مقابل 81 حالة في الفترة ذاتها من العام الماضي.
وطوال الأسبوع الـ 22 من عام 2020، سجلت ماليزيا 1,625 حالة الإصابة، ليشهد بذلك تراجعا في حالات الإصابة بنسبة 8.8 في المئة.

وتنتقل فيروسات حمى الضنك إلى الإنسان عن طريق لدغة بعوضة “الزاعجة “، ويكتسب البعوض الفيروس عادة عندما يمتص دم أحد المصابين بالعدوى، وبعد مرور فترة الحضانة التي تدوم 8-10 أيام، يصبح البعوض قادرا، أثناء لدغ الشخص وامتصاص دمائه، على نقل الفيروس .

وتتراوح أعراض المرض بين الإصابة بالحمى والصداع الشديد وآلام المفاصل والعضلات وآلام العظام، والألم الشديد وراء العينين ونزيف خفيف، مثل نزيف الأنف.

وفيما يخص حالة مرض “تشيكونغويا”، فقد وردت 48 حالة جديدة طوال الأسبوع الـ 22، ليصل عدده الإجمالي إلى 596 حالة منذ 29 دجنبر من العام الماضي وحتى 30 مايو الفائت، بحسب الإحصائيات.

اقرأ أيضا