أخبارتزايد حالات الأمراض التي تسببها لدغات البعوض والحشرات في الولايات المتحدة بسبب التغيرات المناخية

أخبار

Moustique-eco
17 May

تزايد حالات الأمراض التي تسببها لدغات البعوض والحشرات في الولايات المتحدة بسبب التغيرات المناخية

* الولايات المتحدة الأمريكية:
– كشف تقرير جديد لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، عن تزايد حالات الأمراض التي تسببها لدغات البعوض والحشرات في الولايات المتحدة بسبب التغيرات المناخية.

وخلال فترة إعداد الدراسة التي دامت ثلاثة عشر عاما، تضاعف عدد حالات اللدغات أكثر من ثلاث مرات. وتم اكتشاف تسعة جراثيم نشرتها هذه الحشرات في الولايات المتحدة بين سنتي 2004 و 2016.

وقال روبرت ريدفيلد مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في بيان، إن الامراض الناجمة عن لدغات البعوض والحشرات “لا تزال تؤثر على بلادنا وتزيد من خطر الأمراض”، مؤكدا على أهمية “العمل المشترك للوقاية من هذه الأمراض ومكافحتها”.
==================================
في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية:
* بنما:
– نظم بنك التنمية للبلدان الأمريكية خلال الأسبوع الجاري لقاء ببنما حول التغير المناخي ومخاطره البيئية والاقتصادية، خصص لفاعلي القطاعين العام والخاص والمؤسسات المالية ومراكز التفكير والأبناك التجارية بالبلد الكاريبي.

واتفقت بنما والمؤسسة المالية، خلال هذا اللقاء، على تعزيز تعاونهما وتوحيد جهودهما للتخفيف من آثار التغيرات المناخية والتكيف معها بالبلد الكاريبي.

وانضمت بنما، في هذا الإطار، إلى برنامج المؤسسة المالية الرامي إلى مساعدة بلدان المنطقة من أجل بلورة وتفعيل استراتيجيات لمكافحة التغيرات المناخية.

ونقلت تقارير إعلامية محلية عن فيرونيكا زافالا (Verónica Zavala)، مديرة قسم بلدان أمريكا الوسطى في البنك، قولها في بيان، إن “الاستعداد لآثار التغيرات المناخية يتطلب مشاركة وتعاونا نشطين من الجميع”، مشيرة إلى أن التغيرات المناخية “غير المتوقعة” في المنطقة “تتطلب ردودا متعددة القطاعات”.
==================================
* المكسيك:

– أكد خبراء في مجال الهندسة البيئية، خلال لقاء أمس الأربعاء بمكسيكو، بمناسبة اليوم العالمي لإعادة التدوير، على الفرص الكبيرة التي يوفرها فرز وإعادة تدوير مواد تغليف وتعبئة المنتجات ليس فقط بالنسبة لحماية البيئة ولكن أيضا بالنسبة لخلق فرص العمل وتعزيز سلسلة القيمة والنمو الاقتصادي.

وأبرز الخبراء، بالمناسبة، أن المكسيك تتوفر على الوسائل التكنولوجية اللازمة لتحسين صناعة إعادة التدوير، مشددين، مع ذلك، على أن تحقيق هذا الهدف يقتضي اعتماد إطار قانوني واضح ينظم إعادة تدوير النفايات من أجل تدبير سليم للنفايات ومعالجة مختلف المعادن والمواد القابلة لإعادة التدوير.

واعتبر أن المكسيك ما يزال يلزمها الكثير من أجل بلوغ تدبير جيدة للنفايات بالبلاد، مؤكدين، في هذا الصدد، على ضرورة تعزيز الوعي بأهمية إعادة التدوير وتعريف الساكنة بمزايا وفوائد المنتجات المصنوعة من المواد المعاد تدويرها.

اقرأ أيضا