أخبارتسجيل تراجع بنحو 33 بالمائة في أرباح “فيستاس” الدنماركية العملاقة للطاقة

أخبار

17 أغسطس

تسجيل تراجع بنحو 33 بالمائة في أرباح “فيستاس” الدنماركية العملاقة للطاقة

كوبنهاغن  –  أعلنت شركة “فيستاس” الدنماركية لتصنيع توربينات طاقة الرياح، اليوم الخميس، عن تراجع في الأرباح بنسبة 33 في المائة على أساس سنوي.

وأرجعت الشركة هذه النتيجة إلى الضغط المتزايد على الأسعار، وذلك على الرغم من الأداء الجيد للشركة خلال الربع الثاني من السنة الجارية.

وانخفض صافي الدخل بنسبة 33 في المائة مقارنة مع الربع الثاني لسنة 2016، ليصل إلى 186 مليون أورو، وتراجع رقم المعاملات بنحو 14 في المائة، في حين انخفض هامش التشغيل بنحو 3 في المائة إلى 12.6 في المائة مقارنة بالربع السابق.

كما انخفض رقم المعاملات والأرباح بأكثر من المتوقع على الرغم من الطلبات المرتفعة على منتوجات الشركة.

ولا تزال الشركة تحتفظ بتوقعاتها لهامش أرباح التشغيل ما بين 12 و14 في المائة خلال سنة 2017، وتراهن على تسجيل رقم معاملات ما بين 9.25 و10.25 مليون أورو.

واستقر الطلب، على الخصوص في قطاع طاقة الرياح، وذلك بعدما شكلت 2016 سنة استثنائية للشركة.

وكانت الشركة قد ضاعفت، خلال نفس الفترة من السنة الماضية، أرباحها بأربع مرات ونصف، مستفيدة من الإقبال على طاقة الرياح.

وسجلت شركة “فيستاس”، ارتفاعا في أرباحها الصافية، خلال السنة الماضية، بنحو 40 في المائة (965 مليون أورو).

وكانت الشركة، المدرجة في بورصة كوبنهاغن للأوراق المالية، قد قامت بتركيب عشرات الآلاف من توربينات طاقة الرياح في جميع أنحاء العالم.

وشكلت طاقة الرياح 42.1 في المائة من إجمالي استهلاك الكهرباء في الدنمارك في سنة 2015، وهو رقم قياسي عالمي جديد.

وكانت الدنمارك قد أنتجت في سنة 2014 نحو 39.1 في المائة من إجمالي استهلاك الكهرباء من طاقة الرياح، مقابل 7.18 في المائة سنة 2005.

اقرأ أيضا