أخبارتشكيل فريق للطوارئ للكشف عن أسباب نفوق الكائنات البرية والبحرية في البيئة القطرية

أخبار

28 أبريل

تشكيل فريق للطوارئ للكشف عن أسباب نفوق الكائنات البرية والبحرية في البيئة القطرية

 الدوحة/ نقلت وسائل إعلام محلية عن مصدر بوزارة البلدية والبيئة القطرية قوله إن الوزارة بصدد التحضير لمشروع قرار يقضي بتشكيل فريق للاستجابة للبلاغات البيئية لمواجهة طوارئ الحياة الفطرية، موضحا أن الفريق المشكل ستكون مهمته الأساسية الكشف عن أسباب حوادث نفوق الكائنات البرية والبحرية في البيئة القطرية.

وأشار المصدر ذاته، في تصريح لصحيفة (الراية) القطرية أوردته في عددها أمس الخميس، إلى أن القرار، الذي سيتم إصداره خلال الأيام القليلة القادمة، يأتي تنفيذا لسياسة الوزارة الرامية للحفاظ وحماية الكائنات الفطرية في البيئة القطرية، وسيكون من نتائجه الدفع الى التحقيق في حوادث العثور على كائنات بحرية نافقة على الشواطئ القطرية والطيور والحيوانات البرية.

ورجح المصدر أن يكون فريق الطوارئ مقسما إلى مجموعتين إحداهما للطوارئ البرية والأخرى للبحرية، وكلاهما مكون من خبراء وبيطريين وفنيي مختبرات، لافتا الانتباه الى أن من بين مهام هاتين المجموعتين “الانتقال السريع إلى موقع العثور على الكائنات النافقة، بناء على بلاغات المواطنين أو الجهات المتخصصة” والعمل على الكشف عن أسباب وعوامل نفوقها، من خلال أخذ عينات منها وحفظها بطريقة علمية لتحليلها في مختبرات الوزارة، وصولا الى معرفة السبب الرئيسي لنفوقها، ورفع تقرير الى الجهة المعنية لاتخاذ ما يلزم من تدابير لمواجهة تلك الأسباب، خاصة ما يتعلق منها بالنفوق الناجم عن التلوث البيئي.

////////////////////////

في مايلي أخبار بيئية من العالم العربي ليوم الجمعة 28 أبريل 2017..

القاهرة – نظمت اللجنة العلمية الكهربائية في نقابة المهندسين الأردنيين، مؤخرا، محاضرة بعنوان “محولات الطاقة الكهرو- ضوئية.. التقنيات والتأثيرات على شبكة الكهرباء”، قدمها من الجامعة الألمانية الأردنية الأستاذ حسام كلوب، بحضور أزيد من 35 مهندسا ومهندسة.

وتحدث كلوب، خلال المحاضرة، حول الطاقة الكهرو- ضوئية من حيث حجم الاحتياج العالمي لها من الحجم الكلي للطاقة من مختلف المصادر المتجددة وغير المتجددة، ونظام الطاقة الكهرو- ضوئية ومكوناته وطرائق ربطه مع شبكات نقل وتوزيع الكهرباء، ومحول الطاقة وأنواعه والتركيب الداخلي وتصميم داراته الكهربائية وطرق التحكم في تشغيل المفاتيح المسؤولة عن تحويل التيار الثابت إلى متردد.

واستعرض أيضا متطلبات الحماية الواجب توفرها في محولات الطاقة المراد ربطها مع شبكات الكهرباء، والأثر السلبي “للهارمونكس” على كل من محولات الطاقة وشبكة الكهرباء والحلول المستقبلية المقترحة لتجاوز هذه المشاكل.

//////////////////////////

الرياض/ أطلقت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية أمس الخميس مبادرة لزراعة 350 ألف شجرة في القصيم، ضمن جهودها الرامية إلى زراعة 4 ملايين شجرة في المملكة بحلول عام 2020.

وفي هذا الإطار قال وكيل الوزارة أسامة فقيها إن الوزارة تسعى من خلال هذه المبادرة إلى الوصول إلى 4 ملايين شجرة خلال الأعوام الأربعة المقبلة لتعزيز الغطاء النباتي في المملكة، ضمن مبادرات التحول الوطني 2020.

وأضاف أن الغطاء النباتي للمملكة تأثر سلبا بالاحتطاب والرعي الجائر، وقضى على أشجار ونباتات برية، مؤكدا أن الوزارة تسعى لمعالجة ذلك بزرع أشجار في مواطنها الطبيعية، من قبيل أشجار السدر، والطلح، والغضا، والعرعر، واللبخ، وغيرها، مشيرا إلى أن الوزارة تراعي مواسم التشجير المناسبة لكل منطقة.

ولفت المتحدث الانتباه إلى أن الوزارة تسعى ضمن هذه المبادرة إلى رفع الوعي البيئي في المملكة من خلال الحملات التوعوية، وحملات التشجير والمخيمات البيئية.

////////////////////////

المنامة/ نظمت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية بمملكة البحرين، مؤخرا، بالتعاون مع المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون، الورشة الإقليمية الثالثة لإحصاءات الطاقة حول مؤشرات كفاءة الطاقة لدول مجلس التعاون الخليجي.

وخلال الورشة، استعرضت الدول الأعضاء تجاربها في مجال إحصاءات الطاقة، كما ناقشت أهمية مؤشرات الطاقة على المستويين الإقليمي والوطني، متطرقة إلى منهجية العمل لمؤشرات كفاءة الطاقة على مستوى المنطقة في كافة القطاعات الصناعية، والتجارية، والمنزلية، والزراعية، والنقل وغيرها.

وشارك في ورشة العمل 25 من الفنيين والتقنيين المسؤولين عن جمع بيانات الطاقة وحساب المؤشرات في الأجهزة الإحصائية الوطنية ووزارات الطاقة أو ما يعادلها بدول المجلس والمستخدمين الرئيسيين للبيانات الوطنية والإقليمية، يمثلون دول مجلس التعاون الخليجي.
وقال نبيل محمد بن شمس المدير العام للإحصاء بالهيئة إن الورشة تهدف إلى تعزيز فهم المعايير الدولية المتعلقة بإحصاءات الطاقة بشكل عام وتوضيح النهج والتفكير حول مؤشرات كفاءة الطاقة بشكل خاص، ومناقشة متطلبات المستخدمين من أجل تحسين البيانات ونشرها وتعزيز تبادل المعرفة والتعاون بين منتجي إحصاءات الطاقة.

وبدوره، أكد عبد العزيز بورحلة، خبير إحصاءات الطاقة والبيئة بالمركز الخليجي الإحصائي لدول مجلس التعاون، أهمية هذه الورشة كونها تسهم في تقوية قدرات الأطر  الوطنية والمسؤولين بخصوص جمع بيانات الطاقة وحساب المؤشرات في الأجهزة الإحصائية الوطنية ووزارات الطاقة بدول المجلس، وتعزز من الجهود المشتركة لإعداد مؤشرات مبنية على معلومات وإحصاءات ذات جودة عالية.

اقرأ أيضا