أخبارتضاعف عدد الشركات المصنعة لمعدات سخانات المياه الشمسية بالأرجنتين خلال السنة الماضي

أخبار

17 مارس

تضاعف عدد الشركات المصنعة لمعدات سخانات المياه الشمسية بالأرجنتين خلال السنة الماضي

بوينس آيرس – تضاعف عدد الشركات المصنعة لمعدات سخانات المياه الشمسية بالأرجنتين بشكل ملحوظ خلال السنة الماضية وبلغ 134 شركة.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن هذا الارتفاع يعود، اساسا، إلى انخفاض تكاليف الطاقة المستخدمة لتسخين المياه في المنازل بنسبة 80 في المائة.

وأشارت إلى أن هذا الإقبال، الذي يتزامن مع التطور الذي يشهده قطاع الطاقات المتجددة ككل في الأرجنتين، يعكس الوعي البيئي المتزايد لدى الساكنة، واعتماد هذه الوسيلة لمواجهة الارتفاع المتتالي لأسعار الكهرباء والغاز بالبلاد.

=========================
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الجمعة 17 مارس 2017 :

* الأرجنتين :

– تستعد تعاونية البلديات للتدبير المستدام للنفايات الحضرية بمحافظة قرطبة، “كورميكور”، للإعلان، في الـ20 من الشهر الجاري، عن اسم الشركة التي ستضفر بصفقة إنجاز مشروع لإقامة مطرح لمعالجة النفايات بالقرب من مدينة قرطبة.

وتتنافس على المشروع، الذي تعتزم التعاونية إقامته على مساحة تصل إلى 162 هكتار، ثماني مقاولات من الأرجنتين والبرازيل والبيرو وإسبانيا والصين.

وتؤكد “كورميكور” أن المشروع سيكون “من المستوى الأول وفريد من نوعه بأمريكا اللاتينية” ونموذج لمشروع بيئي مستدام يمتد لـ30 سنة.

=========================

* الشيلي :

— تستضيف العاصمة الشيلية (سانتياغو)، يومي 22 و23 مارس الجاري، لقاء تحضيريا للمنتدى العالمي للمياه الذي سينعقد ببرازيليا سنة 2018.

ويسعى هذا اللقاء التحضيري، الذي ينتظر أن يعرف حضور خبراء ومهتمين محليين وأجانب، إلى بحث التحديات المرتبطة بالحفاظ على الثروات المائية والحلول العملية الممكنة التي يمكن تفعيلها في هذا المجال بالمنطقة، وكذا إلى خلق أرضية لتبادل الخبرات والممارسات الفضلى بين الأوساط العلمية والمقاولاتية والسياسية والمدنية.

يشار إلى أن المنتدى العالمي للمياه، وهو اللقاء الأكبر من نوعه الذي يناقش قضايا المياه وينعقد على رأس كل ثلاث سنوات، يعرف مشاركة المنظمات الدولية المعنية والقادة السياسيين والبرلمانيين والمنتخبين المحليين، وكذا ممثلي المجتمع المدني ومهنيي المياه والعلماء.

=====================

* البرازيل :

— افتتح الرئيس ميشيل تامر، مؤخرا، أاحد محوري المشروع الهيدروليكي لنقل مياه نهر ساو فرانسيسكو، خامس أكبر نهر برازيلي لتزويد شمال شرق البلاد بالمياه، والذي لم يعرف تساقطات مطرية منذ خمس سنوات.

وسيوفر هذا المشروع، الذي كلف نحو 7ر10 مليار دولار، المياه لحوالي 12 مليون شخص في المنطقة التي تعاني من موجة جفاف غير مسبوقة، حسب وسائل الإعلام المحلية.

وأشارت المصادر إلى أن افتتاح محور شرق البلاد تم مؤخرا، في حين تم الانتهاء من نسبة 95 في المائة من محور الشمال، ومن المنتظر افتتاحه عند نهاية السنة الجارية.

ويشمل المشروع 477 كلم من القنوات و14 من المجاري المائية، وتسع محطات لضخ المياه و27 خزانا للمياه.

اقرأ أيضا