أخبارتطوير الاستراتيجية الوطنية لإدارة النفايات وإقرار قانون الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة..موضوع…

أخبار

13 أبريل

تطوير الاستراتيجية الوطنية لإدارة النفايات وإقرار قانون الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة..موضوع ورشة بلبنان

بيروت/ قال نائب منسق الأمم المتحدة في لبنان، فيليب لازرايني، إن أزمة النفايات بلبنان “مزمنة” وتعمقت خلال الحرب الأهلية، مشيرا الى أن لبنان ينتج 5 آلاف طن من النفايات يوميا. وأضاف المسؤول الأممي خلال ورشة بعنوان “تطوير الاستراتيجية الوطنية لإدارة النفايات وإقرار قانون الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة”، نظمت بالتعاون بين مجلس النواب اللبناني ومكتب الامم المتحدة للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي، أن 48 بالمئة من هذه النفايات تطمر والقليل جدا تتم معالجتها، داعيا لبنان الى لوضع استراتيجية فعالة للنفايات والتعاون بين الجميع.

من جهته قال المدير الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة، إياد أبو مغلي، إن المنظمة الدولية أعدت تقريرا يتضمن خارطة الطريق والخيارات لإدارة النفايات وفقا للخيارات والمعايير الدولية بعدما شكلت فريق عمل لدراسة ملف النفايات في لبنان.

وأشار الى أنه تم، بالتعاون مع وزارة البيئة اللبنانية، تقديم طلب من أجل جلب التمويل من (صندوق المناخ الدولي) لمنح لبنان التمويل المناسب لإعداد وتنفيذ الاستراتيجية المتكاملة لإدارة النفايات.

يذكر أن لبنان يعاني من أزمة النفايات منذ شهر يوليوز 2015، وذلك بسبب الخلاف بين الفرقاء السياسيين حول المطامر وفشل خطة لتصديرها الى خارج البلاد.

ويتم حاليا إدارة النفايات بموجب “خطة مرحلية” أقرها مجلس الوزراء في مارس 2016.

ويعود أصل مشكل النفايات بلبنان الى أن “مطمر الناعمة”، الذي بدأ العمل به سنة 1997، وهو المطمر الرئيسي الذي تطمر فيه نفايات بلديات عديدة منها بلدية بيروت، قد تجاوز مدته الزمنية الافتراضية، إذ كانت خطة تجهيزه تقضي بطمر زهاء مليوني طن نفايات خلال عشر سنوات أي نحو 200 ألف طن سنويا، إلا أنه تجاوز تلك الكميات بكثير.
//////////////////

أخبار بيئية من العالم العربي

القاهرة 13 أبريل 2017 (ومع) نظمت وزارة البيئة المصرية، أمس، زيارة لرصد أحد مسارات رحلة الطيور المهاجرة بمنطقة العين السخنة في ضواحي القاهرة ، وذلك بمشاركة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة والجمعية المصرية لحماية الطبيعة، وشريك المجلس العالمي لحماية الطيور، بالإضافة إلى قطاع حماية الطبيعة بالوزارة وعدد من الجهات المعنية.

////////////////////

الدوحة/ كشف فريق بحث من هيئة الأشغال العامة القطرية “أشغال”، عن نجاحه في تركيب خلطات اسفلتية وخرسانية جديدة تحتوي على مخلفات الحديد كبديل جزئي للأحجار المستوردة وتستجيب بالكامل للاشتراطات والمعايير المحلية والدولية المعتمدة.

وتم تطبيق هذا الإنجاز، الذي تم بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة ومعهد أبحاث النقل البريطاني وقطر ستيل، في إنشاء طريق اختباري بمنطقة مسيعيد (جنوبا على بعد 50 كلم من الدوحة)، وفي صناعة حواجز للطرق وقنوات للصرف الصحي وإنشاءات أخرى تحت الأرض.

وأضاف الفريق أنه على مدى 30 شهرا التي استغرقها انجاز واختبار هذا الابتكار، أثبتت نتائج الاختبارات الحقلية والمعملية أن الخلطات الجديدة تطابق المواصفات القياسية المعتمدة وتحقق معايير الجودة المطلوبة.

وسجلوا أن من شأن تلك الخلطات المبتكرة ان تحل مشكلة تراكم المخلفات والاستفادة منها في الإنشاءات، وبالتالي توفير من 20 إلى 40 في المائة من أحجار البناء المستوردة وبكفاءة لا تقل عنها.

وتم الإعلان عن نتائج هذا الابتكار، خلال ورشة عمل نظمتها، اول أمس الثلاثاء، شركة قطر ستيل حول “الاستفادة من مخلفات الصلب في الإنشاء” ولمناقشة كيفية الاستفادة من الصلب وإعادة تدوير مخلفاته لاستخدامها في مشروعات الطرق من خلال إضافة مخلفات الحديد للخلطات الاسفلتية والخرسانية.

وبهذه المناسبة، تسلمت الهيئة جائزة قطر ستيل عن “الاستفادة من خبث (مخلفات) الصلب في الإنشاء” تقديرا لجهود بحثها عن حلول فعالة للحفاظ على البيئة والمشاركة في تحقيق الاستفادة من مخلفات الصلب في مشاريع الهيئة.

واكد مدير إدارة الجودة والسلامة بهيئة الأشغال العامة القطرية، خالد محمد العمادي، قائد فريق البحث، أن الهيئة تدعم كل المبادرات الواعدة التي تشمل استخدام المواد المحلية البديلة بما فيها المواد الناتجة عن إعادة تدوير المخلفات، ومن بينها مخلفات الصناعة التي يمكن الاستفادة منها بعد إعادة تدويرها بما يحقق تطلعات الدولة نحو بيئة مستدامة وتحقيقا لرؤية قطر 2030.

/////////////////////

الرياض/ كشفت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية، أمس الأربعاء، عن قائمة الشركات المؤهلة للدخول في المنافسة على مشاريع المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة. وأوضحت الوزارة أنه تم التوصل إلى تأهيل قائمة تضم 27 شركة متأهلة لمناقصة مشروع الطاقة الشمسية بحجم 300 ميغاواط، و24 شركة متأهلة لمناقصة مشروع طاقة الرياح بحجم 400 ميغاواط، مشيرة إلى أنه تم تقسيم الشركات ضمن ثلاث فئات هي “مدراء مشاريع” أو “مدراء فنيون” أو كلاهما، وذلك بناء على خبرتهم في العمل على مشاريع إنتاج مستقل بهذا الحجم.

وكان وزير الطاقة والصناعة السعودي خالد الفالح أعلن مطلع العام الجاري عن خطة وزارته الرامية إلى تنويع مصادر الطاقة وعزمها على طرح أولى مشاريع الطاقة المتجددة في السعودية قريبا لتوليد 9500 ميغاواط من الكهرباء من مصادر طاقة متجددة.

ويهدف المشروع (البرنامج الوطني للطاقة المتجددة) إلى التطوير المستدام لقطاعات الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لتحقيق أعلى قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، من خلال الاستغلال الأمثل للثروات الطبيعية والمعدنية، وترشيد استخدامها، والمحافظة عليها، وتعزيز تنمية القطاعات الصناعية، وجودة الخدمات الكهربائية وضمان استدامة إمدادات الطاقة، والحفاظ على البيئة.

ومن المتوقع أن تصل قيمة استثمارات البرنامج ما بين ثلاثين وخمسين مليار دولار بحلول 2023، حيث تستهدف المملكة إنتاج 9.5 غيغاواط من الطاقة المتجددة عام 2023 بما سيوفر 95 ألف فرصة عمل، وإنتاج 3.45 غيغاواط من الطاقة النظيفة بحلول 2020، ويدعم رؤية المملكة 2030.

////////////////////

المنامة/ دعا منتدى الأمن المائي والغذائي لدول مجلس التعاون الخليجي، الذي نظمته جامعة الخليج العربي، مؤخرا بالمنامة، إلى وضع سياسات مترابطة تنظر إلى مثلث الماء والغذاء والطاقة ضمن سلة واحدة تراعي الاتزان في كل عنصر من عناصرها. وشدد المنتدى على ضرورة النظر إلى موضوع حماية البيئة كجزء من متطلبات التنمية حيث ترتبط البيئة بالتطور الاقتصادي والرفاه الإنساني.

وأشار مدير المنتدى، رئيس قسم الموارد الطبيعية والبيئة بجامعة الخليج العربي، محمد عبيدو، إلى أن الإدارة غير المستدامة التي اقترنت بازدياد عدد السكان والنشاط الاقتصادي والاجتماعي المفرطين فضلا عن التوسع في المناطق الحضرية، عناصر شكلت تهديدا للوضع الحرج أصلا للأمنين المائي والغذائي.

وذكر بأن الهدف السادس من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة نص على ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع وإدارتها إدارة مستدامة، فيما نص الهدف السابع على ضمان حصول الجميع على تكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة. //////////////////////

عمان / أكد رئيس مجلس إدارة شركة مشروع رياح الأردن، سامر جودة، أن مزرعة رياح الطفيلة بالمملكة وصلت إلى طاقتها الانتاجية الكاملة (117 ميغاواط)، مشيرا إلى أنها أنتجت العام الماضي نحو 360 جيغاواط /ساعة. وأضاف جودة، خلال استعراضه، أمس الأربعاء، لمراحل تنفيذ المشروع والمنجزات التي حققها لتوفير الطاقة الكهربائية النظيفة، أمام وفد من لجنة الطاقة في مجلس الأعيان، أن المحطة بدأت في تزويد الشبكة العامة بالطاقة منذ نحو عام ونصف، لتصبح بذلك أول محطة توليد للكهرباء من خلال الطاقة المتجددة للرياح في المملكة والمنطقة.

وأشار إلى أن هذا المشروع، الذي تم إنجازه بكلفة 287 مليون دولار، يساهم بما نسبته 3 في المائة من إجمالي الطاقة المنتجة في المملكة، ويتميز بكونه مصدر نظيف للطاقة من شأنه تقليل انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

اقرأ أيضا